الرد على بيض الله وجهك، كثيراً ما نسمع تلك المقولة التي انتشرت بشكل كبير وعلى نطاق واسع، ولذا فقد لجأ بعض من الأشخاص إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك من أجل الحصول على إجابة مناسبة لبعض التساؤلات التي تدور حول معني تلك المقولة، أو حكم قولها بالإضافة إلى كيفية الرد عليها بطريقة صحيحة، حيث تداولت أيضا بعض الردود المناسبة لتلك المقولة الشهيرة، والتي سوف نوضحها لكم لاحقاً في هذا المقال، ولكن بعد أن نوضح لكم المعني الصحيح والدقيق لتلك المقولة الشهيرة بيض الله وجهك.

الرد على بيض الله وجهك

لقد تداولت مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت بعض الردود المناسبة المقولة الشهيرة بيض الله وجهك، وهي ما هي إلا عبارة تستخدم للتعبير عن الامتنان والشكر، لذا في حالة ما إذا قام شخص ما بقول بيض الله وجهك، على الشخص الآخر الرد عليه بأحد تلك العبارات التي سوف نوضحها لكم في السطور التالية، على النحو التالي:

  • ووجهك أبيض حفظك الله سبحانه وتعالى، والله يسعدك دنيا وآخره يخوي بإذنه تسلم من بعدك يا غالي.
  • ووجهك أبيض يا -ويذكر اسم الشخص- يشهد الله عز وجل انك قدمت كل ما تقدر عليه من أجل إتمام الصلح.
  • بيض الله سبحانه وتعالى وجهك ووجهنا.
  • ووجهك ابيض
  • شكرًا لك يا -ويذكر اسم الشخص- بيض الله وجهك مثل ما بيضت وجهنا، واشهد أنك فخر لأي شخص يعرفك، وأتمنى من الله سبحانه وتعالى أن يرزقك النجاح دوماً.
  • بيض الله عمرك مثل ما هو مبيض وجهك ومشرفك دائماً في جميع الأمور.
  • بيض الله وجهك أخي الغالي، وأنار دربك يا رفيقي الغالي بنور الإيمان وصلاح الأعمال، وجعل دربك خضراء.

معني بيض الله وجهك

الكلام دائما يحمل في عباراته معنيان، وهو ما يسمى في للغة العربية تورية، أي أن الكلام يحمل في طياته معني ظاهر يشير إليه ويدركه كل الأشخاص، ومعني آخر باطن لا يمكن إدراكه سوى من قبل شخص فطن لماح، وهنا لا يقصد ببياض الوجه بياضا حسيا، بل إنها تشير إلى بياض الوجه الناتج عن قضاء حوائج الشخص بالنجاح والتوفيق.

في بعض الحالات يذكر قول بيض الله وجهك لشخص اسود أو اسمر الوجه، وقد ورد قول بيض الله وجهك في القرآن الكريم بسورة آل عمران، وهو ما يوضح لنا أن بياض الوجه أو سواد الوجه يرتبط بالنجاح والتوفيق، وذلك في قوله تعالى ﴿يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ﴾ [آل عمران:106]

كما ورد هذا اللفظ في بعض الأحاديث النبوية الشريفة، والتي تؤكد أن قول بيض الله وجهك ليست على المعني الحسي، ويحكى أن رجل أسود الوجه أتي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له يا رسول الله إني رجل اسود منتن الريح، قبيح الوجه لا املك المال، فإن أنا قاتلت حتى أقتل، فأين أنا، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة، فقاتل الرجل حتى قتل، فأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال “بيض الله وجهك وطيب ريحتك وأكثر مالك”.

حكم قول بيض الله وجهك

كما سبق وأن أشرنا أن قول بيض الله وجهك ليس المقصود بها الدعاء إلى الله سبحانه وتعالى بتبييض البشرة والوجه، إنما هي تورية يقصد بها أسأل الله العظيم أن تكون من أهل الجنة، استنادا في ذلك قوله تعالى، يوم تبيض وجوه وتسود وجوه، وهذه الجملة تستخدم في الثناء على الأشخاص الذين يقومون بفعل أمر يستحق الشكر عليه، حتى أنها خرجت عن المعني اللفظي للجملة، وتوارت في معني بلاغي آخر.