رسوم مكتب العمل للعاملة الوافدة والمؤسسات الصغيرة، رسوم مكتب العمل للعمالة الوافدة هي رسوم أقرتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية للعاملة الوافدة وهي عبارة عن المقابل المالي الذي يتم دفعه عن العمالة الوافدة ومرافقيهم، وقد عملت الوزارة أيضاً على إعفاء المتشآت والمؤسسات الصغير التي فيها عدد العمال السعوديين أكبر أو يساوي من العمالة الوافدة من المقابل المالي، وذلك لمدة خمس سنوات من تاريخ إصدار القرار الذي تم إصداره عام 1441، ويتم إعفاء المؤسسات التي بها عدد السعودين أقل من عدد العمالة الوافدة في حال قامت برفع عدد العمالة السعوديين ليصبح مساوٍ أو أكبر من عدد العمالة الوافديين لديها، أما عن رسوم مكتب العمل للعاملة الوافدة والمؤسسات الصغيرة فسنتحدث عنها في هذا المقال، وكيفية احتساب المقابل المالي للعمالة الوافدة والمؤسسات الصغيرة.

آلية إعفاء المؤسسات الصغيرة من رسوم مكتب العمل

أصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية قراراً يقضي بموجبه إعفاء المؤسسات الصغيرة من رسوم مكتب العمل، وذلك بحسب لوائح أصدرتها تخص العمالة الوافدة لدى هذه المؤسسة، وأما عن آلية إعفاء المؤسسات الصغيرة من رسوم مكتب العمل والتي تحمل ترخيصاً صناعياً للعمل :

  • إذا كان عدد الموظفين السعوديين في هذه المؤسسة أكبر أو مساوي لعدد العمالة الوافدة فإنه يتم إعفاء هذه المؤسسة من رسوم مكتب العمل.
  • إذا كان عدد السعوديين في هذه المؤسسة أقل من عدد العمالة الوافدة فإنه يتم إعفاء هذه المؤسسة من رسوم مكتب العمل في حالة زاددت عدد الموظفين السعوديين لديها.

طريقة احتساب رسوم مكتب العمل للمؤسسات الصغيرة

بعد إصدار قرار وزارة العمل والتنمية الاجتماعية حول الاعفاء من رسوم مكتب العمل عن العمالة الوافدة والمؤسسات الصغيرة، فإنها حددت الآلية وطريقة إعفاء المؤسسات الصغيرة من رسوم مكتب العمل، والتي تعتمد على حساب الفارق بين عدد السعوديين وعدد العمالة الوافدة، وتكون طريقة الاحتساب:

  • إذا كان الفارق بين السعودين والعمالة الوافدة في المؤسسة أقل من عشرون عاملاً يتم حينها مطالبة المؤسسة بالزيادة في عدد السعوديين لديها بما يعادل سعودي واحد في السنة الواحدة.
  • إن كان الفارق بين عدد السعوديين والعمالة الوافدة يساوي أو أكبر من عشرون عاملاً فإنه يتم مطالبة المؤسسة بزيادة عدد العمال السعوديين لديها بنسبة 5% في السنة الواحدة.

العمالة الوافدة التي تم إعفائها من رسوم مكتب العمل

بعد أن قامت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من إصدار قرار يقضى بإعفاء المؤسسات الصغيرة من رسوم مكتب العمل بشرط أن تكون العمالة السعودية في هذه المؤسسة أكبر أو تساوي عدد العمالة الوافدة، قامت بتحديد العمالة الوافدة التي سيتم إعفائها من رسوم مكتب العمل وهي:

  • زوجة المواطن السعودي الحامل للجنسية السعودية.
  • طلاب الجامعات المكفولين من الجامعات الملتحقين بها.
  • أبناء المرأة السعودية الحاملة للجنسية السعودية.
  • والدة المرأة المقيمة الحاملة للجنسية السعودية.
  • الذين سجلوا ووثقت أسمائهم ضمن برنامج خرج ولم يعد من الوافدين التابعين والمرافقين للمقيم.
  • العاملين في المنشآت والمكاتب الحكومية السعودية الرسمية، والوزارات.

رسوم مكتب العمل للعمالة الوافدة 1442

حددت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية رسوم المقابل المالي للعمالة الوافدة، وقد كانت قد أصدرت قرار بإعفاء المؤسسات التي تكون عدد السعوديين لديها أكبر أويساوي عدد العمالة الوافدة للمملكة العربية السعودية وتعمل في هذه المؤسسة، وكانت رسوم مكتب العمل للعمالة الوافدة كما أقرتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية:

  • العامل الوافد الذي يستثمر في المؤسسات الصغيرة في السعودية بلغت رسوم العمالة له 31.1 ريال لليوم الواحد.
  • رسوم مكتب العمل للعمالة الوافدة في المؤسسات الصغيرة للعامل المستثمر 400 ريال للشهر الواحد.
  • رسوم مكتب العمل للعمالة الوافدة في المؤسسات الصغيرة للعامل المستثمر4800 ريال للسنة الواحدة.
  • إذا تمت ترقية العامل الوافد فإن قيمة ما يحصل عليه هذا العامل في اليوم الواحد 20 ريال، وشهرياً 600 ريال، وسنوياً 7200 ريال.

لقد عملت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على تحديد رسوم مكتب العمل للعاملة الوافدة والمؤسسات الصغيرة، بحيث تم إعفاء المؤسسات التي كان عدد العمالة السعوديين فيها أكبر أو يساوي عدد العمالة الوافدة من رسوم مكتب العمل للمؤسسات الصغيرة، وهناك فئات من العمالة الوافدة تم إعفائهم من رسوم مكتب العمل مثل: الذين وثقت أسمائهم ضمن برنامج خرج ولم يعد من الوافدين التابعين والمرافقين للمقيم، وقد كان قرار الإعفاء قد شمل المؤسسات الصغيرة التي ستعمل على زيادة عدد السعوديين لديها عن عدد العمالة الوافدة، ويذكر بأن العمالة الوافد هم من حاملي الجنسيات الغير سعودية والذي وفدوا للمملكة العربية السعودية للعمل ضمن مؤسساتها لتأمين دخل معيشي لهم ولذويهم، حيث أن المملكة العربية السعودية تفتح أبوابها دائماً أمام أمثال هؤلاء، وقد شملتهم بلوائح النظام في المؤسسات الصغيرة والحكومية.