التهاب السحايا هل هو معدي، يعتبر مرض التهاب السحايا واحد من الأمراض الخطيرة التي تسبب مضاعفات قد تؤدي في بعض الحالات إلى الوفة في حال تدهور الحالة الصحية، في السياق ذاته تجدر الإشارة للقول بأن هذا المرض لا يمكن المصاب به أن يتعافى منه إلا بعد التدخل الطبي المتخصص، كما أن لهذا المرض أنواع علاجية محددة لا بد أن تُعطى للمريض على وجه السرعة، في هذا المقال سنتعرف على ماهية مرض التهاب السحايا من خلال الإجابة على السؤال المطروح من قبل بعض الباحثين عن التهاب السحايا هل هو معدي.

مرض التهاب السحايا

إن مرض التهاب السحايا هو عبارة عن مرض يصيب الأغشية المخاطية المحيطة بالمخ والحبل الشوكي، ينتج هذا المرض بالدرجة الأولى عن عدوى بكتيرية أو فطرية أو في بعض الأحيان عدوى فيروسية أو طفيلية، في السياق ذاته تجدر الإشارة للقول بأن أكثر الفئات عرضةً للإصابة بهذا المرض هم الأطفال، لمرض التهاب السحايا أعراض تبدأ بالظهور على المريض في فترة تصل إلى أسبوع، أما عن أهم أعراض هذا المرض فهي كالتالي:

  • أهم عرض من أعراض مرض التهاب السحايا هو الإصابة بالحمى، التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ومنها أيضاً الصداع الشديد.
  • نضيف إلى الأعراض أيضاً والذي يعتبر مؤشر مباشر للإصابة بالتهاب السحايا هو الطفح الجلدي والطفح الجليد عبارة عن بقع حمراء تنتشر في مناطق متفرقة في الجسم.
  • المصاب بالتهاب السحايا يشعر بالغثيان والتقيؤ.
  • كما يشعر أيضاً بقلة التركيز.
  • يحدث تيبس في عضلات العنق الأمر الذي يؤدي إلى صعوبة تحريكها والشعور بالألم عند تحريكها.
  • ومنها الصرع والتشنج في العضلات.
  • يميل المصاب بالتهاب السحايا إلى النوم بشكل مستمر.
  • يتحسس المريض من الضوء.
  • المصاب بالتهاب السحايا يفقد الشهية بشكل كبير.
  • بالإضافة إلى الامتناع عن شرب الماء.
  • من أبرز وأهم الأعراض هو ظهور احمرار في المنطقة اللينة التي تقع في منتصف الرأس وهي التي تُعرف باسم (اليافوخ)  وتظهر بشكل واضح عند الأطفال الرضع.
  • الأطفال المصابين بالتهاب السحايا يتعرض لنوبات البكاء بشكل مستمر مع عدم السيطرة والقدرة على تهدئته.

التهاب السحايا هل هو معدي

توجه بعض الأشخاص الباحثين الراغبين في التعرف على ماهية مرض التهاب السحايا بالبحث عن هل الإصابة بمرض التهاب السحايا سببه عدوى أم غير ذلك، من هنا تجدر الإشارة للقول بأن الإصابة بالتهاب السحايا قد يكون سببها عدوى فيروسية في بعض الأحيان، والعدوى الفيروسية هي أحد اكثر انواع التهاب السحايا انتشاراً، وقد يكون سبب الإصابة به عدوى بكتيرية والعدوى البكتيرية أخطر أنواع الإصابة بالتهاب السحايا، إن هذا المرض يشكل خطراص واضحاً ومباشراً بشكل كبير على خلايا المخ، في الحالات المتقدمة منها قد توؤدي إلى تلف هذه الخلايا ووفاة المريض بشكل فوري في حال عدم خضوع المريض للعلاج المناسب والمكثف بشكل سريع.

هل يمكن الشفاء من التهاب السحايا

إن الإجابة عن هذا السؤال يتوقف على نوع العدوى المصاب بها الشخص، ففي حال كانت العدوى سببها فيروسي فإن المريض يشفى من تلقاء نفسه بعد فترة أسابيع أو ايام دون الحاجة إلى استخدام المضادات الحيوية كونها لا تجدي نفعاً في علاج مثل هذه العدوى، بل يتطلب الأمر أخذ المسكنات والرحة التامة وشرب الكثير من السوائل، أما في حالة كانت الإصابة بالتهاب السحايا سببها بكتيري فيتم حينها حقن المريض بالمضادات الحيوية في الوريد للحد من أعراض هذا المرض ومضاعفاته مثل تورم الرأس.

التهاب السحايا هل هو معدي، فيما تقدم عرضه من هذا المقال قمنا بطرح كافة المعلومات ذات الصلة الوثيقة بمرض التهاب السحايا، وهل هو معدي أم غير ذلك، بالإضافة إلى التعرف على أنواع العدوى التي قد تؤدي إلى الإصابة به والأعراض التي تظهر على المريض المصاب، وعليه بما تقدم عرضه نكون قد توصلنا للنهاية.

شاهد أيضًا