ابيات شعر عن الوداع والفراق قصيرة، لم يترك الشعر باباً إلا وطرقه، فتارة يتحدث عن الحب وتارة أخرى يصف العشق، وفي أحيان أخرى يلقى هجواً أو مدحاً، وقال الشعر كلماته أيضاً في الوداع والفراق، ومما لا شك فيه أن الشعر كان دائم الارتباط بمصائر واحداث العرب الشخصية والعامة على مر الأزمنة، وأخذ مساحة كبرى من الأدب العربي، وبقى شعراء العرب متمسكون براية الشعر يتناقلونها جيلاً بعد جيل، محدثين مجددين لأساليب الأولين، وأظهر الشعر سطوته الكبيرة على قلوب وعقول العرب للدرجة التي جعلتهم ينظمونه ويلقونه في كافة المناسبات سعيدة كانت أو الحزينة، وسنتعرف واياكم على ابيات شعر عن الوداع والفراق قصيرة.

شعر عن الوداع قصير

مما لا شك فيه أن الذاكرة البشرية ميالة للخزن والتكديس، وكما تحفظ ذاكرة الإنسان الأحداث الجميلة والمناسبات الرائعة، تقوم أيضاً بتثبيت اللحظات المؤلمة بشكل أكبر، وقد أجمع خبراء علم النفس أن وقع الحزن أكبر وأعظم من وقع السعادة، ولا يختلف عاقل على أن الوداع والفراق من أكثر المشاعر الحزينة إيلاماً للنفس، وقد يصيب الوداع والفراق روح الانسان وحتى جسده باعتلالات قد تهدم الانسان شيئاً فشيئاً، أو تولّد بداخله طاقة كلميه فتخرج منظومة على شكل أبيات، وسوف نتعرف واياكم على بعض الابيات الشعرية التي قيلت في الوداع والفراق على النحو التالي:

  • تقضت لبانات وجد رحيل ويشف من أهل الصفاء غليل
    ومدت أكف للوداع تصافحت وكادت عيون للفراق تسيل
    ولا بد للإلفين من ذم لوعة إذا ما الخليل بان عنه خليل
    فكم من دم قد طل يوم تحملت أوانس لا يودى لهن قتيل.
  • غداة جعلت الصبر شيئا نسيته وأعولت لو أجدى عليك عويل
    ولم أنس منها نظرة هاج لي بها هوى منه باد ظاهر ودخيل
    كما نظرت حوراء في ظل سدرة دعاها إلى ظل الكناس مقيل.
  • أستودع الله في بغداد لي قمرا بالكرخ من فلك الأزرار مطلعه
    ودعته وبودي لو يودعني صفو الحياة وأني لا أودعه
    وكم تشفع بي أن لا أفارقه وللضرورات حال لا تشفعه
    وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحى وأدمعي مستهلات وأدمعه
    لا أكذب الله ثوب الصبر منخرق عني بفرقته لكن أرقعه.

شعر عن الفراق قصير

الوداع والفراق لهما أوجه متنوعة وليس كما يعتقد البعض أن الوداع والفراق يملكان نفس النصل فيذبحا شقيه بلا رحمة، فقد نرى أن هنالك قلبان جمع بينهما الله على حب أو صداقة فتوصلا لحقيقة أن استمرار العلاقة التي تجمعهما لم يعد ممكناً، فيحددوا لقاء أو أن اللقاء يحدث صدفة، ثم يضعوا ما يشبه الاتفاق التام للانفصال بدون ألم كبير أو ممزق للقلب مقارنة بالوداع والفراق من طرف واحد أو بعد تدخل بعض الأطراف أو العوامل الخارجية التي قد تؤدي إليه، وسوف نتعرف واياكم على بعض الأبيات التي خرجت من أعماق قلوب الذين ضرب الوداع الفراق وجدانهم بسيف لا يرحم على النحو التالي:

  • وإن رجائي في الإياب إليكم وإن أنا أظهرت العزاء قصير
    وإن كنت تبغين الوداع فبالغي فدونك أحوال أرى وشهور.
  • يوم الفراق لقد خلقت طويلا لم تبق لي جلدا ولا معقولا
    لو جاء مرتاد المنية لم تجد إلا الفراق على النفوس دليلا
    قالوا الرحيل فما شككت بأنها نفسي عن الدنيا تريد رحيلا.
  • فراق الأحبة داء دخيل ويوم الرحيل لنفس رحيل
    سمعت ببينك فاعتادني غليل بقلبي وحزن طويل
    أهذا ولم يك يوم الفراق فإن كان لا كان زاد الغليل
    وأيقنت أني به تالف ما قد وصفت عليه دليل
    حياة الخليل حضور الخليل ويفنى إذا غاب عنه الخليل.

شعر عن الفراق والبعد

قد يكون الوداع والفراق أبدي ويعلم طرفاه هذه الحقيقة نظراً لابتعاد أحد طرفي العلاقة بطريقة لا تسمح له بالرجعة مستقبلاً، وقد يعتقد الطرفان المنفصلان أنهما وقعا في شرك الوداع والفراق للأبد ولكن يقول القدر كلمته فيعودا إلى ما كانا عليه، وقد يكتب أحدهما شعراً عن الوداع والفراق أو يستخدمه ليرثي ما كان بينهما أو مناجياً لعل الطرف الآخر يتحرك بعد أن يستمع لكلماته أو يقرأها، وسوف نقرأ واياكم بعض الأبيات الشعرية التي كتبت في الوداع والفراق والبعد على النحو التالي:

  • حكم علينا الفراق بظروف معروفه وتبت عن حب البشر لجل عيونه.
    أخاف يمضي باقي العمر ويروح وانا وعيونك يا الغالي ما التقينا
  • اعزف غرامك حب واهات وجروح بين الفراق وبين وصلك رجينا.
    هذا انا جالس على دكه الحب اتابع أشواط الغياب الإضافي
    على امل ركلة وصل تنعش القلب من قبل صفارة فراق و تجافي
  • اثر الحبيب اللي تركته على الدرب وقع مع غيري بعقد احترافي.

شعر عن الفراق والحزن

يعتقد بعد خبراء علم النفس ان انفجار دواخل البشر بعد المرور بتجربة أودت إلى الوداع والفراق بأبيات شعرية أو الحديث عن هذه الحالة بأية طريقة يساهم في التخفيف من وقع الصدمة على قلوب الذي ضرب قلبه الوداع والفراق، وسوف نتعرف وإياكم على بعض تلك الأبيات التي قيلت في الوداع والفراق على النحو التالي:

  • ما في حب، إلا و خواتيمه فراق تصرخ مجاريحه، من الحب كافي واجمل مفارق لاق والدمع له لاق دمع البدوية لا خلت بدوي.
  • المحبة عظيمة أصلها احترام لا تعذب خفوقك تلحقه بالجرح.
  • نظري الى وجه الحبيب نعيم و فراق من أهوى علي عظيم يا زارع الريحان حول خيامنا لا تزرع الريحان لست مقيم.

أبيات شعر عن الفراق للمتنبي

ليس غريباً أن يجندل شاعراً تاريخياً عظيماً كالمتنبي في ساحات الوداع والفراق ناظماً لأبيات شعر تصف حجم الألم الذي قد يعتصر قلوب المودعين نتيجة ابتعادهم عن من نقشوا ذكراهم على جدران القلوب، وسوف نتعرف واياكم على بعض الأبيات التي قالها المتني في الوداع والفراق على النحو التالي:

  • أما الفراق فإنه ما أعهد
    هو توأمي لو أن بينا يولد
    ولقد علمنا أننا سنطيعه
    لما علمنا أننا لا نخلد
    وإذا الجياد أبا البهي نقلننا
    عنكم فأردأ ما ركبت الأجود
    من خص بالذم الفراق فإنني
    من لا يرى في الدهر شيئا يحمد.
  • كأن الحزن مشغوف بقلبي
    فساعة هجرها يجد الوصالا
    كذا الدنيا على من كان قبلي
    صروف لم يدمن عليه حالا
    أشد الغم عندي في سرور
    تيقن عنه صاحبه انتقالا
    ألفت ترحلي وجعلت أرضي
    قتودي والغريري الجلالا.

شعر عن فراق الحبيب نزار قباني

مخطئ من يعتقد أن شاعر المرأة لم يكتب أبيات شعرية عن الوداع والفراق، بل أن خطئه قد يصل حد الجريمة، فكيف لشاعر لقب بهكذا لقب أن لا يكتب عن شعراً عن الوداع والفراق وهن اللاتي يوغلن في تمزيق قلوب عشاقهم من الرجال بالتخلي والبعد، وسنتعرف واياكم على بعض الأبيات التي قالها نزار عن الوداع والفراق على النحو التالي:

  • حزن يغتالني
    وهم يقتلني
    وظلم حبيب يعذّبني
    آه! ما هذه الحياة
    التي كلّها آلام لا تنتهي
    وجروح لا تنبري
    ودموع من العيون تجري
    جرحت خدّي
    أرّقت مضجعي
    وسلبت نومي
    آه يا قلبي
    يا لك من صبور
    على الحبيب لا تجور
    رغم ظلمه الكثير
    وجرحه الكبير
    الذي لا يندمل ولا يزول
  • ما زلت تحبه
    رغم كل الشّرور
    ما زلت تعشقه
    رغم الجور والفجور
    ما زلت تحنّ إليه
    رغم ما فيه من غرور
    قلبي، ويحك قلبي
    إلى متى، إلى متى؟؟
    أخبرني بالله عليك إلى متى؟؟
    هذا الصّبر
    وهذا الجَلَد والتّحمل
    إلى متى هذا السّهر والتّأمل؟
    إلى متى هذه المعاناة والتّذلل؟
    كُفَّ عن هذا، كُفّ
    فاكره كما كرهت
    واهجر ما هجرت
    وعذّب كما عذّبت
    واظلم كما ظلمت
    واجرح كما جرحت
    فلقد عانيت كثيراً
    وصبرت كثيراً وكثيراً على حبيب لا يعرف
    للحبّ معنى
    أما آن لك يا قلبي أن توقف كل هذا؟
    فبالله عليك يا قلبي
    كُفّ!.

مهما نظم الشعراء كلاماً وألقوه على مسامع الخلائق أو كتبوه على الصخر بأظافرهم فلن يشعر بالألم الذي يعتصر قلوبهم أحد، ذلك الألم مترامي الأطراف والجاثم على قلوب الفرقاء هو ما جعلنا نكتب ابيات شعر عن الوداع والفراق قصيرة.

شاهد أيضًا