لماذا سميت مصر بهذا الاسم، تعد مصر من أهم دول الشرق الأوسط بل والعالم ككل، فهي مهد الحضارة بمفهومها المجرد، وهي أقدم الدول في المنطقة، وتاريخها المعروف يمتد لأكثر من سبعة ألاف عام، ومر عليها من الغزاة ما لا يعد ولا يحصى، وتعرضت لاحتلالات كثيرة، وكانت دائماً هدف لمؤامرات المنظمات الإرهابية الصغيرة وحتى الدوّل التي تسمي نفسها عظمى، ولطالما كانت مصر مطمعاً لكل المتربصين وكانت أيضاً لهم بالمرصاد، وأخر الأعوام تثبت ذلك، ولكن مصر استطاعت النهوض كالعادة بمساعدة شقيقتها الكبرى المملكة العربية السعودية وكل الدول المخلصة لتاريخ مصر ومكانتها وجهود أبنائها المخلصين، وسوف نتعرف واياكم لماذا سميت مصر بهذا الاسم.

لماذا سميت مصر بهذا الاسم .. ولماذا تُلقب بأم الدنيا ؟

يعد اسم مصر من أقدم أرسخ أسماء الدول والحضارات، حيث أن الله عز وجل ذكر اسم مصر في كتابه الحكيم، حيث أن تلك المكانة الكبيرة التي حصل عليها اسم مصر بعد ذكره في القرآن الكريم لم تحظى ولن تحظى بها أي دولة، وهو شيء يعتز به المصريون ويجعلهم يشعرون بالفخر الكبير، اما لقب ام الدنيا فلم يأت أيضاً من فراغ حيث أنه مرتبط بأم سيدنا إسماعيل عليه السلام “هاجر” وهي زوجة سيدنا إبراهيم وكانت من مصر، فسميت مصر بذلك تكريماً لام إسماعيل هاجر.

اسم مصر قبل الإسلام

يعتبر اسم مصر من أكثر الأسماء الصامدة عبر التاريخ وتقلباته، فتلك الدولة التي تملك موقع جغرافياً مميزاً وكأنها تتوسط خارطة العالم لم يعرف التاريخ أقدم منها، بل أن مكانتها الحضارية وموقعها الجغرافي المميز كان لهما تأثير سلبي بجوانب تأثيرهما الإيجابي، حيث أن تلك الميزات جعلت مصر مطمعاً وهدفاً للغزاة على مر التاريخ، ولم يختلف اسم مصر قبل الإسلام عن بعده، فمصر هي مصر كانت وستظل شامخة في قلب التاريخ.

ان محاولة استقاء معلومات عن مصر وما يتعلق بها من حيث الحضارة أو التسمية يجعل الانسان يغوص في بحر من التاريخ الممتد والزاخر وهذا الأمر هو ما دفعنا لتبيان لماذا سميت مصر بهذا الاسم

شاهد أيضًا