استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم، يهتم الكثير من الطواقم في الدوائر التعليمية وعلى وجه الخصوص المعلمين والمعلمات لاستخدام استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم وذلك لزيادة تحفز الطلاب وتشجيعهم على طلب العلم، فأساليب التعليم تتغير حسب الاجيال القادمة فجيل هذه الايام لا يحب الطرق التقليدية لانه جاء في عصر التطور وعصر مليء بالتكنولوجيا الحديثة، هذا ما جعل المعلمين وأولياء الأمور تزيد رغبتهم باستخدام واتباع استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم، ففي مقالنا هذا سنتعرف على مفهوم دافعية التعليم، أسباب ضعف الدافعية للتعلم، وما هي مظاهر الدافعية لدى الطلاب، واستراتيجيات لو استخدمها المعلمين ستكون فعالة في اثارة دافعية الطلاب للتعلم وما هي الآثار المترتبة على استخدام استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم. 

ما هو تعريف دافعية التعلم

قبل التكلم عن استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم دعونا نتعرفع عن مفهوم دافعية التعلم، حيث أن يعرف دافعية التعلم بالكثير من المصطلحات كما عرفها علماء النفس، فدافعية التعلم باللغة: تعني التشجيع والتحفيز، واصطلاحاً عبارة عن توجيه المتعلم سلوكه وتحفزه للقيام بعمل ما وانجازه بشكل تام لتحقيق هدفه المراد، ويعرف أيضاً بالرغبة الداخلية والخارجية للشخص في القيام بجهد كبير من أجل تحقيق النجاح، دافعية التعليم تعرف على أنها هي القوة التي تكون نابعة من الشخص ذاته والسعي وراء تحقيق نجاحات وأهداف وطلب العلم والبحث عن المتعة في الانجاز.

للدافعية مكونات منها: الانجاز، الطموح، الحماس، الاصرار، المثابرة والرغبة في تحقيق الاهداف، والتفاني في العمل والتفوق والتميز.

أسباب ضعف الدافعية للتعلم

عندما يكون الطلاب يعانون من ضعف في المستوى التحصيلي يكون هناك أسباب عديدة ويعزي ذلك الى وجود أسباب ضعف الدافعية للتعلم مما يؤثر عليهم بشكل سلبي في مسيرتهم التعليمية، فعند معرفة أسباب ضعف الدافعية للتعلم هذا يحفز على استخدام استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم فمن الأسباب هي كالآتي:

  • قد تكون أسباب ضعف الدافعية للتعلم هي العائلة ربما يكون وجود مشاكل عائلية في البيت مما يؤدي الى شعور الاطفال في النقص وقلة الثقة بالنفس وعدم قدرتهم على التركيز مما يجعلهم أكتر تشتتاً.
  • عدم وجود أجواء تعليمية مناسبة في المدرسة هذا يقلل من ضعف الدافعية للتعلم عند الطلاب للتعلم.
  • ضغط الوالدين على أبنائهم بشكل كبير وتحميلهم أكثر من طاقتهم يؤدي الى تركيز الطلاب على خوفهم من الفشل والعقاب أكثر من تركيزهم بالدراسة والتعلم.
  • تعرض الاطفال للنقد الكبير واستخدام الوالدين والمعلمين بعض الكلمات التي تعطيهم طاقة سلبية وتحبطهم يقلل من دافعيتهم للتعلم.
  • عدم وجود اهتمام من الوالدين حول المسيرة التعليمية لابنائهم وعدم السؤال عنهم في المدرسة من الاسباب التي تجعل الطلاب مهملين في دراستهم وتقلل من دافعيتهم فيما بعد.
  • ممكن أن يكون هناك بعض المشاكل الصحية التي تكون عائق في وجه الطالب، مما يحعله غير قادر على التركيز والاهتمام بالدراسة.
  • تعرض الطلاب للعنف والغضب وعند تدريسهم يجعلهم يكرهون التعلم ويضعف دافعيتهم للتعليم.
  •  ومن أسباب ضعف دافعية التعلم هو المنهاج التي يكون غير مناسب لقدرات وطاقة الطلاب مما يجعلهم يواجهون صعوبة وتستنفز طاقتهم مما يقلل من الدافعية لديهم.

ماهي مظاهر الدافعية لدى الطلاب

هناك بعض من المظاهر توضح مدى دافعية الطلاب وقدرتهم على تحقيق انجازات وأهداف والسير في طلب العلم بشكل سليم، فمع اختلاف قدرات الطلاب من ناحية (قدرات عالية،قدرات متوسطة وقدرات متدنية) تكون مظاهر الدافعية لدى الطلاب أيضاً مصنفة بهذا الشكل (عالية، متوسطة، متدنية) لذلك استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم تستخد بناءاً على تصنيف المظاهر:

  1. مظاهر دافعية للطلاب عالية: عندما تكون مظاهر الدافعية لدى الطلاب عالية يكون مستوى التركيز والانجاز مرتفع، لهم القدرة على الابداع والابتكار باسلوب مختلف، يكون نشيطاً ولا يرتاح حتى يتمم المهام التي بدأ فيه على أكمل وجه، يقوم بمشاركة أقرانه بالكثير من النشاطات، دائماً يعطي أفكار متجددة وواضحة ومبتكرة، اذا شعر بالتقصير يقوم بتأنيب ضميره، يقوم بتحدي نفسه والاشخاص من حوله لتحقيق وانجاز المهامات الصعبة.
  2. مظاهر دافعية للطلاب متوسطة: يكون مظاهر الدافعية للطلاب منخفض نوعاً ما يكون اجتيازهم  للمهامات جيد وليست مرتفع، يقوم بأعماله المطلوبة منه فقط  ولا يزيد عن المطلوب، لا يشارك أفكاره مع الآخرين ويحتفظ بها لنفسه، يشعر بالاكتفاء عندما يقوم بعمل مهمامه، لا يقبل بعمل أي عرض يعرض عليه، راضي بوضعه ولا يفكر بالتغيير، عنده اسلوب روتيني ممل نوعاً ما.
  3. مظاهر دافعية للطلاب متدنية: تكون مظاهر دافعية الطلاب المنخفضة ضعيفة، لا يقدم الاعمال بشكل تام بل تكون أعمالهم ناقصة دائماً، لا يتعب نفسه بالتفكير والتجديد، ضعف الغربة في التعليم، ينتظر انتهاء الامور والمهامات المطلوبة منه، لا يسعى للتطوير، يشعر بملل ولا يحب التطوير والابتكار، لا يقبل أي عمل يعرض عليه، يؤدي المطلوب منه على حسب الحالة المزاجية، يعتمد في أعماله على أفكار الآخرين.

استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم

بعدما تعرفنا على أسباب تؤدي الى ضعف دافعية الطلاب للتعلم لا بد من حل هذه المشاكل واستخدام استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم لتزيد من نشاطهم وحماسهم، فوضع علماء النفس الكثير من الاستراتيجيات للتعامل مع الطلاب منها:

  • من أهم استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم هو توفيربيئة تعليمية مناسبة تحفز وتجذب الطلاب للعلم.
  • على المعلمين والمعلمات استخدام أسلوب المشاركة وعمل مجموعات صفية حتى تحفز الطلاب الخجولين في المشاركة واعطاء رأيهم.
  • اذا كان هناك بعض المشاكل العائلية في البيت على الوالدين أن يتجنبوا تلك المشاكل أمام أبنائهم حتى لا يؤثر على مستوى تحصيلهم الدراسي.
  • قيام المرشدة المدرسية في تقديم الانشطة الترفيهية والتي تقوم بالتخفيف عن نفس الطلاب وجعلهم يشعرون بالراحة كتمارين اليوغا والاسترخاء.
  • عمل مجموعات تنافسية وبث التحدي في نفوس الطلاب مما يجعلهم أكثر نشاطاً ورغبة في تعلم المزيد وزيادة الكفاءة عندهم.
  • توضيح الاهداف من البداية للطلاب وجعلهم يشاركون في وضع الخطط هذا يزيد من تحفيزهم ودافعيتهم في التعلم.
  • استخدام وسائل متنوعة في الشرح كعرض فيديو توضيحي أو وضع مجلات وصور تجعل الطلاب ينجذبون ويركزون أكثر.
  • تجنب الكلمات التي تؤدي الى احباط الطلاب واعطائهم بطاقات تفوق دائماً جتى يجعلهم على استعداد تام وزيادة دافعيتهم.
  • عمل مكافآة بسيطة للطلاب يزيد من حماسهم وتجديد نشاطهم.
  • عدم اتباع اسلوب المقارنة والتميز بين الطلاب.
  • عرض قصص واقعية تعبر عن اشخاص ناجحين هذا يبث النشاط والرغبة في تحقيق الانجازات وان يصبحوا مثل هؤلاء الاشخاص الناجحون.
  • عدم اتباع أسلوب العنف والضغط في التعليم وتخفيف من صعوبة المنهاج على الطلاب يجعلهم أكثر دافعية وحباً في التعلم.
  • جعل الطلاب أكثر تحملاً للمسؤلية عن طريق اعطائهم أنشطة وواحبات منزلية مناسبة لقدراتهم.
  • استخدام اساليب بسيطة وسهلة ومناسبة للمتعلم لتزيد من قدرته على التعلم.
  • تنظيم الوقت وتقسيم المهامات الصعبة الى اجزاء صغيرة يجعل الطلاب أكثر دافعية في التعلم.
  • ازالة أي مؤثر سلبي يعمل على زيادة التوتر والقلق عند الاشخاص.

آثار استخدام استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم

سيكون لاستخدام استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم آثار ايجابيه على الطلاب وسيكون هذا واضح من خلال نشاطهم وتحس مستواهم التحصيلي وحصولهم على علامات عالية وحبهم لطلب العلم والرغبة في المزيد من النجاح فالجانب الايجابي لاستخدام الاستراتيجيات:

  • يزيد من تحفيز ونشاط وحماس الطلاب.
  • اكتشاف مواهب وقدرات جديدة.
  • شعور الطلاب بقمتهم ومكانتهم ورغبتهم في الحصول على المزيد من التقدير والنجاح.
  • زيادة الرغبة في التعلم.
  • ومن آثار استخدام استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم انه يزيد من مستوى الجودة والكفاءة عند الطلاب والارتقاء بمدرستهم.
  • تحسن أداء الطلاب.
  • سيخلق استخدام استراتيجيات اثارة الدافعية الطلاب للتعلم نوعاً من المنافسة الشريفة بينه وبين أقرانه.
  • شعور الطلاب بالراحة النفسية والرضا والاستقرار على ما قدموه.
  • استخدام استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم يعمل على زيادة التعاون والمشاركة بين الطلاب في ارتقاء مدرستهم بالعلا.

يؤدي استخدام استراتيجيات اثارة دافعية الطلاب للتعلم الى تألق الطلاب في حياتهم العلمية والعملية، فلذلك من المهم أن يقوم المعلمين بالتعامل مع الطلاب بشكل جيد عن طريق استخدام استراييجيات تقوم بتحفيز واثارة الطلاب لزيادة حبهم للتعلم، مع الاخذ بعين الاعتبار تفهم الطلاب ومعرفة مستوياتهم وقدراتهم.