من هو زهير بن ابي سلمى، زهير بن ابي سلمى من اشهر الشعراء في الجاهلية، وتم تصنيفه من ضمن الثلاث شعراء الاشهر على مستوى كافة القبائل المتواجدة آنذاك، عاش في اسرة شاعرة، تهتم بالأدب وبالشعر، وورث منه ابنيه الشعر ايضاً، تم تلقيبه بالعديد من الالقاب الجميلة، ومنها شاعر الشعراء، وحكيم الشعراء، وشاعر السلام، وذلك لأنه كان يصلح بين المتخاصمين، حيث اصلح بين قبيلتين كبيرتين في الجاهلية، وله الكثير من المعلقات والدواوين الشعرية، التي ما زالت باقية حتى يومنا هذا، فهي تراث ادبي كبير، قدمنا لكم من هو زهير بن ابي سلمى.

من هو زهير بن ابي سلمى ويكيبيديا

اسمه الكامل زهير بن ابي سلمى ربيعة بن رباح المزني، من مواليد 520 م، وتوفي في العام 609 م، يعتبر من اشهر الشعراء في الجاهلية، كان يُكنى بأبي سُلمى بضم السين، وكان اسماً مميزاً، حيث لم يكن غير ابنته في قبيلته التي يسكن فيها سواها، وهو من قبيلة مزينة، وتم تلقيبه باسم حكيم الشعراء، والشعراء الاشهر الثلاثة، هم: امرؤ القيس، وزهير بن ابي سلمى، والنابغة الذبياني، توفي قبل بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم بسنة واحدة، تزوج لمرتين في حياته، زوجته الاولى ام اوفى طلقها؛ بسبب موت ام ابنائها، واقترن بعدها بأم كبشة بنت عمار الغطفانية، وانجبت له ولدين، هم بحير وكعب، وهم من الشعراء المشهورين، قال عنه الكثير من الشعراء وممن عاصروه الكثير من الاقاويل، انه كان ينظم القصيدة في شهر واحد، ويقوم بتهذيبها في سنة، وسُميت قصائده بالحوليات، مدحه عمر بن الخطاب، وكان شديد الاعجاب به وبشعره، وقال عنه الاعرابي: (كان لزهير من الشعر ما لم يكن لغيره: كان أبوه شاعراً، وخاله شاعراً، وأخته سلمى شاعرة، وابناه كعب وبجير شاعرين، وأخته الخنساء شاعرة ).

بماذا لقب زهير بن ابي سلمى

لزهير بن ابي سلمى الكثير من الشعر، حيث نظم العديد من الاشعار، وقام من خلال شعره بالصلاح بين العديد من القبائل، وهو من عائلة شعرية مشهورة، حيث والده ربيعه، واختاه الشاعرتان الخنساء وسلمي، ولحق به بالشعر ولداه ايضاً، وهو من اعظم الشعراء في الجاهلية، وتم تلقيبه بعدة القاب مهمة، وهي  شاعر الشعراء، وشاعر الحكمة، وشاعر السلام، ويتميز بانه لا يمدح ولا يقول الشيء الغير موجود في الرجل، رأى قبل موته رؤيا انه يصعد للسماء ويسقط للأرض، وقص رؤيته على ابنائه، وتنبأ بقدوم نبي بعده، واوصى ابنائه ان يتبعوا دينه.

اتصف الشاعر ابي سلمى بالصدق والامانة وقول لحق في كل المواقف، لا يمدح احدا، ولا يهجو احداً، حيث انه اتصف بصفات الاسلام قبل مجيئه، قدمنا لكم من هو زهير بن ابي سلمى.

شاهد أيضًا