ماذا كان لقب چين اوستن، ليس الجميع يمتاز بمهارة الكتابة، ويتقنها، فهناك العديد من الضوابط والاساليب التي يجب توافرها في الكاتب؛ لكي يصبح من الكتاب الناجحين والمشهورين على كافة الاصعدة، ومن الكاتبات المميزات، والذين اشتهروا على نطاق واسع منذ بدياتهم الاولى مع الكتابة، الكاتبة الانجليزية الرائعة چين اوستن، التي لها العديد من الروايات الجميلة والشيقة، والتي اعجبت الكثير من الاشخاص في مختلف انحاء العالم، وخاصة انه يتحدث وركزت في رواياتها على طبقة ملاك الاراضي وعن حياتهم، وتساءل الكثير عن لقب چين اوستن، فماذا كان لقب چين اوستن.

جين اوستن

جين اوستن كاتبة انجليزية، من مواليد السادس عشر م ديسمبر لعام 1775م، تتميز عن باقي الروائيين بتركيزها على طبقة معينة من الناس، وهي طبقة ملاك الاراضي البريطانيين، قدمت الكاتبة جين اوستن العديد من الروايات الجميلة، والتي احبها الجميع، وكان عليها توجه وقبول كبيرين، والرواية الاشهر لها، والتي حازت على اعلى نسبة محبة ورضا وقبول من القراء ومن الادباء والمفكرين رواية كبرياء وهوى، وكانت ترتيب هذه الرواية الثانية التي تنشرها، تحدثت في روايتها الجميلة والهادفة، والتي انتقدت فيها الكثير من العادات والتقاليد الاجتماعية، التي تسيطر علينا وعلى افكرانا، ومنعنا من القيام بشيء مخالف للعادات، حيث انتقدت حياة المرأة التي تعتمد بشكل كامل على الزوج، لكي تحصل من خلاله على دخل تابت، وليصبح له مركز ومكانة اجتماعية مرموقة في المجتمع الذي يعيشون فيه.

ماذا كان لقب جين اوستن سيدة

ولدت الكاتبة جين اوستن لاب قروي وبسيط، ولا يمتلك اموال كثيرة، وكان ابوها قساً، انتقلت عائلة جين بعد ولادتها الى باث، وللكن لم ترتاح جين في ه1ذه المدينة، رفضت العيش فيها، وانتقلت فيما بعد للانتقال الى سوتون، وذلك عقب ان توفي والداها، وكان معها امها واختها، ووفر لهم اخوهم الغني بيت جميل، ولم يسبق لجين اوستن ان تزوجت، وبالرغم من ذلك معظم كتبها وراياتها تتحدث فيهم عن الزوجات وعن العلاقة الزوجية بين الازواج واكثر ما ساعدها على الشهرة، هو السخرية من القواعد الاجتماعية، وقد اطلق عليها الكثير من الاشخاص ومن الادباء والمفكرين لقب ملكة الروايات، وذلك لشهرة رواياتها التي كتبتها، على نطاق واسع.

نشاة وتعليم جين اوستن

المعلومات المعروفة عن جين اوستن، قليلة للغاية، وذلك بسبب انه ان لها كاتب سيرة واحد فقط، وبقي بعد ان وافيتها المنية 160 خطاب رسمي بدلاً من 3000 خطاب، حيث تم حذف معظم الروايات او رحقها، ومن ارسل اليها الروايات هي اختها كاساندرا، وقد احبت الكاتبة والروائية جين اوستن عدة شعراء، منهم: ويليام، وسامويل كولريدج، ووردزيوورث، ولورد بايرون، وكان لقراءة اشعارهم ودراستهم دور بارز في كتابة رواياتها الجميلة، اتجهت جين واختها كاساندرا بحسب تقاليد وعادات العائلة، ان يذهبا الى الى ىن كاولي؛ ليتتلمذوا على يديها، وتم اصابتها واختها بمرض التيفوس، وعادت لتتعلم بداخل المنزل، الى ان تم ادخالهم الى مدرسة خاصة، وسمح لها والدها وصديق والدها ان تأخذ من مكتبتهم كتب، واعطوها اوراق ثمينة؛ لتكتب عليها، كانت عائلة اوستن بمحاطة بالكثير من الافكار السياسية والثقافية المختلفة، وساهم ذلك في تشجعيها على الكتابة التي تتميز بالفكاهة.

نشرت الكاتبة الانجليزية جين اوستن الكثير من الروايات الناجحة، وكان اخر رواية لها هي رواية آل اليوت، وغيرت اسمها في اواخر ايامها قبل الموت الى اسم سانديتون، وضمت الرواية 12 فصل، قرأها محبي جين بدون تكملة فصولها، وتوفيت عن عمر 41 عام، وكان لوفاتها اثر كبير وضخم، وحضره اكبر الروائيين والمفكرين، ماذا كان لقب جين اوستن سيدة.

شاهد أيضًا