كيف اعرف أن ختان ابني صحيح يبحث الكثير من الأفراد عن صحة الختان وكيف يعرف ولي أمر الطفل أن عملية الختان تمت على نصابها دون الإضرار بالطفل، حيث يجب أن يخضع كل طفل ذكر إلى عملية الختان عقب ولادته ببعض الشهور فقط، إذ يكون الجلد رطباً مما يمكّن التئام الجرح وإجراء العملية بسهولة وبصورة سريعة مقارنة بإجرائها بعد مرور سنة، وفيما يلي سوف نتعرف معًا على طرق معرفة إذا ماكان هذا الختان صحيح أم لا؟

كيف اعرف أن ختان ابني صحيح

إن عملية الختان للأطفال الذكور من أكثر العمليات التي يجب أن ينتبه إليها الآباء فعملية الختان تكون طبيعية في حال كانت الجلدة الخارجية المتمركزة على ظهر الذكر ملتصقة برأس القضيب أثناء تمدد الذكر.

أما إن كان يتواجد التصاق بين بشرة الذكر الخارجية وبين مقدمة القضيب من جانب معين، وعلى وجه الخصوص أثناء تمدد الذكر فيجب حينئذ التوجه إلى طبيب مختص.

متى يجب الختان

يتساءل العديد من أولياء الأمور عن الوقت المناسب والطريقة المناسبة لإجراء الختان لأبنائهم الذكور، ولهذا السبب سنتطرق إلى ذكر متى يجب الختان في النقاط التالية:

يجب أن يخضع الطفل إلى عملية الختان خلال الفترة الأولى من ولادته والتي تتراوح من اليوم الأول للولادة إلى اليوم العاشر عقب الولادة، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن أن يخضع الطفل لعملية الختان مرة أخرى في حال عدم تلاشي الجلد الزائد في العملية الأولى أو في حال وجود العضو الذكري في المنطقة الدهنية وعدم تلاشي هذه المنطقة وظهور العضو الذكري واضحاً.

وتهدف عملية الختان إلى الحفاظ على الجهاز التناسلي المعني بالذكر، لأن الطفل الذكر يولد مع جزء زائد يعمل على تغطية الرأس الخاصة بالقضيب، ويعرف هذا الجزء باسم الحشفة أو القلفة، وبالتالي يعمل الطبيب المختص على إزالة هذا الجزء من الجلد الزائد، من أجل الحفاظ على قدرة الطفل الذكرية، بجانب المحافظة على صحنه فيما يتعلق بالإنجاب وتكوين أسرة في المستقبل.

وتساهم عملية الختان في الحفاظ على نظافة منطقة القضيب مع الاهتمام به، بالإضافة إلى إمكانية تنظيف القضيب وغسله بصورة يسيرة، بجانب انخفاض معدل إصابة الطفل بالتهابات الجهاز البولي بل أيضاً بمرض السرطان، كما تعمل عملية الختان على حماية الطفل الذكر من الإصابة بالعدوى الجنسية، بالإضافة إلى الأمراض التي تنتقل من خلال هذه العملية، بجانب حماية المرء من الإصابة بأي نوع من أنواع عدوى البكتيريا.

متى يلتئم جرح الختان

لقد تناولنا متى يجب أن يخضع الطفل الذكر إلى عملية الختان بعد ولادته وسنتحدث الآن عن متى يلتئم جرح الختان، حيث يمكن أن يلتئم جرح الختان الخاص بالطفل خلال مدة زمنية تتراوح بين سبعة أيام وبين عشرة أيام.

وتتم عملية الختان للطفل الذكر كالآتي:

  • يقوم الطبيب بتخدير الطفل تخديراً موضعياً، كي لا يشعر بالألم حال إجراء العملية.
  • وحينما يتم بدء مفعول التخدير يقوم الطبيب بفصل القلفة عن رأس القضيب المعروف باسم الحشفة، كي يتم كشف الأخدود التاجي بصورة تامة وهي الحافة التي تعمل على تحديد شكل حشفة القضيب.
  • ثم يقوم الطبيب بإعادة القلفة إلى موضعها الطبيعي، مما يعني تغطية الحشفة.
  • ويلي هذه الخطوة قيام الطبيب بإجراء جرح على الجانب العلوي من القلفة عن طريق استعمال المقص، مع إحداث شق آخر على الجانب السفلي من القضيب.
  • ويتبع ذلك قيام الطبيب بقص القلفة المتواجدة حول الأخدود التاجي، مع مراعاة سحب حواف القلفة للخلف.
  • ومن ثَم يقوم الطبيب بربط الأوعية الدموية، عن طريق استخدام قطب قابلة للامتصاص، وبالتالي يعمل الطبيب على تضميد الجرح.
  • ويستعمل الطبيب نوع زلق من أنواع الضماد، كي لا يؤول الأمر إلى التصاق الضماد بالحشفة، وسيزول هذا الضماد بمفرده عقب مضي أربعة وعشرون ساعة من انتهاء العملية.