متى ولد امير الشعراء احمد شوقي، يعتبر الشاعر أحم شوقي بك من أعظم شعراء عصره وقد لقب بأمير الشعراء، ونشأ الشاعر أحمد شوقي في القصور وتربى بين العديد من الجنسيات مما جعله يكتسب ثقافة عالية. لذلك فقد كان للشاعر أحمد شوقي ثقافة تركية وفرنسية بجانب الثقافة العربية جعلته يعرف عن الشعر العربي والأجنبي والتركي، حتى يقال أن له عدة أصول هي التركية واليونانية والشركسية والعربية، متى ولد امير الشعراء احمد شوقي.

ولادة أمير الشعراء أحمد شوقي

ولد أمير الشعراء أحمد شوقي في السابع عشر من شهر أكتوبر للعام ألف وثمانمائة وسبعين في القاهرة، ووالده هو على أحمد شوقي وزوجته هي خديجة شاهين. ويذكر أن أمير الشعراء أحمد شوقي قد توفي في القاهرة في الرابع عشر من أكتوبر للعام ألف وتسعمائة واثنان وثلاثين في قصره الذي يقه في كرمة ابن هانئ على ضفاف نهر النيل في الجيزة.

نشأة أحمد شوقي

كانت نشأة أحمد شوقي في أسرة قريبة من قصر الخديوي اسماعيل، فكانت معظم نشأته في هذا القصر فقد كانت عائلته ميسورة الحال، وقد تكفلت برعايته والدة أمه وألحقته وهو عمره أربع سنوات في حي السيدة زينب بكتاب الشيخ صالح. ثم انتقل بعدما درس الابتدائية في مدرسة المبتديان إلى الدراسة في المدرسة الثانوية التجهيزية، حيث حصل فيها على منحة مجانية للدراسة بسبب تفوقه. كما أنه التحق بعد إنهاء الثانوية العامة بدراسة الحقوق ووقع حينها اختيار الخديوي اسماعيل عليه ليكون من حاشيته لذا أرسله بعد عام ليواصل دراسته في فرنسا لمدة ثلاث سنوات.

حياة أحمد شوقي

كانت حياة أحمد شوقي زاخرة فوجوده في قصر الخديوي مكنه من التقاط العديد من الثقافات العربية والأجنبية والتركية مما أثر على ثقافته وارتقى بها، كما أن دراسته في فرنسا جعلت له مكانة عالية عند الخديوي اسماعيل وقربته أكثر منه. ومن الأحداث المهمة في حياة الشاعر أحمد شوقي حادث نفيه إلى الأندلس من قبل الإنجليز في العام ألف وتسعمائة وأربعة عشر.

صفات الشاعر أحمد شوقي

تتألق صفات الشاعر أحمد شوقي ليستحق لقب أمير الشعراء، وقد حصل على هذا اللقب في حفل بالقاهرة بايعه فيه الشعراء والأدباء ليكون أميرهم. كما أنه كان رائد المسرح العربي، أيضا كان الشاعر أحمد شوقي واحد من المؤسسين لمدرسة البعث والإحياء الشعرية الذي أسسها مع حافظ ابراهيم وسامي البارودي وأحمد محرم وعلي الجارم فكان نهجهم في نظم الشعر وفق منهاج الشعراء القدامى من فترة الشعر الجاهلي وحتى شعر العصر العباسي.

خصائص شعر أحمد شوقي

نذكر خصائص شعر أحمد شوقي حيث كان شعر غزير وأسلوبه محكم ويتبع القافية وكان شعره ما بين المدح التقليدي، والمسرحيات الشعرية وقد سار في نهجها على نهج راسين وكورني وشكسبير. كما أن أحمد شوقي مزج الدراما بالحوارات التقليدية في المسرحيات وظهر ذلك جلياً في مصرع كليوبترا. وقد استحدث شوقي الكثير من الأشياء الجديدة في شعره كالشعر الوطني والاجتماعي والقصص المسرحي.

أعمال أحمد شوقي

كانت أعمال أحمد شوقي بغرض المح والغزل والوصف والحكمة وكانت له العديد من الأعمال ومنها:

  • مسرحية مصرع كليوبترا.
  • الشوقيات.
  • مسرحية قمبيز.
  • مسرحية مجنون ليلى.
  • مسرحية علي بك الكبير.

عرفنا متى ولد امير الشعراء احمد شوقي ومتى توفي وقد كان أعظم شعراء عصره واستحق لقب أمير الشعراء، كما أنه كان له العديد من الأعمال وكان لشعره خصائص تميزه عن غيره برغم أنه التزم أشياء تقليدية قديمة إلا أنه أضاف لها أسلوبه الخاص المميز.

شاهد أيضًا