من هو محمد شاقور ويكيبيديا السيرة الذاتية، يتداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي الكثير من الأخبار الفنية والسياسية والإجتماعية، حيث يتم تناقل العديد من الأنباء عن بعض الفنانين والفنانات، والشخصيات المهمة، مثل شخصية محمد شاقور الذي يعتبر أحد رجال السياسة في الجزائر، وكانت وسائل الإعلام والسوشيال ميديا قد تناقلت خبر تعيين شاقور في منصبه الجديد، لذلك يتساءل الكثير من الناس من هو محمد شاقور ويكيبيديا السيرة الذاتية.

من هو محمد شاقور ويكيبيديا السيرة الذاتية

محمد شاقور رجل سياسي يحمل الجنسية الجزائرية، تولى العديد من المناصب الرفيعة في الجمهورية الجزائرية، فقد تسلم مهام رئيس أمن في عدة ولايات في الجزائر، إذ تولى أمن تسيمسيليت، ثم إستلم رئيس أمن ولاية البليدة، بعد ذلك تعين في منصب رئاسة الشرطة في ولاية وهران، وفي عام ألفان وعشرون عينه المدير العام للأمن الوطني أونيسي خليفة مديراً للشرطة في ولاية الجزائر، بعد نقل إمحمد بطاش لمنصب آخر، ومن الجدير بالذكر أنه أصبح مراقب للشرطة في محافظة الجزائر، وفي شهر أبريل من العام الجاري إستقال محمد شاقور من منصب رئيس شرطة، ليتسلم منصبه الجديد وهو مدير الشرطة القضائية في العاصمة.

محمد شاقور مدير الشرطة في ولاية الجزائر

محمد شاقور من الشخصيات السياسية والعسكرية المهمة في الجزائر، تسلم مهامه كمدير للشرطة القضائية في السابع عشر من إبريل 17/4/2021، وقد لمع إسمه بعد تصريحاته الأخيرة بشأن الحرائق التي إندلعت في مناطق كبيرة في الجزائر، والتي خلفت دماراً وخراباً كبيراً جداً، حيث ضجت وسائل الإعلام الدولية والمحلية في الجزائر، وتناقل نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي أنباء الحرائق وحجم الدمار الذي نتج عنها، كما أثارت قضية الشاب جمال بن إسماعيل الرأي العام الجزائري والدولي، الأمر الذي جعل الكثير من الشخصيات الجزائرية البارزة، مثل محمد شاقور مدير الشرطة القضائية في الجزائر، تتحرك على نطاق واسع لملاحقة كل من شارك في هذه الجريمة النكراء.

تصريحات شاقور في قضية مقتل جمال بن إسماعيل

صرح محمد شاقور خلال الندوة الصحفية التي عقدها في الخامس عشر من الشهر الجاري 15/8/2021، تصريحاته الأخيرة بشأن الحرائق في ولاية تيزي وزو، وفي قضية مقتل الشاب بن إسماعيل، وقد أعلن شاقور أنه جاري البحث عن المتورطين في إشعال النار وملاحقة قتلة الشاب جمال، حيث أشارت التحقيقات إلى تورط ستة وثلاثون شخص في مقتل الشاب جمال والتنكيل بالجثة، ومن ضمن قتلة الشاب ثلاث نساء شاركن في التحريض على القتل والذبح، وتم توقيف جميع المتهمين في مقر الأمن في ولاية الجزائر.

بعد كارثة الحرائق في بعض المناطق وفي كافة الولايات الجزائرية، لمعت الكثير من الشخصيات السياسية المهمة في الجزائر، مثل مدير الشرطة القضائية محمد شاقور، الذي دفع الكثير من الناس يبحثون عن من هو محمد شاقور ويكيبيديا السيرة الذاتية، والذي أكد بأن الشرطة الجزائرية سوف تلاحق كل المتورطين في حادثة الحريق، التي تركت خلفها الكثير من الدمار والرماد.

شاهد أيضًا