هل تجوز شهادة الاخ لاخيه، في سياق البحث المستمر عن مختلف الأحكام الشرعية من قبل المهتمين والباحثين الراغبين في التعرف على رأي الشريعة الإسلامية في بعض أمور الحياة وما اشتملت عليه من تشريعات ما بين الحلال والحرام والمندوب والمستحب والمكروه وغيرها، من هذه الأحكام ما جاء البحث عنه في أمور القضاء وما تبعها من تشريعات، لذلك في هذا المقال سنخصص الحديث للإجابة عن استفسار عرضه بعض الباحثين بعنوان هل تجوز شهادة الاخ لاخيه، للتعرف على كافة المعلومات المتعلقة بالحكم الشرعي نتابع ما سيتقدم.

هل تقبل شهادة الأخ في المحكمة

أكدت الشريعة الإسلامية في مجال قبول الشهادة وعدم قبولها من الأشخاص بشكل مسبق على وجود بعض الشروط التي لا بد من توافرها في الشخص المتقدم للشهادة وهي (الإسلام، العدالة، البلوغ، العقل، القدرة على الكلام، الحفظ والضبط، نفي التهمة)، وعليه إن من الأشخاص الذين لا تقبل شهادتهم هم الوالد لولده والعكس، كما لا تُقبل شهادة العدو على عدوه، نضيف من خلال النقاط التالية الأشخاص الذين لا تُقبل شهادتهم وهم كالتالي:

  • الأعمى
  • المملوك والصبي الكافر
  • المحدود في قذف والمشهور بالكذب ولو تاب
  • الولد لأبويه وجديه وبالعكس
  • أحد الزوجين للآخر
  • السيد لعبده ومكاتبه
  • المخنث
  • الشريك لشريكه فيما هو من شركتهما
  • المغنية والنائحة
  • العدو عداوة دنيوية
  • مدمن الشراب
  • مربي الحمام
  • من يغني للناس
  • من يرتكب ما يُوجب الحد
  • من يدخل الحمام بغير إزار
  • آكل الربا
  • المقامر بالنرد والشطرنج ومن تفوته الصلاة
  • من يأكل أو يتبول على الطريق
  • من يقوم بسب السلف
  • الذمي
  • الحربي
  • الأقذف
  • المعتَق للمعتِق.

هل تجوز شهادة الاخ لاخيه

فيما تقدم عرضه من هذا المقال قمنا بعرض الأشخاص من الفئات الذين لا تُقبل شهادتهم، نستكمل هنا في هذه الفقرة الحديث عن مدى جواز شهادة الأخ لأخيه والفئات الذين يُعتد بشهادتهم في المحكمة، يُذكر أن (شهادة الأخ لأخيه جائزة) وذلك بإجماع أهل العلم وما ذهب إليه الكثير من الفقهاء ضمن مجموعة من الشروط الواجب أخذها بعين الاعتبار، في السياق ذاته ذهب بعض الفقهاء من أمثال ابن المنذر الذي أبدى رأيه في هذه المسألة بقوله لا تقبل شهادة كا ذي رحم محرم، ومنهم أيضاً الإمام ابن مالك الذي ذهب بقوله أيضاً لا تقبل شهادة الأخ لأخيه، لكنها تجوز في النسب وتجوز في الحقوق.

هل تجوز شهادة الاخ لاخيه، لقد جاء هذا الطرح بناءً على بحث عدد من المهتمين بالتعرف على حكم الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بالقضايا الفقهية التي تتطلب رأي كبار الفقهاء والعلماء، بدورنا في هذا المقال قمنا بعرض كافة المعلومات ذات الصلة الوثيقة بالإجابة عن جواز شهادة الأخ لأخيه وما تباين فيها من أقوال، وعليه بما تقدم عرضه نكون توصلنا إلى نهاية هذا المقال.

شاهد أيضًا