لماذا طرد الطاووس والثعبان من الجنه سؤال تردد على ألسنة الكثر من بني آدم حيث أن الإنسان دائمًا ما ينتابه الفضول حول الحكايا والقصص ويحب معرفة الأشياء، ومعرفة أصل الشيء والإجابات ورائه، كثرت القصص من الأشخاص الذين يفسرون طرد الطاووس والثعبان من الجنة، والكثير من الحكايا انتشرت حول الطاووس والثعبان وأنهم فعلوا ما أدى إلى طردهم من الجنة، فهل الفعل كل من الطاووس والثعبان مطرودين من الجنة؟ ولماذا تم طردهم هذا هو ما سنتعرف عليه من خلال موضوعنا.

لماذا طرد الطاووس والثعبان من الجنه

الطاووس من أجمل الحيوانات التي خلقها الله، فعندما تنظر إليه ترى بديع الله في صنعه، ألوانه الباهية وطريقته في المشي، وطريقته في فرد ريشه وإيقافه وضمه مرة أخرى، كلها أشياء تجعلك لا تتوقف عن قول سبحان الله.

الثعبان أيضًا رغم أنه من الحيوانات المزعجة والغير محببة لغالبية الناس إلا أنه أيضًا يبهرك صنعه وتكوينه، وجلوده وكيفية تغيره لجلد، وسبحان الله في أنه رغم أنه رفيع كيف يمتلك القدرة على ابتلاع فرائس ضخمة، فكل ما صنع الله وكل ما خلق الله يبهر الأعين، التفاصيل والدقة وبديع الصنع، يجعلنا دائمًا في اندهاش وتعجب وتسبيح.

قد يستغرب البعض ماذا من الممكن أن يكون قد فعلت هذه الحيوانات حتى يتم طردها من الجنة؟؟ وهل فعلا يوجد إجابة على ذلك أم لا!

لماذا طرد الطاووس والأفعى والبرص من الجنة

قصص كثيرة لا حصر لها، منهم من يقوم أن الطاووس هو الذي تسبب في طرد آدم من الجنة، لأن الطاووس هو من دل آدم على الشجرة الخبيثة شجرة التفاح وجعله يخدع آدم وحوا ويجعلهم يأكلان منها ولهذا طرده الله من جنة..

أما عن الثعبان فقد قيل عنه أن أبليس كان يختبئ في جلده حتى يفعل أفعال، والحقيقة أن جميع هذه القصص هي قصص من الإسرائليات لا أساس لها من الصحة، ولا يوجد ما يثبتها في الدين الإسلامي، ولكن هي قصص وضعت من قبل محرفين ومؤلفين، أو ربما تكون قصص ابتدعها بني آدم لمجرد القص والحكي دون هدف آخر.

سبب لعنه الطاووس

تعلمنا قصة الطاووس وأنه تم لعنه وطرده من الجنة بسبب مساعدته لإبليس، ألا نقوم بتصديق كل ما يقع أمامنا، حيث أن كل ما حدث في قصة آدم عليه السلام كان بأمر وتيسير من الله ليستخلف الإنسان في الأرض ولا دخل لحيوانات في ذلك.

وإنما البعض يريد أن يتم النفور من بعض الحيوانات، أو يريد أن يجذب اهتمام المستمعين والقراء له فيبدأ بترديد هذه القصص والإسرائليات التي لا تنم عن أي صحة أو كلام معقول وموزون، فالطاووس من أجمل وأروع الحيوانات التي خلقها الله، وله طلة مختلفة ومتميزة وتشعر وكأنه لوحة مرسومة لا تستطيع أن تبعد عينيك عن جمالها، فسبحان من خلق وسوى وأبدع وأدهش الإنسان.

الحيوانات المطرودة من الجنة

قد نسمع عن أن هناك أكثر من حيوان تم طرده من الجنة منهم الطاووس والثعبان والغراب والفأر ولكن جميعها قصص موضوعة وليست حقيقية وإنه لا يوجد ما ذكر في القرآن أو الحديث سوى عن البرص، وهذا لأنه كان ينفخ في نار سيدنا إبراهيم لتزداد ينما كان جميع الحيوانات ينفخون لتنطفأ، فقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم على قتل البرص عند رؤيته لأنه لا يسبب إلا الأذى والضرر، أما بقية الحيوانات فلا يوجد أي دليل أنها قد طردت من الجنة أو أن القصص المسموعة هنا هي قصص حقيقية.