الفرق بين الصفة المشبهة وصيغة المبالغة، المطروح في قواعد الثالث المتوسط في المنهاج السعودي، حيث تم البحث عن شرح الدرس والحلول الصحيحة للأسئلة والتمرينات التابعة على الدرس بشكل كبير، ونتابع في مقال اليوم كافة الأسئلة والتوضيحات المطلوبة من قبل الطلبة في المملكة، لإضافة الحل الصحيح على سؤال اللغة العربية الوارد، والذي يتعين في توضيح الفروق الأساسية بين المصطلحين، ومن هذا المنطلق سوف نضع بين أيديكم وجه التشابه ووجه الاختلاف بين كلاهما، في السطور الآتية التي تتناول توضيح الفرق بين الصفة المشبهة وصيغة المبالغة.

الصفة المشبهة وصيغة المبالغة

نبدأ بتوضيح كل عنوان منها كي نتطرق الى توضيح الفروق الأساسية بين تلك المشتقات، حيث ان كلاهما له اوزان وله أمثلة موضحه له، وطريقة صياغته وسط الجمل والعبارات، وهنا على النحو الآتي نذكر التعريفين النحويين:

  • الصفة المشبهة: عبارة عن اسم مشتق يدل على من يتصف بالفعل اتصافاً دائماً أو غالباً، وهي بشكل عام تدل على المزايا، والطبائع أو العيوب أو الألوان، ويصاغ غالباً من الفعل الثلاثي اللازم، وأشهر أوزانه:( افعل مؤنثه فعلاء، فعلان مؤنثه فعلى، فُعال، فعل، فُعل، فعل، فعيل، فعال).
  • صيغة المبالغة: هي اسم مشتق يدل على الحدث او من يقوم به على وجه الكثرة والمبالغة، ويصاغ غالباً من الفعل الثلاثي المتعدي، وجاءت اشهر أوزانه:( فعال، فعول، فعيل، مفعال، فعل، فاعول، فعيل).

ما الفرق بين الصفة المشبهة وصيغة المبالغة؟

قبل البدء بشرح الفروق بين كل من الصفة المشبهة وصيغة المبالغة، يجب التنويه الى أن كلاهما تشتركان في بعض الأوزان، ولكن نستطيع التمييز بينهما من خلال النظر في اكثر من جانب، حيث ان هذا الموضوع التعليمي ورد في مقرر القواعد في المنهاج السعودي، في مختلف المراحل الدراسية، كي يتمكن الطالب من فهم اساسيات القواعد على الوجه الصحيح لها، وهنا نتناول الفروق بينهما على النمط الآتي:

  • الجواب: جاءت الفروق بينهما في:
  1. أصل الصفة: اذ أن صيغة المبالغة تقتبس غالباً من الفعل المتعدّي، أما بالنسبة الى الصفة المشبهة فهي تؤخذ من الفعل اللازم، وعلى هذا الأساس وعلى سبيل المثال تعد “سميع” صيغة مبالغة؛ لأنها من فعل متعدّ، و “كريم” صفة مشبهة؛ لأنها من فعل لازم.
  2. دلالة الصفة: هنا صيغة المبالغة تشير الى مبالغة الفاعل في الفعل وكثرة وقوعه منه، أما الصفة المشبهة فهي تشير الى اتصاف الفاعل بصفة ثابتة فيه ملازمة له.

ونجد هذا الاختلاف عادة ما يأتي في الصفات الواردة على وزن “فَعِيل”، أما وزن “فُعال” الوارد في السؤال، ففي حال كان بتخفيف العين على وزن “فُعَال” مثل “شُجَاع” فهو هنا يتعلق بالصفة المشبهة، وان كان بتشديدها “فُعَّال” مثل “كُبَّار” فهو خاص بصيغة المبالغة، ومن خلال هذا التوضيح ننتهي من شرح الفرق بين الصفة المشبهة وصيغة المبالغة والتعريف بتلك المشتقين في علوم النحو.

شاهد أيضًا