هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل، سؤال يؤرق المرأة خاصة المتزوجة التي تود الحمل وعلمت أنها تعاني من هذه المشكلة، ما هو تكيس المبايض وما هي أسبابه، وما هو تكيس المبايض البسيط ، وما علاقته بحدوث الحمل، كلها أسئلة تدور في ذهن المرأة عندما تسمع كلمة تكيس المبايض البسيط أو المعقد، فالمشاكل الصحية المتعلقة بالرحم والمبايض قد تؤثر بشكل كبير على الحمل، وقد تحدث هذه المشكلة مع المرأة في بداية الزواج، ويتساءل الرجل هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل أم لا، لكن قد يحدث تكيس المبايض البسيط للفتاة بعد سن البلوغ قبل الزواج، وكذلك قد يحدث للمرأة بعد فترة من الزواج.

ما هو تكيس المبايض

يعد المبيض عضو التكاثر الأنثوي، والذي يُنتج البويضات وهو كذلك يُنتج الهرمونات والتي تلعب دوراً كبيراً في دورة الطمث وكذلك في خصوبة المرأة، تكيس المبايض خلل هرموني ينتج عنه ظهور أكياس على المبيض، تحتوي هذه الأكياس على سائل يكون ماء كما في تكيس المبايض البسيط، وقد يكون دم كما في تكيس المبايض المعقد، وقد تتلاشى هذه الأكياس بعد أشهر من ظهورها بشكل تلقائي، دون أن تتلقى المرأة أي علاج يُذكر، ولكن في بعض الأحيان تبقى وتحتاج المرأة لأدوية لعلاج الحالة، تتابع حينها حالتها الصحية مع طبيبها الخاص، وتتبع توجيهاته وتعليماته للتخلص من هذا التكيس، ويجب على المرأة المحافظة على حالة صحية جيدة، وذلك باتباع نظام سليم وصحي في تغذيتها، وفي سلوكها لتكون صحتها النفسية أيضاً ممتازة، لأن ذلك كله يؤثر في الخلل الهرموني، والذي يؤدي بدوره للعديد من المشاكل الصحية عند المرأة.

تكيّس المبايض يمنع الحمل.. ما رأي العلم؟ وهل هناك علاج؟

يبدو أن رأي العلم في مسألة هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل هو الأهم، حيث أن التغير الطبيعي في الهرمونات التي يُنتجها المبيض هي التي تجعل الحمل يحدث، وبما أن تكيس المبايض يؤثر بشكل عام على حجم المبيضين، وكذلك على التبويض وبهذا يكون له تأثيره على الحمل بشكل عام، لكنه لا يمنع الحمل بشكل قاطع، هو يؤخره وقد يحدث الحمل ويحدث بعد ذلك الإجهاض، وبذلك تغدو هذه مشكلة تحتاج إلى علاج حتى يتم الحمل بشكل طبيعي، ولا يتأثر بسبب ذلك بإجهاض أو ولادة مبكرة أو حتى ولادة قيصرية، من العلاجات التي قد يصفها طبيب النساء في هذه الحالة الهرمونات، والتي تنظم الدورة الشهرية وبعضها يحث على عملية التبويض، وبالمتابعة الدورية مع الطبيب للاطمئنان على الحالة قد يحدث الحمل بإذن الله بمجرد تلاشي واختفاء هذا التكيس، فطالما التكيس بسيط ولا يحتاج جراحة بعض الأدوية كفيلة بحل المشكلة.

هل يمكن أن يحدث حمل مع تكيس بسيط على المبايض؟

لو كان هذا التساؤل يدور في خلدك فإليك الإجابة الشافية الوافية، نعم قد يحدث حمل مع تكيس المبايض البسيط، فتكيس المبايض البسيط لا يمنع الحمل ولا يُسبب العقم، لكنه قد يؤخر الحمل، فلو كنتِ في بداية حياتك الزوجية، وتحلمين أن يرزقك الله طفلاً جميلاً، وزرتي طبيب النساء وتحدث إليك أنك قد تعانين من تكيس المبايض البسيط، حتى إن كنتي قد تأخرتِ في الحمل وتشكين أنك تعانين من تكيس المبايض، فما عليك إلا أن تقومي باتباع التوجيهات التي ستتلقينها عند زيارة الطبيب، لأن تكيس المبايض البسيط قد يؤخر الحمل، لكنه لا يُسبب العقم فبعض العلاجات والسلوكيات ضرورية للشفاء، وبعدها يحدث حمل سليم وترزقين بأجمل طفل كما تتمنين.

علاج تكيس المبايض

يحتاج تكيس المبايض البسيط والمعقد لعلاج، سواء أرادت المرأة الحمل أم لا، حتى لا تتأثر بطانة الرحم مستقبلاً، وإن كانت بعض حالات تكيس المبايض البسيط تتلاشى وحدها مع الوقت، ويعتمد بالأساس علاج تكيس المبايض على الهرمونات، بما أن هذه الحالة تعتبر خلل هرموني يجعل تكيس المبايض يمنع الحمل بشكل مؤقت أو يؤخره، لذا يجب إعطاء الهرمونات لإعادة هذا التوازن الهرموني، ومن أهم الأدوية المستخدمة في هذه الحالة من قِبل طبيب النساء والولادة:

  • أدوية تقلل من هرمون الأندروجين.
  • الاستروجين والبروجيسترون.
  • يلجأ معظم الأطباء لاستخدام دواء الميتفورمين للتخلص من تكيس المبايض.
  • أدوية معينة للتخلص من الأعراض الجانبية للمشكلة مثل نمو الشعر، يستخدم لها كريمات موضعية.

علامات تكيس المبايض البسيط

تختلف علامات تكيس المبايض حسب اختلاف شدة الحالة المرضية، حيث يُعد تكيس المبايض البسيط أبسط نوع منها، وتتدرج الشدة لنصل لتكيس المبايض المعقد والذي قد يحتاج لعملية جراحية لإزالته، ويكون داخله السائل عبارة عن دم، وليس ماء مثل تكيس المبايض البسيط والذي تتمثل علاماته في:

  •  زيادة ظاهرة في وزن المرأة.
  • اضطرابات في الهضم والأمعاء.
  • ألم في منطقة الحوض.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  •   يحدث في بعض الأحيان الشعور بالدوخة والغثيان.
  • تلاحظ المرأة انتفاخ في منطقة البطن مع الشعور بالثِقَل.
  • تعب وإرهاق عام تشعر به المرأة دون بذل مجهود.
  • عدم انتظام الطمث يسبب لها الأرق وعدم نزوله بشكل طبيعي، مع آلام مصاحبة لنزوله.
  • قد يظهر ألم في أسفل الظهر والرجلين.

علامات اختفاء تكيس المبايض في الرحم

علامات اختفاء تكيس المبايض في الرحم، تظهر جلية في تكيس المبايض البسيط خاصةً وذلك عندما تفقد المرأة الوزن الزائد، وكذلك عندما تنتظم عندها الدورة الشهرية، ولا يصاحبها ألم ومغص، وأيضاً عند اختفاء الشعر الزائد الذي قد تكون لاحظته المرأة عند ظهور المشكلة لديها، وعدم الاحساس بالإرهاق والتعب المصاحبين لوجود المشكلة، عودة الإحساس بالراحة في الهضم، وبالمتابعة الطبية قد تتأكد من صورة السونار لدى طبيب النساء والولادة الذي قد يؤكد لها زوال تكيس المبايض البسيط وعودة المبيض لطبيعته.

صحتك في نهج حياتك

صحتك في نهج حياتك هي قاعدة عليكِ اتباعها للتخلص من الكثير من المشكلات الصحية والنفسية التي قد تعانين منها، فصحتك الجسدية تنعكس على شكلك، وكذلك أسلوبك ومزاجك، اتبعي نصائحنا وتذكري في حالة تكيس المبايض البسيط أو المعقد يجب المتابعة الطبية مع طبيب النساء والولادة، واتباع ارشاداته وتوصياته في العلاجات وفي نهج الحياة الذي يجب أن تتبعينه ليساعدك في التخلص من هذه المشكلة وغيرها ولا تعاود الظهور مجدداً.

  • تناولي غذاءً صحياً، وخذي حصتك اليومية من الخضار والفواكه.
  • نظمي نسبة السكر في دمك بتناول اللوز النيء المنقوع.
  • ابتعدي عن المنغصات والأشياء التي تعكر مزاجك.
  • كوني أنتِ وأحبي نفسك، وكذلك تغيري لأجلك ولأجل صحتك.
  • استمتعي بوقتك مع أحبابك، وتشاركي معهم اللحظات الجميلة.
  • خذي قسطاً من الراحة ولا تجعلي حياتك دولاباً يدور.
  • مارسي الرياضة اليومية، ولو كانت المشي لنصف ساعة يومياً.
  • زوري طبيبك عندما تحتاجين ذلك، ولا تهملي صحتك أبداً.
  • كلما كبرتي عاماً افرحي لأنك أصبحتِ أكثر نضجاً وجمالاً.

المرأة النصف الجميل من المجتمع، وصحتها تؤثر على صحة الأسرة وبالتالي تؤثر على المجتمع، فهي العطاء الدائم الذي لا ينتهي، ولتدوم ضحكتها وتزين حياتها وحياة أسرتها يجب أن تتمتع بكامل أنوثتها ولا تنغص عليها أي اضطرابات، مشاكل المرأة الصحية معظمها تحتاج لزيارة طبيب مختص بأمراض النساء، ولا يجب إهمالها حتى لا تتفاقم وتؤثر عليها مستقبلاً، ومن تلك الأمراض والتي تناولناها بالذكر هنا، تكيس المبايض وأجبنا على سؤال، هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل، وذكرنا نصائح مهمة لصحة أفضل للمرأة.