القوة الذكية هى نتاج الجمع بين القوة الصلبة والقوة الناعمة، تم إدراج مصطلح القوة في كافه التنظيمات والحكومات المختلفة على مستوى العالم، حيث أن بعض القوى الخارجية قامت بإستخدام القوة الصلبة المفرطة في تعاملاتها مع الآخرين، وبعض الحكومات إستخدمت القوة الناعمة والدبلوماسية السياسية التي حققت من خلالها العديد من الإنجازات الدولية، ولذلك هناك اختلاف بين الدول والقوي في إستخدامها للقوة، وفي العصر الحديث تم إقتراح مصطلح يجمع بين النقيضين وهو مصطلح القوة الذكية وهو الذي يجمع بين القوة الصلبة والقوة الناعمة، وفي خلال هذا المقال سنتعرف على مفهوم القوة الذكية هى نتاج الجمع بين القوة الصلبة والقوة الناعمة.

دبلوماسية القوة الناعمة

تم صياغة مفهوم سياسي جديد من قبل الدبلوماسي جوزيف ناي من جامعة هارفارد، حيث عرف مصطلح القوة الناعمة على أنها القدرة على الجذب والاحتواء دون اعتماد اسلوب الاجبار والإكراه، وعن طريق استعمال القوة من ضمن وسائل الإقناع، حيث يمكن إستخدام هذا المصطلح ليؤثر على طبيعة الرأي العام، فيعمل على استبداله بإستخدام وسائل أقل شفافية، ويتم كذلك الضغط من خلال المنظمات السياسية وغير السياسية على الاطراف المتصارعة.

مفهوم القوة الصلبة

وضع جوزيف ناي الخبير في الشؤون السياسية العديد من المصطلحات العسكرية، حيث يتم إستخدام مصطلح القوة الصلبة بشكل كبير في وسائل الإعلام في ضوء شرح بعض المجريات السياسية، حيب يمكن تعريف مصطلح القوة الصلبة أو ما يعرف بالقوة الساخنة هي القيام بإستخدام قوة عسكرية مفرطة أو قوة إقتصادية للتأثير ومواجهة ومحاربة فصيل معين أو سياسة معينة، وذلك بهدف جعل الطرف الآخر ينفذ أوامر الطرف القوي والمسيطر سواء على الجانب الإقتصادي أو السياسي أو العسكري.

القوة الذكية هى نتاج الجمع بين القوة الصلبة والقوة الناعمة

قام جوزيف ناي مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي الأمريكي بالعديد من الدراسات التي أجراها حول تعريف إستراتيجية القوة الذكية، حيث أشار الى ان استخدام أكثر الاستراتيجيات فعالية في السياسة الخارجية اليوم، تتطلب دمج بين موارد القوة الصلبة والقوة الناعمة، حيث تعتمد إستخدام القوة الذكية على إستخدام الجانب الاستراتيجي للدبلوماسية والإقناع وبناء القدرات وإسقاط القوة والتأثير بطرق مميزة، ويتم إستخدام كل من الجيش والقوة وجميع أشكال الدبلوماسية، حيث تم مناقشة جميع البنود التالية:

  • محاولة توفير جميع وسائل التمويل لفكرة القوة الذكية.
  • مناقشة سيادة القانون.
  • طرح موضوع الاتصالات الاستراتيجية.
  • حواجز الطرق التنظيمية.

في العصر الحديث ومع استمرارية المواجهة العسكرية أو الخفية بين الدول والحكومات المختلفة. برزت العديد من المصطلحات السياسية الجديدة التي تعني باستخدام القوة، فهناك حكومات تستخدم القوة المفرطة، وهناك من يستخدم القوة الناعمة، إلا أن بعض المختصين السياسيين قاموا بإدراج مفهوم جديد وهو القوة الذكية، إشارة إلى حكمة استخدام استراتيجية القوة الذكية، وفي خلال هذا المقال تناولنا القوة الذكية هى نتاج الجمع بين القوة الصلبة والقوة الناعمة.

شاهد أيضًا