معلومات عن المتحف الوطني السعودي، الكثير من رواد المواقع الإلكترونية يتساءلون عن معلومات حول المتحف الوطني السعودي، خصوصا بأن المبنى يعتبر من المباني التاريخية التي يزورها الكثير من السياح من داخل وخارج المملكة العربية السعودية، كما من الجدير ذكره بأن المبنى تم تطويره ليصبح كشكل المباني الحديثة، وفي مقالتنا التالية سوف نتحدث عن معلومات عن المتحف الوطني السعودي.

المتحف الوطني السعودي

يعتبر المتحف الوطني السعودي من المتاحف الوطنية الضخمة في السعودية، وكان قد تم افتتاح المتحف في العام 1999، ويوجد المتحف في مدينة الرياض في الجهة الشرقية لمركز الملك عبدالعزيز، وتبلغ مساحة الأرض التي بني عليها المتحف 17ألف متر مربع، ويوجد في المتحف الكثير من القاعات المختصة للعرض، وهي 8 قاعات تم تقسيم كل منها بناء للموضوعات التي تتعلق بتطورات الجزيرة العربية من الناحية الانسانية والسياسية والطبيعية والدينية وذلك تبعا لسيناريو العرض المتحفي، كما يشمل المتحف على قسم خاص بتطور السعودية في المراحل الثلاثة التي أدت لتأسيسها، ويوجد في المتحف حوالي 3700 قطعة أثرية، كما يوجد به 900 وسيلة تصويرية، والكثير من المؤثرات والأفلام الصوتية والمجسمات، ويستمد المتحف منهجه في تفسيره للتاريخ من الحقائق التي يقدمها الاسلام حول أصل الانسان وكيفية استخلافه في الارض، كما تتنوع المعروضات فيه لتشمل كل الجوانب الثقافية والجغرافية المتعلقة بالمملكة.

معلومات عن المتحف الوطني السعودي

يذكر بأن المتحف الوطني السعودي كان جزءا من الخطة التي كانت تهدف لإعادة صقل والاهتمام بالمنطقة التي تحيط بقصر المربع وذلك لاستعماله في الاحتفالات السعودية السنوية، وقام المهندس رايموند مورياما بتصميم المتحف بناء على فكرته التي كانت حول استخدام الألوان والأشكال الجميلة للكثبان الرملية الحمراء في خارج الرياض، حيث قام بتصميم محيط من الكثبان على الحدود الخارجية على شكل هلال، ويشير هذا الهلال إلى مكة المكرمة، وتتصل الواجهة الخارجية للمتحف بردهة ذات مساحة واسعة والتي بدورها تتصل مع ردهة ذات مساحة أصغر تفصل الجزء الشمالي من المتحف عن الجزء الجنوبي، واللذان يتصلان مع بعضهما بجسر، ويمثل كل من الجزئيين فترة معينة، حيث يعرض الجناح الجنوبي التاريخ الاسلامي، بينما الجناح الشمالي يعرض الفترة التي كانت قبل الاسلام، كما ويوجد معرضين في داخل المتحف وذلك ليتم إقامة المعارض الخاصة فيه، ويعرض المتحف النماذج والمجسمات الأثرية بهدف توضيح بعض النقاط حول مواضيع معينة لا للتركيز على القطع الأثرية بذاتها.

الأهداف العامة للمتحف الوطني السعودي

هناك الكثير من الأهداف التي بني وصمم المبنى من أجلها وهي:

  • أن يكون هذا المتحف من المعالم الوطنية للمملكة.
  • أن يكون للمتحف دور فعال في التوعية الثقافية للزوار وإثراء التعليم، وذلك يساعد على شعور الأفراد بالحضارة والانتماء الحضاري للمملكة.
  • يحرص المتحف على توفير البيئة المناسبة لتعليم الزائرين من مختلف الفئات العمرية بالإضافة إلى المختصين والباحثين والأسر.
  • يحرص المتحف على أن يجمع فيه ما يحقق المتعة والفائدة سويا للزائرين، كما أن يكون مرجعا تاريخيا للوطن.
  • يعمل المتحف على تدعيم الرسالة التعليمية التي تحث على المحافظة على القطع التاريخية والأثرية وحفظها وإعادة ترميم التالف منها.
  • العمل على غرس الانتماء للوطن وللإسلام والحضارة الإسلامية، مما يحقق ترابط المجتمع وتفكير البشر بسنن الله في كونه.

الغاية من إنشاء المتحف الوطني السعودي

عملت المملكة العربية على إنشاء المتحف الوطني السعودي من أجل تحقيق الغايات الكثيرة التي تطمح لبلوغها ومنها:

  • أن يكون هذا المتحف من المراكز الرئيسية في المملكة لخدمة الآثار والمتاحف التاريخية في المملكة.
  • الرغبة في إقامة العروض الثقافية والعلمية والتاريخية والتقنية والفنية والطبيعية وعرض الآثار التاريخية لشبه الجزيرة العربية في المتحف، مما يسهم في تعريف الزوار بالحضارة التي كانت عليها شبه الجزيرة العربية سابقا.
  • العمل على تسجيل التحف الفنية والأثرية المكتشفة وحفظها وتنظيمها، للقطع الموجودة حاليا والقطع التي من الممكن اكتشافها مستقبليا.
  • العمل على تقديم العروض والجوائز التي تجذب الزوار والسياح للمتحف من داخل أو خارج المملكة العربية السعودية، مما يفتح المجال لزيادة السياحة في مدينة الرياض.
  • تعريف الزوار بدور شبه الجزيرة العربية في الحضارة الإسلامية وانتشار الدين الاسلامي.

مما يتكون المتحف الوطني السعودي

يتكون المتحف الوطني الإسلامي من بهو رئيسي، ومكاتب ومرافق فنية وإدارية ومخازن للمقتنيات ومختبرات ومرافق للبحث، كما يحتوي على قاعات للعرض المؤقت وقاعات للتوسع المستقبلي بالإضافة إلى صالات العرض التي تقام فيها العروض ومنها:

  • صالة الإنسان والكون: حيث تحتوي هذه الصالة على العديد من النماذج التي لها علاقة بالكون والنظام الشمسي ومنها، الشهاب الذي سبق وتم إجاده في صحراء الربع الخالي، وكذلك بعض النماذج المتفاعلة عن جغرافيا وجيولوجيا الجزيرة العربية بالإضافة لنماذج متفاعلة عن النظام الشمسي والحياة النباتية، ويوجد في الصالة أيضا رجل من العصور الحجرية.
  • الممالك العربية: تعرض الصالة هذه الممالك التي حكمت العالم قديما مثل مملكة مدين ودلمون، كما تحتوي على نماذج لبعض المدن التي كانت توجد في الممالك مثل دومة الجندل والحمرا، وعين زبيدة ونجران.
  • الجاهلية: حيث تم تجهيز هذه الصالة لكي تعرض الحياة في العصر الجاهلي، حيث يعرض فيها مدينة خيبر وجرش ومكة، كما يعرض فيها نماذج عن سوق عكاظ والحبشة، وغيره.
  • مهمة الرسول: يوجد في الصالة هذه شجرة تعرض عائلة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وتفاصيل دقيقة حول حياته ومهمته السامية.
  • الاسلام وشبه الجزيرة العربية: ففي الصالة هذه يتم عرض بعض النماذج التي توضح بداية الاسلام في شبه الجزيرة وسقوط الخلافة الاسلامية وتاريخ ازدهار الجزيرة العربية.
  • الولاية السعودية الأولى والثانية: حيث يتم عرض بعض المعلومات حول الثقافة والتاريخ لهاتان الولايتان.
  • التوحيد: في الصالة هذه يتم عرض التفاصيل الخاصة بتوحيد الملك عبدالعزيز للملكة العربية السعودية.
  • الحج والمسجدين: وفي هذه الصالة يعرض مجسم هائل لمكة المكرمة وما حوله.

موقع المتحف الوطني السعودية

من الجدير بذكره بأن المتحف الوطني السعودي يقع في الجزء الشرقي من المركز التاريخي للملك عبدالعزيز، وذلك في مدينة الرياض في حي المربع، بجانب قصر المربع( قصر الملك عبد العزيز)، وتبلغ المساحة الإجمالية التي تم بناء المتحف عليها قرابة 28 ألف متر مربع، حيث مساحة المتحف نفسه تبلغ 17000 متر، وكان خادم الحرمين الشريفين سمو الملك فهد غفر الله له ورحمه قد قام بافتتاح الوطني في العام 1419 هجري، وذلك ضمن افتتاحه لمركز الملك عبدالعزيز في الرياض، وذلك بمناسبة مرور مئة عام على استرداد الملك عبدالعزيز للرياض في العام 1319 هجري، ويعمل المتحف طوال العام بشكل مستمر، حيث يقوم بالتعريف للجمهور عن المتحف من خلال استقبال الزوار الذين يقومون يتم استقبالهم تبعا لجدول مخصص للزيارات وذلك بعد تحديد موعد للزيارة، ويوجد في المتحف مسئولين يقومون باستقبال الزوار ومرافقتهم وشرح كل ما يتعلق بالمتحف لهم، كما يقومون بتقديم المطبوعات والإهداءات لهم، بالإضافة لمراعاة الكبار في السن وذوي الاحتياجات الخاصة بمرافقتهم وتأمين كراسي للتنقل في داخل المتحف لهم.

وهكذا نصل للختام، وكنا قد تكلمنا من خلال المقالة السابقة عن معلومات عن المتحف الوطني السعودي، والذي يعتبر من المتاحف المركزية التي تمثل المملكة.