إلى أي دولة تتبع جزيرة أم الغنم، يتسائل الكثيرون من رواد ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي داخل الوطن العربي، عن موقع جزيرة أم الغنم وإلى أي دولة تتبع، وتعد جزيرة أم الغنم صغيرة نسبياً، لكنها ذات أهمية كبيرة للدولة المتواجدة فيها، وهناك عددً كبيراً من الجزر العالمية والتي تندرج تحت مناطق التنزه السياحية، لكننا سوف نخص بالذكر من خلال هذا المقال “جزيرة أم الغنم” ولماذا سميت بهذا الاسم، وإلى أي دولة تتبع جزيرة أم الغنم، والبعض من المعلومات عنها.

جزيرة أم الغنم ويكيبيديا

تقع جزيرة أم الغنم شمالي غرب محافظة مسندم، وتنتمي إلى قائمة أصغر الجزر العمانية، وتحوي هذه الجزيرة في تكوينها “الصخور الجيرية” كانت سابقاً عبارة عن مرسى للسفن القادمة عبر مدخل الخليج العربي، ويتواجد فيها مبنى على شكل دائرة في الجزء الشمالي منها، مكوناً من الصخور، ويحتوي على بعض الفخاريات والأواني الزجاجية الملونة، منها الزرقاء والخضراء، وتلك الأواني قريبة من تركيبة الفخار والذي يعرف باسم سيراف وتب يحيى بإيران، ويعرف بأن هذا الفخار تم صناعته في مدينة مينان، فشكلها يعود إلى العهد الساساني.

إلى أي دولة تتبع جزيرة أم الغنم

بعد انتشار محرك بحث جوجل في عملية البحث عن موقع جزيرة أم الغنم، تأكد بأن تلك الجزيرة تتبع إلى المملكة الهاشمية الأردنية، في العاصمة “عمان” وتحديداً محافظة “نجد” كما وأن جزيرة أم الغنم تتبع إلى مسندم شمال مدينة عمان، يسكن داخل الجزيرة حوالي ثمانية وستون نسمة فقط، وذلك بحسب ما ذكرته الاحصائيات في عام 2010، وهي ذو أهمية كبيرة لأهالي المنطقة المحيطة بها.

تسمية جزيرة أم الغنم بهذا الاسم

يعود سبب تسميتها بهذا الاسم إلى العصور القديمة، نسبةً إلى الصيادون الذي كانوا يقطنون فيها، ولأنها تعد جزيرة خصبة فاستغلها هؤلاء الصيادون لرعاية الأغنام، وقد جاء سبب التسمية من هذا الفعل، ولأن الصيادون يحرصون على ابعاد أغنامهم عن أماكن تتواجد فيها الحيوانات المفترسة، اعتبروا جزيرة أم الغنم هي المكان الآمن والمناسب لترك الأغنام فيها دون خوف، ذلك لعدم وجود أي حيوانات داخل تلك الجزيرة ممكن أن تفترس هذه الأغنام.

تعرفنا في هذا المقال عن جزيرة أم الغنم من حيث موقعها الاستراتيجي، وسبب تسميتها بهذا الاسم، و إلى أي دولة تتبع جزيرة أم الغنم.

شاهد أيضًا