دعاء زيارة الكعبة مكتوب ، المسجد الحرام هو أول بيت وضع لعامة الناس لعبادة الله سبحانه وتعالي، والصلاة فيه تتضاعف لمن يشاء الله، والسيئات فيه عظيمة، ومن يدخل بيت المسجد الحرام آمن علي نفسه من كل الأشياء المهددة لحياته، وهو بيت الله حُرّم دخول المشرك أسواره، وحُرّم البدء بالقتال داخل أسوار بيت المسجد الحرام، والصيد والقتل، أو حشيشة الا الاذخر، أو قطع شجرة، حيث أن دخول بيت المسجد الحرام له فضل عظيم علي جميع أفراد الأمة الإسلامية، ويجب ذكر دعاء لدخول المسجد الحرام، وهذا ما سنتعرف عليه في مقالنا الرائع في موقع المنصة.

دعاء زيارة الكعبة

منح الله سبحانه وتعالي الكثير من العبادات التي فرضها علي كافة المسلمين بشروط معينة، والبعض يتم فرضه لمن استطاع من المسلمين بشروط محددة وزيارة بيت الله الحرام من الأمور الملزمة علي كل مسلم وشرطها الاستطاعة سواء كانت بدنية أو مالية أو حتى ذهنية، وتبقي احدي الفرائض الواجبة علي كل مسلم قادر مستطيع، وجعل الله زيارة بيت الله الحرام من أجل الصلاة وزيارة الكعبة من الشعائر التي تقام خلال فريضتي الحج والعمرة، وأتاح الله سبحانه وتعالي لزيارة المسجد الحرام أدعية يستحب ترديدها علي كل المسلمين، ومن هذه الأدعية:

  • أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم، بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب رحمتك“.
  • وورد عن النبي قوله: ” إذا دخل أحدُكمُ المسجدَ، فليقل: اللهمَّ افتحْ لي أبوابَ رحمتِك“.
  • وإذا خرج، فليقل: “ اللهمَّ إني أسألُك من فضلك“.

آداب زيارة المسجد الحرام

هناك الكثير من الآداب التي يجب الالتزام بها أثناء دخول بيت المسجد الحرام، فهو يبيت الله الحرام الطاهر، وآداب دخول بيت المسجد الحرام كآداب دخول كافة المساجد، والآداب تعظم مكانة البيت وحرمته، ومن أهم الآداب:

  • اجتناب زحام الناس، واذا ترتب عليه ضرر للناس حُرِّم.
  • البعد عن السيئات والمعاصي.
  • الاكثار من الطاعات، وذلك فيه مضاعفة الأجر.
  • خفض الصوت، والبعد عن النزاع والخصومة.
  • تحية المسجد، سواء كان بالطواف، أو بركعتين.
  • التنزه عن كافة الروائح الكريهة كالدخان والثوم.
  • الدخول بالقدم اليمني، والقول بدعاء زيارة البيت.

تحية دخول المسجد الحرام

يستحب في بداية الطواف سبعة أشواط تحية لبيت الله الحرام، ثم الحاقها بركعتي الطواف التي تكفي عن ركعتي تحية المسجد الحرام، واذا كان دخول المسجد بعد آذان صلاة راتبة كصلاة الظهر يكون الطواف بسبعة أشواط، ثم أداء صلاة بركعتي الطواف، وبعدها ركعتين راتبة صلاة الظهر اذا كان قادرا علي فعل ذلك، أما اذا لم يتيسر له القدرة علي طواف تحية بيت الله الحرام فتحية المسجد صلاة ركعتين، ثم الجلوس للدعاء.

دعاء دخول المسجد وخروجه

الدعاء هو صلة العبد المؤمن بالله سبحانه وتعالي، فقد ورد عن السنن النبوية يجب أن يكون دعاء دخول وخروج المسجد مميز وقوي واستحضار الشخص التذلل والخشوع لله عز وجل، ومن هذه الأدعية:

  • قد روي عن أبي حميد وأبي أسيد رضي الله تعالى عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل : اللهم افتح لي أبواب رحمتك “.
  • “وإذا خرج فليقل: “اللهم إني أسألك من فضلك” رواه مسلم في صحيحه وأبو داود والنسائي وابن ماجة وغيرهم في أسانيد صحيحة، وليس في رواية مسلم “فليسلم على النبي صلى الله عليه وسلم ” وهو في رواية الباقين.
  • وقد زاد السني في روايته ” وإذا خرج فليسلم على النبي صلى الله عليه وسلم وليقل: “اللهم أعذني من الشيطان الرجيم”.
  • يستحب أن يقول الانسان المسلم إذا هم على دخول المسجد للصلاة: “أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وبسلكانه القديم من الشيطان الرجيم، الحمد لله، اللهم صلي وسلم على محمد وعلى آل محمد، اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك“، ثم يقول: “بسم الله، ويقدم رجله اليمنى في الدخول، ويقدم رجله اليسرى في الخروج، ويقول جميع ما ذكرناه، إلا أنه يقول: أبواب فضلك، بدلاً من أبواب رحمتك“.
  • روي عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا دخل المسجد يقول: “ أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم، قال: فإذا قال ذلك قال الشيطان: حفظ مني سائر اليوم“.
  • روي عن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:” إن أحدكم إذا أراد أن يخرج من المسجد تداعت جنود إبليس، وأجلبت واجتمعت كما تجتمع النحل على يعسوبها، فإذا قام أحدكم على باب المسجد فليقل: اللهم إني أعوذ بك من إبليس وجنوده، فإنه إذا قالها لم يضره“.
  • ورد في كتاب ابن السني عن أنس رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل المسجد قال: ” بسم الله، اللهم صلي على محمد، وإذا خرج قال: بسم الله، اللهم صلي على محمد“.

عبارات متداولة ومميزة عن الكعبة

  • الصلاة في الكعبة مستحبة ومن النوافل وقد فعلها الرسول صل الله عليه وسلم، ولكنها ليست راتبة، أو سنة مؤكدة حيث التكلفة والمشقة الواقعة علي كل مسلم أراد تطبيقها في حياته.
  • ليس في العالم بناءٌ أشرف من الكعبة فالأمر هو الملِكُ الجليل، والباني هو الخليل، والمهندس هو جبريل، والتلميذ إسماعيل عليه السلام.
  • الذي لا يدري جوهر الحجّ من طواف حول الكعبة، ورمي للجمرات وفعل الشعائر الجميلة خلال موسم الحج والعمرة، يعود من مكّة بحقائب مليئة بالهدايا وعقل لا يستوعب شيئا.

ندعو الله دائما أن يرزقنا الفلاح والفضل، والتوفيق والنجاح ، وندعوه أن يبعدنا عن سوء الحظ، نسأل الله أن يرزقنا واياكم زيارة بيت الله الحرام وننال شرف زيارته، ونقول في النهاية فيما مضي قد تركت جزءا من نفسي وروحي شيئا في مكة المكرمة عند الكعبة المشرفة، وحين زيارتها أخذت جزءا منها معي طوال حياتي.