بحث عن الألعاب البارالمبية للمعاقين، الألعاب البارالمبية تعتبر الحدث العالمي الدولي ترتيبه الثاني بين الأحداث الكبرى، ويشتمل على رياضات عديدة. وهذه الرياضات يشارك فيها عدة أشخاص من ذوي الإعاقة الخاصة الرياضيين، ومن الإعاقات التي يمكن أن تشارك في هذه الألعاب الكثير. مثل الشلل الرباعي، الشلل النصفي، الحثل العضلي، وأيضاً ما يعرف باسم متلازمة ما بعد الشلل، كما يشارك أصحاب الإعاقة الناتجة عن اختلال في حركتهم. أي الذين أصابهم بتر، أو يعانون من توتر عضلي، وحتى الأشخاص قصيري القامة؛ في هذا المقال نضع بحث عن الألعاب البارالمبية للمعاقين.

بحث عن الألعاب البارالمبية للمعاقين

بحث عن الألعاب البارالمبية للمعاقين، لكتابة بحث عن أي موضوع علينا تجميع جميع المعلومات عنه، ومن ثم نكتب مقدمة عن هذا الموضوع. وبعد ذلك نبدأ في كتابة الجسد لهذا البحث، والذي يتضمن تفاصيل دقيقة عن موضوع البحث، وقد أوردنا في مقدمتنا نبذة مختصر حول موضوعنا الألعاب لرياالبارالمبية للمعاقين. فيما يلي سنكتب عن صلب الموضوع الذي نتحدث عنه ونورد معلومات مفصلة أكثر حول هذه الألعاب الرياضية المهمة لذوي الإعاقات الخاصة.

الألعاب البارالمبية 2023 للمعاقين

الألعاب البارالمبية 2023 للمعاقين، نكتب لكم هنا الآن بحث عن الألعاب البارالمبية للمعاقين، ونوضح لكم أجزاء هذا البحث بالتفصيل. بداية من المقدمة، ومن ثم جسد وموضوع البحث بالدقة، ويجب أن يكون أسلوبنا في الكتابة رسمي جداً، ودقيق وواضح أيضاً. حيث تمت إقامة الدورة الشتوية الأولى من الألعاب البارالمبية في العام 1976م، في مدينة أورونشو لدسفيك في السويد. استخدم الأشخاص ذوي الإعاقة الكراسي المتحركة للقيام بالعديد من الألعاب المختلفة ، وهذه الألعاب بدورتها الشتوية كانت تقام كل أربع سنوات. والصيفية أيضاً تقام معها في نفس العام، وكل أربع سنوات يتم تكرارها أيضاً.

مقدمة بحث عن الألعاب البارالمبية للمعاقين

الألعاب البارالمبية، هي ألعاب رياضية خاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة الخاصة، وتشركهم في عالم الرياضة كأشخاص عاديين لهم الحق الكامل في الحياة وممارسة الرياضة. تقام هذه الألعاب كدورتين إحداها دورة صيفية والأخرى دورة شتوية، أقيمت الألعاب البارالمبية لأول مرة في العام الميلادي 1988. فقد نظمت لها دورة أولى في المدينة الكوريا ” سيول” حيث يتم عقدها دائماً بشكل مباشر عقب إقامة دورة جديدة للألعاب الأولومبية. توجد لجنة بارالمبية خاصة بالتحكيم الدولي لهذه الدورات من الألعاب البارالمبية. العائق الذي يحد من انطلاق هذه الألعاب ومطالبة ذوي الإعاقات الخاصة بحقوقم ومساواتهم بالألعاب الأولومبية هو التمويل الفعلي لهذه الرياضات.

موضوع بحث عن الألعاب البارالمبية للمعاقين

موضوع بحث عن الألعاب البارالمبية للمعاقين، الألعاب البارالمبية من أكثر الدورات أهمية وتضم الكثير من النقاط البارزة والرسائل الهامة عالمياً. تم إقامة الدورة الرسمية الأولى لهذه الألعاب بشكل عام لكل من مصابي الحروب، والأشخاص أصحاب الإاقات الطبيعية، وذلك في العام 1960م، في مدينة روما. وقد كانت المشاركة الأولى لعدد أربعمئة رياضي من المعاقين موزعين على ثلاثة وعشرين دولة مختلفة. ومنذ ذلك الوقت تم تحديد موعد الألعاب البارالمبية متزامناً مع موعد الألعاب الأولمبية، وتقامان في نفس العام.

  • أتيحت هذه الألعاب بداية لذوي الإعاقة الذين يستخدمون الكراسي المتحركة فقط.
  • عام 1976 تمت مشاركة الرياضيون الذين لديهم إعاقات متباينة.
  • زاد عدد المشاركين من الرياضيين إلى ألف وستمئة لاعب، موزعين على أربعين دولة.
  • أقيمت دورة الصيف 1988م في كوريا الجنوبية في مدينة سول.
  • الدورة الشتوية الأولى للألعاب البارالمبية أقيمت للمرة الأولى في العام 1992م.
  • تقام في نفس العام كل أربع سنوات دورة صيفية وأخرى شتوية للألعاب البارالمبية بعد موعد إقامة الأولمبياد.

خاتمة بحث عن الألعاب البارالمبية للمعاقين

خاتمة بحث عن الألعاب البارالمبية للمعاقين، الهدف الرئيسي من هذه الألعاب البارالمبية هو تقديم الرياضيين ذوي الإعاقة الخاصة للعالم، وإلقاء الضوء على إنجازاتهم، بالرغم من إعاقتهم. وقد أصبح التشجيع لها كبيراً، والإقبال عليها أكثر، فالأعداد تتزايد بشكل ملحوظ للمشاركين من مختلف الدول. فبعد أن بدأ العدد بأربعمئة، وصل إلى حوالي ثلاثة آلاف وتسعمئة في العام 2008م في الدورة المنعقدة في بيكين. وقد اعترف بهذه الألعاب ودورتيها الشتوية والصيفية بشكل دولي، وتشمل كافة أصحاب الإعاقات بمختلف أنواع الإعاقة. وهي فرصة جديدة ومميزة لكل معاق لتخطي أزمته النفسية بسبب إعاقته الطبيعية أو المحدثة له، والمشاركة كعنصر فاعل في هذا المجتمع العالمي الكبير.

بهذا ننتهي من صياغة سطور مقالتنا التي تحدثنا خلالها عن بحث عن الألعاب البارالمبية للمعاقين، ووضعنا لكم البحث بعناصره كاملة. إذ بينا المقدمة لهذا الموضوع الشيق، والجسد له بتفصيل فكرة الموضوع، ومن ثم وصلنا للخاتمة وأبرزنا أهمية الألعاب البارالمبية للمعاقين.

شاهد أيضًا