إجراءات الطلاق في السعودية 2021، لما كان الزواج سنة الله في خلقه شرعه لتستكين النفس البشرية، وجعل فيه المودة والرحمة وجعله أساس لبناء لبنة المجتمع الصالحة بإذن الله وهي الأسرة، وجعله ميثاق غليظ يربط بين نفسين اجتمعتا على حب الله وطاعته، فإن لم يتحقق الشرط الأساسي من الزواج وهو سكينة الروح وغابت المودة والرحمة بين الزوجين، لجأ أحدهما أو كلاهما للانفصال بحثاً عن راحة النفس وسكينتها، وقد شرّع الله في الإسلام الطلاق وتباينت آراء الأئمة في حكمه وأنواعه، وتختلف إجراءات الطلاق في السعودية 2021 عن غيرها وإن كان في جوهره واحد، فالطلاق هو لفظ يحل العقد بين الزوجين، لنتعرف هنا على إجراءات الطلاق في السعودية.

ما هي اجراءات الطلاق في السعودية 2021

يلجأ الزوجين إلى الطلاق كحل نهائي لمشكلاتهم الزوجية التي تتفاقم وتستحيل معها الحياة، وفي المملكة العربية السعودية قامت وزارة العدل بوضع خطوات وإجراءات جديدة للطلاق للعام 2021م للحصول على ورقة الطلاق، أي على وثيقة رسمية من وزارة العدل، وتتمثل إجراءات الطلاق في وزارة العدل السعودية فيما يلي:

  • فتح الموقع الإلكتروني لوزارة العدل السعودية.
  • اختيار قضايا إنهائية من الخدمات الإلكترونية في الباحث الذكي.
  • اختيار إثبات طلاق من القائمة وهو طلب يقوم بتقديمه الزوج لإثبات طلاقه لزوجته ويقوم بعدها بتوثيقه في المحكمة.
  • ستظهر صفحة فيها وصف للخدمة الإلكترونية إثبات الطلاق ومتطلباتها.
  • اختار اسم المحكمة التي ستوثق فيها إجراءات الطلاق.
  • تسجيل رقم الهوية أو الرقم الوطني أو رقم جواز السفر.
  • الضغط على حالة اجتماعية.
  • اتباع التعليمات التي تظهر في الصفحة التالية للخدمة.
  • إدخال جميع البيانات لكلا الزوجين بشكل صحيح.
  • كتابة اسم الشاهدين على الطلاق مع بياناتهم كاملة.
  • نضغط حفظ وسيظهر رقم للطلب والذي من خلاله يتم التحديد في المحكمة لموعد للحصول على وثيقة التسريح أو الطلاق.
  • بعد الحصول على وثيقة الطلاق من المحكمة يتم التصديق عليها من وزارة العدل.

إجراءات الطلاق في السعودية للمقيمين

يُقدم المقيم في المملكة العربية السعودية للحصول على وثيقة الطلاق في حالتين هما:

  • الحالة الأولى: إذا كان المقيم غير سعودي الجنسية عليه التوجه مباشرة لسفارة بلده في المملكة ليحصل على وثيقة الزواج، حيث تتوفر في كل السفارات كل المساعدات والإجراءات التي تلزم للحصول على الوثيقة.
  • الحالة الثانية: إذا كان المقيم سعودي الجنسية يذهب لأحد أفرع المحاكم التابعة لوزارة العدل، بعد تحديد موعد للحصول على وثيقة الطلاق من موقع وزارة العدل، وعليه إحضار الشاهدين ويقوم بتوثيق الطلاق ويصدق الوثيقة من وزارة العدل.

الفرق بين الطلاق والخلع في السعودية

يتركز الفرق بين الطلاق والخلع في السعودية في عدة نقاط أهمها:

الطلاق:

  • هو إنهاء عقد الزواج وفراق سواء بطلب الزوجة أو بدون طلبها.
  • يكون الفراق برضا الزوج ومحض إرادته ولفظه.
  • يدفع حينها الزوج للزوجة كل مستحقاتها ومالها من نفقة ومؤخر صداق.
  • يمكن للزوج أن يُعيد الزوجة إليه في عدتها في حال كان الطلاق رجعي أو بائن بينونة صُغرى.
  • لا يُشترط فيه قضاء لكنه يُثبَت في وزارة العدل.

الخُلع:

  • هو فراق يحصل بين الزوجين بطلب من الزوجة، لضررٍ وقع عليها منه.
  • ليس شرط أن يكون الزوج راضٍ عن الفراق ويحدث الفسخ دون لفظه.
  • يكون بمقابل مادي تدفعه الزوجة تفتدي به نفسها، وتتنازل عن كل حقوقها.
  • في حال أراد الزوج أن يعيدها إليه في عدتها فتلزم موافقتها ووليها ويلزمه عقد جديد ومهر جديد.
  • يشترط فيه قضاء وحكم شرعي.

رابط بوابة ناجز وزارة العدل

أتاحت وزارة العدل في المملكة العربية السعودية خدماتها عبر البوابة الإلكترونية الخاصة بها ناجز، وذلك للتسهيل على المواطنين الاستعلام الالكتروني وتنفيذ بعض الخدمات الإلكترونية المتاحة عبر الموقع وذلك لتسهيل الإجراءات على المواطنين، وكذلك اختصاراً للخطوات التي سيقوم بها ورقياً، ولتخفيف الضغط على المحاكم، فالحجز الإلكتروني المُسبق للمعاملات يوفر الكثير من الوقت والجهد، ويتم الدخول للموقع عبر البوابة الالكترونية من خلال الرابط التالي:

رابط بوابة ناجز وزارة العدل من هــنـــا.

إثبات الطلاق بحضور الزوجين

من مبدأ المحافظة على الأسرة وضمان حق الأطفال في عيش كريم داخل أسرة متماسكة، أُصدر تعديل جديد على لائحة نظام المرافعات الشرعية في المملكة العربية السعودية، فبعد أن يرفع أحد الزوجين دعوى الطلاق سوف يُحال طلب الانفصال إلى مركز المصالحة، لبحث الصلح وهنا شرح مفصل لهذه المسألة والتي ستُغير مسار إجراءات الطلاق بهدف المحافظة على استمرارية الحياة الأسرية.

إجراءات الطلاق في السعودية 2021 تقدمها وزارة العدل عبر بوابتها الإلكترونية ناجز، فبعد وقوع الطلاق وهو لفظ صريح أو كناية ويكون مقصود من الزوج، يقدم الزوج طلب الكتروني لإثبات طلاقه لزوجته، فإن استحالت الحياة بين الزوجين ولم يبق الود فالطلاق حلال ويعوض الله كلاً منهما ويغنيه من فضله، قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: “الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ”، الطلاق مشروع في الكتاب وفي السنة، وعلى كلا الزوجين أن يتق الله ويبتغي وجه الله في أي قرار أو خطوة يتخذها في حياته.