ما اكثر بلد حافظ للقران، ان من أهم ما تفتخر به البلاد وترفع رأسها عالياً بين ما يجاورها من بلدان أخرى، هو تعليم الناشئة كتاب الله عزوجل، وحفظهم للآيات الكريمة من خلال اقامة دورات تحفيظ قرآن كريم، تفتخر بخريجي الدروات بعدما تم بذل الكثير من الجهود المتواصلة، اذ أن حفظة كتاب الله الكريم هم صفوة المجتمع من الرجال والنساء، وهم فخر لأهاليهم وذويهم وللامة الإسلامية بأكملها، ومن هذا المنطلق نسلط الضوء على بلاد العالم التي جعلت تحفيظ كتاب الله من أهم مبادئها في التربية والتعليم، وصولاً الى ذكر اسم ما اكثر بلد حافظ للقران.

بلد المليون حافظ للقرآن، من هي؟

أبناءها رفرفت قلوبهم عالياً وحلقت في السماء مع كلمات الكتاب العزيز وأنواره، فاجتهدوا وبذلوا قصاري جهودهم وأمضوا اوقاتهم يتلون آيات القرآن الكريم ويرتلون الآيات آناء الليل وأطراف النهار، الى أن عرفت بلادهم به، فهل يا ترى من هي هذه البلاد التي حظيت بهذه النخبة من الأجيال الحافظة للكتاب في الصدور.

  • إنها ليبيا؛ بلد المليون حافظ للقرآن، فلا يخلو بيت من بيوت قرآها ومدنها من قارئ لكتاب الله عزوجل، او حافظ للآيات كلها أو أجزاء منها، يحتفي به أهل البيت وذويه وكل من يخصه ويمد له بصلهن اذ أن البلاد بأكملها تحتفي بتلك الكنوز الثمينة فيها، فليبيا ارتقت بتحفيظ أبنائها القرآن، وأوصلته بهذا الى مكانة كبيرة مرموقة يحفظها لهم المجتمع ويعتز بها بين المجتمعات الأخرى،  أسست لتحفيظه منارات ومساجد تنتشر في ربوع البلاد، ويقبل على حفظه الصغير والكبير.

ترتيب الدول العربية في حفظ القرآن 1443

ان التخلق بأخلاق كتاب الله عزوجل، يعد أهم من حفظه، وهذا ما عتمدت عليه الدول في مناهجها وتعليمها لأبناءها سواء من خلال حلقات التحفيظ الخاصة بعد صلاة معينة من الصلوات الخمس، أو من خلال اعددا دورات تدريبية يتم من خلالها تحفيظ الطلبة بنمط منظم يقتضي في النهاية بختم كتاب الله الكريم، فنجد أن وزارة الأوقاف في أي بلد عربي تهتم كثيراً وتولي دوائر التحفيظ في المساجد اهتماماً شديداً، وتقدم المكافآت وتشجع الطلبة على الحفظ والتنافس فيما بينهم.

  • وجاء تصنيف أكثر الدول العربية حفظا للقران الكريم على النحو التالي:

1- ليبيا
2-المغرب
3-مصر
4-السعودية
5-الاردن

وجاءت المملكة العربية السعودية في الترتيب الرابع في قائمة الدول الت اهتمت بشكل كبير في تحفيظ الأجيال كتاب الله عزوجل، من خلال اتباع استراتيجية معينة ومنظومة يتم تطبيقها بشكل متكامل، وتحفيز وتشجيع كافة الفئات على حفظ كتاب الله عزوجل، كي تحتفي به الدولة وتفتخر بين الدول الأخرى بأن أبناءها هم حفظة القرآن الكريم، وبهذا ننتهي من التعرف على ما اكثر بلد حافظ للقران، في الوطن العربي، وترتيب الدول في قائمة معدة ومنظمة بشكل صحيح.

 

شاهد أيضًا