هل هناك مشكلة في اخذ اقراص زولام يوميا قبل النوم، يعتبر علاج زولام zolam، أقراص دواء مصنوعة لأجل علاج بعض الأمراض النفسية ، مثل القلق الشديد، ونوبات الهلع، والاكتئاب، ويتوفر علاج زولام على شكل أقراص، وله نوعين تركيز، إما زولام بتركيز0,5، أو زولام بتركيز 0,25، وتحتوي أقراص زولام على مادة فعالة تسمى البرازولام، التي بمجرد دخولها جسم الانسان تبدأ بالتفاعل مع مستقبلات موجودة داخل الدماغ والجهاز العصبي تسمى مستقبلات البنزوديازيبين، التي ينتج من تفاعلهما مادة تسمى الجابا، التي بدورها تعمل على تخفيف أعراض القلق والذعر، وهذه الأقراص موجودة بالصيدليات، ولخوف الناس من الأعراض الجانبية يبحثوا عن تأثير الأدوية، والتالي الرد على استفسار هل هناك مشكلة في اخذ اقراص زولام يوميا قبل النوم:

حبوب زولام

نظراً لانتشار اسم زولام وتحدث الجميع عن أنه الحل الأفضل لعلاج الامراض النفسية  جعلت كل من يعاني من هذه الامراض البحث على محركات  بحث الانترنت عن هذه الحبوب، والتالي حبوب زولام:

  • حبوب زولام تعتبر إحدى أدوية الامراض النفسية، المتخصصة بعلاج الهلع، والأرق، والقلق، وتحتوي حبوب زولام على مادة تسمى البرازولام، التي ترتبط مع مستقبلات موجودة في الدماغ، والجهاز العصبي، تسمى البنزوديازيبين، وهذه الحبوب إن أخذت دون وصف طبيب أو تلاعب بحجم الجرعات التي يحددها الطبيب، قد تؤدي إلى ادمان هذا الدواء.

هل هناك مشكلة في اخذ اقراص زولام يوميا قبل النوم

تعتبر أقراص زولام من الأدوية التي ساعدت الناس في التخلص من نوبات الهلع، ونوبات القلق، ويعمل على تحسين النوم، فيعتبر مضاد جيد للأرق، ويعد دواء ذو فعالية عالية لكن بالنسبة لأخذ الاقراص يومياً:

  • لا ينصح أبداً بتناول أقراص زولام يومياً، ويعتبر من الأدوية الخطرة التي تدخل في جانب الادمان.
  • الاستمرار على أقراص زولام يومياً يفقد الدواء فعاليته العلاجية مما تجعل الانسان يقوم برفع الجرعة.
  • أخذ الدواء يومياً يجعل الجسم يجعلهُ شيء ضروري، كما أنه لا تستطع التوقف عنه بعد فترة من استمرارك لأخذك له يومياً، حتى لو اختفت مسببات أخذه.

متى يبدأ مفعول زولام

يعتبر دواء زولام احدى الادوية المنشرة التي تتعلق بعلاج الامراض النفسية مثل القلق، والهلع، والأرق، ويمر الانسان بظروف تجعله يبحث عن أي دواء يعالج هذه الاعراض، ومن ضمن هذه الادوية، دواء زولام، ويهم الشخص أيضاً، معرفة موعد بدء مفعول الدواء، والتالي وقت بدء مفعول زولام:

  • بمجرد بلع القرص يتم امتصاصه في مجرى الدم.
  • يبدأ المفعول بعد أخذه في وقت يقدر أقل من ساعة.
  • يأخذ وقت وصول ذروة تركيزه في الدم من ساعة إلى ساعتين من تناوله.

تجربتي مع زولام

على الرغم من فعالية أقراص زولام في علاج الأمراض النفسية المخصص لها، إلا أن لهُ تأثيرات سلبية، والتالي تجربتي مع زولام:

  • ” مررت بظروف مؤلمة لن أذكرها لكنها، قامت بالتأثير على صحتي الجسدية والنفسية، وأما بالنسبة للصحة الجسدية فشفيتُ منها بعد أيام من شعوري بالضرر، لكن صحتي النفسية تدهورت يوماً، بعد يوم، وسيطر الاكتئاب والقلق على حياتي بالكامل، فأصبحت أرى كل شيء بالحياة لونه أسود، ثم بدأت أعاني من مشاكل الأرق، فأقضي ليلتي وأنا أتقلب، وتحدثت مع صديقتي، ونصحتني بدواء زولام وأخبرتني أنهُ يوجد بتركيزين، 0,25، و 0,5، فقررت أن أخذُ التركيز الأعلى علني أستفيد، وبالفعل لا أنكر أني بالبداية كنت أرى أقراص زولام على أنها معجزة، وكنت اخذ الدواء يومياً قبل النوم، كنت أشعر بتأثير مفعوله من بعد ما أتناوله من ساعة إلى ساعتين، لكن بعد مرور ستة أسابيع بدأ جسمي لا يتأثر بمفعوله، وبالرغم من هذا أصبحت لا أستطع أن أجلس دون أخذه، ولأني شعرت أني دخلت بمصطلح الادمان معه، ذهبت للطبيب وأخبرته ما فعلته، ونصحني بالتالي: بتقليل الجرعة إلى ربع مليجرام يوميا لمدة أسبوع حتى جسمي لا يفتقده، وبنفس الوقت لا أتأثر بهٍ، وثم بدأت أخذ ربع مليجرام منه يوما بعد يوم لمدة عشر أيام، ثم ربع مليجرام مره كل ثلاثة أيام لمدة تسعة أيام، ثم توقفت نهائياً، وبدأت بتعديل نومي ليلاً من خلال الابتعاد عن المنبهات، وممارسة العاب الرياضة، وتخصيص وقت لعلاج القلب وعلاج كل الجسم، وهو قراءة القرآن الكريم، حتى أصبحت حياتي بفضل الله تمر بطريقة جيدة، لذلك لا أنصح أحد بأخذ زولام دون اللجوء الى طبيب.”

جرعة زائدة من زولام

يعتبر زولام علاج للأمراض النفسية، التي لا يستطيع الانسان من إكمال حاجاته اليومية وهي موجودة، فيلجأ إلى البحث عن علاجات تخلصهُ من هذه الامراض، ويعتبر زولام  الخيار الاول عند العديد، لكن جرعة زائدة من زولام تؤثر التالي:

  • النعاس الدائم، والكسل عن أداء أي شيء.
  • قد يؤدي إلى حدوث غيبوبة للشخص.
  • في بعض الاحيان قد تؤدي إلى حدوث الوفاة إن تناوله بجانب الكحول.

بديل زولام

نظراً لتخوف الكثير من الاعراض الجانبية لأقراص زولام، والتي أهمها الادمان ولخوفهم منه، فيبحث العديد عن بديل، وتنقسم الأدوية البديلة لدواء زولام إلى قسمين منه ما يحتوي على نفس المادة الفعالة، ومنه لا يحتوي على نفس المادة الفعالة لكنه له نفس التأثير والتالي بدائل زولام:

من الادوية البديلة التي تحتوي على نفس المادة الفعالة الموجودة في زولام:

  • دواء برازونيكس prazonex.
  • دواء زاناكسxanax .
  • دواء برازولامprazolam .
  • دواء زولابارzolapar .
  • دواء البراكسalprax .
  • دواء اليوزلامalizolam .

من الادوية البديلة التي لا تحتوي على نفس المادة الفعالة الموجودة في دواء الزولام، لكنها تعطي نفس التأثير:

  • دواء نايت كالم night calm .
  • دواء نوديبرين no deprine.
  • دواء اوكسيبام  oxepam.
  • دواء كالميبامcalmepam .
  • دواء بوسبار buspar.

زولام والترامادول

يسأل البعض عن إمكانية أخذ الزولام مع الترامادول، لكونهم الاثنين يصنفوا على أنهم أدوية مخدرة، وبالنسبة للزولام  والترامادول مع بعضهم البعض:

  • لا يصح أبداً أن يتم تناول أي دواء بجانب الزولام، لأنها سوف تؤثر سلباً على صحتهم، لأنه بمجرد تناول الزولام مع أي دواء مخدر، سوف يحصل للشخص ضيق تنفس، أوغيبوبة، أو قد تتسبب الوفاة.

هل زولام مخدر

هناك العديد من الاسئلة المتعلقة بهذا الدواء، وذلك للشهرة الواسعة، لهذا الدواء من حيث مفعوله، فأصبح محط اهتمام الكثير والبعض يسأل هل زولام مخدر:

  • صحيح، يعتبر دواء زولام احدى الادوية المخدرة، وإن تم أخذه باستمرار، فإنه يدخل حيز الادمان، ولا يستطيع الشخص أن يتوقف عنه إلا بعد الرجوع للطبيب.

اعراض انسحاب زولام

يعتبر زولام إحدى العلاجات التي تستخدم لعلاج الامراض النفسية، التي تملك أعراض انسحابيه، والتالية أعراض انسحاب زولام:

  • قلق.
  • هلاوس سمعية وبصرية.
  • نوبات هلع.
  • تشنجات.
  • اكتئاب.
  • خرف.
  • تعرق شديد.
  • صداع.
  • ارق.
  • الشعور بالغربة عن الواقع.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب والتنفس.

زولام والوزن

يعتبر علاج الزوم من احدى الادوية التي تستخدم في علاجات الامراض النفسية، ويعتبر ذو فعالية في علاجهم، لكنه لديه تأثيرات جانبية كثير، جعلت الكثير يسأل عن الزولام، ومن الاسئلة الشائعة المتعلقة  بعلاج أقراص زولام،  مدى تأثيره على الوزن؟ إن الاستخدام الخاطئ للزولام يؤثر على الوزن من ناحيتين هم:

  • الاكثار منه قد يؤثر على حركة البعض ويجعلهم يرغبوا بالنوم كثيراً، ولا يستطيعوا بذل أي مجهود، وبالتالي فإن الوزن سوف يزيد.
  • الاكثار منه قد يؤثر على البعض بالتأثير على شهيتهم ويفقدهم الشهية لتناول أي الطعام، وبالتالي فإن الوزن سيُفقد.

وبصفة عامة يجب على كل شخص أن لا يتناول أي علاج قبل اللجوء إلى الطبيب، مهما كان بالنسبة لهُ، أنه لن يؤثر سلباً ، وخوصاً الأدوية المضادة للأمراض النفسية، خوفاً من وقوعه في حفرة الادمان، وعليه أن لا يثق برأي أي إنسان مهما كان يعني لهُ بأخذ أي دواء ما لم يكن يملك شهادة طب.