الفرق بين الطلق الكاذب والحقيقي، كثرت التساؤلات في الاونة الاخيرة عبر محركات البحث، خاصة من فئة النساء فكثير منهن يتسائل عن الحمل والولادة، والطلق الكاذب والحقيقي، وما هو الفرق بينهما، حيث ان هناك العديد من السيدات الحوامل لا يعرفن التمييز بين الطلقين الحقيقي والكاذب، خاصة الاتي لم يسبق لهن الولادة من قبل، اذ انها تعلم بان الولادة هي خروج الجنين من بطن امه من خلال الطلق الذي يسبق الولادة مباشرة، وهنا في سطور المقال سوف نتعرف علي الفرق بين الطلق الكاذب والحقيقي .

ما هو الطلق الحقيقي

يعرف الطلق الحقيقي بانه الطلق الذي تشعر به السيدة الحامل قبل الولادة والتي تعرف بانها اخراج الجنين من بطن امه، حيث يبدأ من اسفل الظهر، وينتقل الي الجانبين واسفل البطن، الذي ينتج عنه ضغط شديد في منطقة الحوض، تكون علي شكل انقباضات علي فترات منتظمة تستمر ما بين ثلاثين الي سبعين ثانية، وبذلك تكون السيدة علي وشك الولادة وخروج الجنين .

ما هو الطلق الكاذب

الطلق الكاذب هو عبارة عن الالم في البطن نتيجة التقلصات التي تنتج عن التحجر في البطن، وتكون التقلصات علي فترات ما بين ثلاثين ثانية الي دقيقتين، حيث تكون التقلصات شبيه بمغص الدورة الشهرية، فهي تبدا في الثلث الثاني من الحمل، التي من خلالها يتمرن الجسم علي الولادة.

ما الفرق بين الطلق الحقيقي والكاذب

الطلق بشكل عام يتعتبر المرحلة التي تسبق الولادة، بداية من الطلق الكاذب الذي يعتبر الاستعداد وتهيأت الجسم علي الولادة، والتي تسبقها الولادة الاساسية مباشرة التي من بعدها تتم الولادة وخروج الجنين من بطن السيدة الحامل، ولكن هناك اختلاف بسيط بين الطلق الكاذب والحقيقي، والتي تتلخص في البنود التالية وهي:

الطلق الحقيقي:

  • يكون انقباضات قوية مستمرة .
  • تكون مدة بين الطلقة الاولي والثانية من 30 الي 70 ثانية متواصلات .
  • تبدا من اسفل الظهر تنتقل الي الجوانب واسفل البطن، مع تقلصات في منطقة الحوض .

الطلق الكاذب:

  • انقباضات غير منتظمة  .
  • تكون مدة بين الطلقة الاولي والثانية من 30 الي دقيقتين غير متواصلات .
  • تكون اسفل البطن، تشبه الالم الدورة الشهرية .

الفرق بين الطلق الكاذب والحقيقي، كثير من السيدات يخشيين المرحلة الاخيرة من الحمل، وهي بداية من الطلق التي تسبق خروج الجنين من رحم الام، لاسيما بان الحامل تشعر بعدة تقلصات تعرف بالطلق الكاذب، التي تختلف عن الحقيقي في عدة امور تم توضيحها في المقال اعلاه .

شاهد أيضًا