تجربتي مع الليزر للوجه مفيدة، حيث تعاني السيدات من مشكلة إزالة شعر الوجه وترغب كل سيدة في التخلص من الشعر بشكل نهائي للحصول على وجه أكثر نضارة وجاذبية، وعلى الرغم من الألم الذي يسببه الليزر عند استخدامه إلا أن النتيجة رائعة وتستحق تحمل التعب في سبيل تحقيقها، تتميز عملية إزالة شعر الوجه بالليزر بكونها أقل تكلفة بالمقارنة مع غيرها من الطرق الأخرى، سنتحدث في هذا المقال عن تجربتي مع الليزر للوجه، وسبب زيادة شعر الوجه بعد الليزر، وطريقة إزالة الشعر بعد الليزر.

تجربتي مع الليزر للوجه

في الآونة الأخيرة زادت التوجهات إلى تجربة الليزر للوجه للتخلص من الشعر الذي يؤثر بالسلب على المظهر النهائي، ويتطلب تنفيذ الليزر بطريقة ناجحة الالتزام بعدد الجلسات المحدد لإزالة شعر الوجه بالكامل للوصول إلى النتيجة المرغوبة، ويتميز الليزر للوجه بدقته في إزالة الشعر حيث يتمكن من الوصول إلى المناطق الصعبة والدقيقة في الوجه، ويتوقف عدد الجلسات على طول الشعر المراد إزالته من الوجه.

توجد مجموعة من التجارب التي تؤكد على فعالية الليزر للوجه، وقدرته على إزالة الشعر على المدى الطويل عن طريق تحديد عدد الجلسات المناسب للشعر، ويتطلب اجراء الليزر للوجه طبيب على درجة عالية من المهارة والكفاءة في هذا المجال، وذلك لتفادي حدوث ضرر في الجلد الذي تزداد احتمالية حدوثه عند التعامل مع مركز تجميل غير مناسب.

زيادة شعر الوجه بعد الليزر

تعاني بعض السيدات من ظهور الشعر بكثافة بعد الانتهاء من جلسات الليزر للتخلص من شعر الوجه، حيث يبدأ الشعر بالنمو بشكل أكثر كثافة من قبل، مما يسبب لهن الحزن والضيق فيبدأن في استخدام العديد من الطرق لإزالة الشعر الامر الذي ينتج عنه زيادة في معدل نمو الشعر وحدوث أضرار للبشرة.

أكد الاطباء في مجال التجميل بالليزر على أن ظهور الشعر بشكل سريع بعد جلسات الليزر خير دليل على نجاح الليزر، فهو أمر صحي وطبيعي يؤكد على استجابة بصيلات الشعر لأشعة الليزر من خلال إخراج الشعر من جذوره، وفي حالة انتظار عدد من الأيام قبل استخدام الطرق والوسائل المختلفة المخصصة لإزالة الشعر سيتساقط الشعر بشكل تلقائي بدون تدخل، أما في حالة نمو الشعر بشكل طبيعي كما كان في السابق فهو دليل على عدم تأثر بصيلات الشعر بأشعة الليزر.

كيف اشيل شعر الوجه بعد الليزر

تكثر التساؤلات حول إزالة الشعر بعد جلسات الليزر للوجه، وذلك لتفادي حدوث أضرار للبشرة أو التأثير السلبي على نتيجة جلسات الليزر، يجب الاعتماد على طريقة معينة في التخلص من الشعر الزائد وهي الحلاقة باستخدام الشفرات، فلا يمكن استخدام طريقة أخرى كالملاقط أو الخيط أو الشمع لأنها تتسبب في إزالة الشعيرات من الجذور، الأمر الذي يؤدي إلى تحفيز نمو الشعر مرة أخرى لينمو من جديد، بالإضافة إلى عدم وصول ضوء الليزر إلى بصيلات الشعر في الجلسات اللاحقة لإزالة الشعر من الجذور.

على العكس من الحلاقة بالشفرات التي تزيل الشعر الظاهر فوق سطح الجلد ولا تحتك ببصيلات الشعر فإنها الأنسب بعد الليزر، ولا داعي للقلق من استخدام هذه الطريقة للتخلص من الشعر نتيجة الاعتقاد الخاطئ الذي يقول بأن الحلاقة تعمل على تكثيف الشعر، فكل ما تفعله الشفرات هو قص الشعر الموجود بالقرب من سطح الجلد مما يتسبب في زيادة سمك الشعر الجديد ليظهر أنه أكثر كثافة وسمكاً، فيجب الانتباه إلى طريقة إزالة الشعر بين جلسات الليزر لضمان الحصول على نتيجة مثالية.