من هو عريس كربلاء، من المناسبات التي يحييها الشيعة في اليوم الثامن من شهر محرم من كل سنة هجرية، هو ذكرى استشهاد أحد الشخصيات الدينية المهمة عندهم، وهو ما يطلق عليه إسم عريس كربلاء، حيث يعتبر شهر محرم بالنسبة لفرقة الشيعة من الأشهر المليئة بالعديد من المناسبات الدينية وتحديدا عاشوراء، الذي هو بمثابة يوم حزن وألم على فراق الحسين، وهناك العديد من المناسبات والذكريات المؤلمة يخلدونها في هذه الأيام، وفي خلال هذا المقال سنجيب عن تساؤل الكثيرين عبر مواقع السوشيال ميديا ومن ضمن أهم الأسئلة التي يتم تداولها حاليا هو من هو عريس كربلاء.

من هو عريس كربلاء

يتساءل الكثيرون عن شخصية عريس كربلاء، الذي هو إسمه الحقيقي الكامل القاسم بن الحسن بن علي بن أبى طالب الهاشمي القرشي، ويعتبر عريس كربلاء أحد أهم أولاد الحسن بن علي بن ابي طالب، وأمه رملة، حيث يذكر أنه ولد في المدينة المنورة في الرابع عشر من شهرشعبان للعام 47 هجري، وقد استشهد في معركة كربلاء، وكان لا يزال صغير السن، وكان يبلغ من العمر 13 سنة، حيث تم تخليد ذكرى وفاته كونه أحد أبناء الحسن، وهو من أهم الشخصيات التي يخلد الشيعة ذكرى مقتله.

قصة عريس كربلاء

تم اطلاق لقب عريس كربلاء علي القاسم بن الحسن لأنه توفي وهو صغير السن،  وكان لا يزال عمره ثلاثة عشر عاما، حيث يقوم الشيعة في كل يوم يوافق ذكرى وفاته بتحضير زفة رمزية له، لأنه كان بعمر صغير ولم تتحقق أمنية أمه بأن تراه عريسا، حيث يقوم الشيعة في كل سنة بعمل زفة له،  ويقومون بالعديد من الطقوس التي يعتقدون بأن فيها نوع من المواساة لأمه، وكأنها تحضر فرح نجلها القاسم على حسب اعتقادهم، وورد عن الشيعة العديد من الروايات التي تقول أن الحسين قام بعقد قران القاسم على إبنته في يوم العاشر من محرم، كي لا يموت أعزب، ولكن هذه الرواية لم تثبت صحتها بشكل قاطع، وتم إطلاق لقب عريس كربلاء علي القاسم بشكل مؤكد.

تم اطلاق العديد من الألقاب على العديد من الشخصيات الإسلامية، وخصوصا عند الشيعة، حيث تم تسمية القاسم بن الحسن باريس وذلك لأنه قتل وهو بعمر صغير في معركة كربلاء، وبذلك نكون قد أوردنا خلال المقال إجابة السؤال المطروح بشكل واسع على السوشال ميديا وهو من هو عريس كربلاء الذي استشهد في الثامن من شهر محرم للعام 61 هجري.

شاهد أيضًا