جهود المملكة في خدمة الحجاج والمعتمرين، تسعى المملكة العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله ورعاه – لتوفير كافة سبل الراحة و الأمان لحجاج بيت الله الحرام وتبذل كل الجهود التي بوسعها لخدمة الحجاج والمعتمرين قاصدي البيت الحرام ، وفي كل عام تطور المملكة من جهودها في خدمة الحجاج والمعتمرين القادمين من كل أنحاء العالم قاصدين البيت الحرام مستبشرين خيراً من جهود المملكة العربية بخلق وتوفير كل سبل الراحة لهم ، ومن جهود المملكة في خدمة الحجاج والمعتمرين أنها تعمل على توفير أفضل الخدمات ، وتيسر لهم كل سبل السلامة والسكينة لأداء مناسك الحج والعمرة في أجواء إيمانية ممزوجة بالطمأنينة الروحانية والقلبية.

جهود المملكة في خدمة الحجاج والمعتمرين

يسعى خادم الحرمين الشريفين إلى توجيه الجهود لخدمة حجاج بيت الله الحرام ، وذلك بتوفير الخدمات اللازمة استعداداً لموسم الحج الذي يتم استقباله في كل عام، والذي تجتمع فيه الجنسيات المختلفة من كل بقاع العالم المختلفة والمجتمعة على كلمة أشهد أن لا إله إلا الله ، والتي تقصد بيت الله الحرام لأداء مناسك الحج والعمرة ، مقبلين بقلوب واثقة بالله ومن ثم بخادم الحرمين الشريفين وجهوده في خدمة الحجاج والمعتمرين حيث بذلت الجهود في تقديم الكثير من الخدمات للحجاج والتي منها :

  • توفير أرقى وأفضل الخدمات المناسبة والضرورية في خدمة الحجاج والمعتمرين.
  • تطوير الخدمات والمباني المتوفرة خدمةً للحجاج والمعتمرين وذلك بتزويدها بكل سبل الراحة والخدمات التقنية التي تجسد اهتمام خادم الحرمين في خدمة الحجاج والمعتمرين.
  • وفرت المملكة خدمة وظفت فيها التقنيات الحديثة تعمل على تزويد الحجاج والمعتمرين بالإرشادات والتعليمات إلكترونيا للتيسير عليهم في أداء فريضة الحج والعمرة.
  • عملت على توفير تطبيقات للخرائط الرقمية للأماكن التي تلزم الحجاج والمعتمرين بحيث ترشدهم للأماكن التي يريدونها ، وأماكن تواجدهم أثناء فريضة الحج والعمرة.
  • وفرت تطبيق تروية ومناسكنا والتي تحدد للحجاج والمعتمرين الأماكن العامة الهامة لهم مثل دورات المياه والمطاعم.
  • وفرت تطبيقات أخرى لتدل الحجاج والمعتمرين على الأماكن التي يحتاج الحجاج والمعتمرين لزيارتهما.

التطبيقات الالكترونية المتوفرة في خدمة الحجاج والمعتمرين

عملت الحكومة السعودية على إدخال التكنولوجيا والتقنيات في خدمة الحجاج والمعتمرين من خلال توفير تطبيقات وبرامج الكترونية توفير تطبيقات وبرامج الكترونية توفر الخدمات التي يحتاج إليها الحجاج من معرفة الأماكن والخدمات الخاصة بالصحة ومن هذه التطبيات الالكترونية :

  • تطبيقي مناسكنا وتروية ويحدد كل من هذين التطبيقين الأماكن العامة المهمة للحجاج والمعتمرين مثل المساجد والمطاعم وأماكن التسوق.
  • تطبيق صحة والذي يوفر الخدمات الصحية الكترونيا للحجاج والمعتمرين.
  • تطبي كلنا أمن.
  • تطبيق وطني.

جهود المملكة في تطوير الحرمين

قد بذلت المملكة العربية السعودية جهودها في عمليات توسيع وتطوير الحرمين الشريفين، وذلك خدمة للحجاج والمعتمرين، وقد بدأت عملية توسعة الحرمين في العام 2010م حيث تم:

  • رفع القدرة الاستيعابية في الحرمين الشريفين لتصل إلى 3ملايين مصلي، وأصبح الطواف متاحاً لمائة وسبعة آلاف طائف في الساعة.
  • أضيفت أربع منارات ليصبح عدد المنارات في الحرمين الشريفين ثلاثة عشر منارة.
  • تم توسعة المسجد النبوي الشريف بإضافة ساحات جديدة ومواقف للسيارات تحت الأرض والعديد من المحطات والمباني اللازمة لخدمة الحجاج.
  • تم إنشاء مبنى جديد أضيف للمسجد النبوي قدرت مساحته بأنها تقارب 72000 متر مربع، ويستوعب 137 ألف مصلي.

جهود المملكة الصحية في خدمة الحجاج والمعتمرين

بذلت حكومة المملكة العربية السعودية جهوداً لتوفير الرعاية الصحية للحجاج والمعتمرين الذين أتوا إلى المملكة قاصدين أداء مناسك الحج والعمرة ، فقد تم توفير ستة مهابط طائرات ليتم إجلاء الحالات المرضية من بين الحجاج والمعتمرين بشكل سريع إلى المستشفيات التخصصية القادرة على التعامل مع الحالات المرضية من بين الحجاج والمعتمرين ، ويتم عمل الاسعافات الأولية للحجاج ومن ثم نقلهم للمستشفيات الحكومية.

جهود المملكة الأمنية في خدمة الحجاج والمعتمرين

إن المملكة العربية السعودية تستقبل في كل عام أفواج من مختلف الجنسيات لأداء مناسك الحج والتي هي فرض على كل مسلم ومسلمة فحج البيت فريضة لمن استطاع إليه السبيل، ولذلك عملت المملكة على توفير سبل الأمن والأمان للحجاج وللحفاظ على الاستقرار الأمني أثناء أداء مناسك الحج والعمرة وذلك بتوفير محطات أمنية لتفويج الحجاج،لتكون مدعومة بأفراد وضباط أمن وآليات عسكرية وتنظيم أفواج الحج من الحجاج.

جهود المملكة في توفير وسائل النقل والمواصلات لخدمة الحجاج

توفر المملكة العربية السعودية سنوياً وسائل نقل ومواصلات لتأمين تنقلات الحجاج والمعتمرين حيث تم تنظيم حركة القطار السريع في المدينة المنورة في أوقات محددة لنقل الحجاج القادمين وتفويجهم ونقلهم من مكان سكنهم إلى الحرم الشريف لأداء مناسك الحج بسهولة ويسر.

لقد كانت الجهود البذولة من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله ورعاه – لخدمة حجاج بيت الله الحرام تشمل جميع النواحي الأمنية والصحية، وتوفير وسائل المواصلات، والعمل سنوياً على تطوير الخدمات المقدمة للحجاج، حيث كانت جهود المملكة في خدمة الحجاج والمعتمرين جهود لا تقدر بثمن من رقي تعامل الحكومة السعودية مع الحجاج بإختلاف جنسياتهم، حفظ الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ورعاه.