كيف اعرف ان ختان ابني مضبوط ومتى يجب إعادة الختان، يعتبر الختان من الأمور المهمة للأولاد في الإسلام، حيث أن الختان في الإسلام هو دليل على الطهارة، حيث يتم إزالة النجاسة من الطفل من خلال عملية الطهور، ويجب أن يتم الختان أو الطهور للطفل الذكر في عمر صغير، وذلك حتى تكون عملية الختان أسهل وأكثر نجاحاً، حيث يتم في الختان قص قطعة صغيرة من الجلد تسمى القلفة، والتي قد يتسبب وجودها في تكون بعض الندب أو الأكياس الدهنية في منطقة الختان، لهذا يخشى الكثير من الناس من وجود مشاكل في عملية الطهور، لهذا نجد الكثير من الأسئلة تتردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفي المنتديات الطبية حول الختان، ومن الأسئلة الواردة في أحد المنتديات كيف اعرف ان ختان ابني مضبوط ومتى يجب إعادة الختان

كيف اعرف ان ختان ابني مضبوط ومتى يجب إعادة الختان

عملية الختان تجري عادة بعد عملية الولادة بأيام قليلة ويجب أن تتم هذه العملية على يد طبيب جراح وفي عيادة مرخصة من أجل حماية الطفل والحفاظ على صحته وبعد إجراء العملية يقوم الطبيب بوضع قطعة من الشاش على العضو الذكري للطفل، وبعد عملية الختان يجب على الأم أن تتابع طفلها وتلاحظ الأعراض التي تظهر عليه للتأكد من شفائه بشكل كامل، لذلك إليكم في الآتي أمثلة على مراقبة الطفل في هذه الفترة:

  • يجب أن يتم مراقبة النزيف حيث أن نزف الدم بعد عملية الختان أم متوقع ويجب أن يتوقف النزف بعد مرور 24 ساعة من العملية وإن زاد عن ذلك لابد من التوجه إلى الطبيب.
  • قلة الورم الذي يوجد في المنطقة المصابة حيث يتم رفع القضيب لأعلى في الحفاض فهذه الخطوة مهمة جداً من أجل التخفيف من التورم.
  • يجب تنظيف الطفل واستحمامه بشكل مستمر في الأسبوع الأول بعد الختان ووضع الكريم الذي يرشحه الطبيب من أجل الحفاظ على هذه المنطقة.
  • الشاش الذي يوضعه الطبيب بعد عملية الختان يجب عليك أن تتركه إلى أن يزال بنفسه وفي حالة عدم سقوطه يتم وضع الطفل في حوض به ماء.

فهذه الأمور من الواجب وضعها في عين الاعتبار من أجل الحفاظ على صحة الطفل بعد عملية الختان.

متى يجب إعادة الختان

يوجد بعض الحالات التي تتطلب إعادة الختان، وذلك بعد استشارة الطبيب المختص في عملية الختان، وتتمثل هذه الحالات في:

  • ترك الكثير من القلفة (الجلد الزائد ) عند عملية الختان.
  • انحباس في العضو الذكري داخل القلفة.
  • عدم خروج العضو من القلفة عند شده.

المضاعفات التي تستدعي زيارة الطبيب بعد عملية الختان

يوجد عدد من المضاعفات التي يمكن أن تظهر بعد عملية الختان وفي حالة ظهورها بالفعل لابد من زيارة الطبيب المختص لأنها ربما تكون خطيرة على صحة المريض ومن تلك المضاعفات ما يلي:

  • احمرار شديد في منطقة البطن والقدمين.
  • ارتفاع مبالغ فيه في درجة حرارة الرضيع.
  • التقيؤ بعد الرضاعة أو رفض الطفل لثدي أمه.
  • ظهور سائل أصفر في القضيب أو منطقة الجرح بشكل خاص.
  • استمرار الاحمرار في منطقة العملية لأكثر من أسبوع.
  • استمرار نزف الدم لأكثر من يوم.

ففي حالة ظهور هذه الأعراض لابد من التوجه إلى الطبيب المعالج على الفور.

أهمية الختان الصحيح للذكور

الختان له الكثير من الفوائد الصحية لذلك هو أمر يجب على أولياء الأمور الاهتمام له فور ولادة الطفل ، ومن أهم الفوائد التي يمكن الحصول عليها بعد عملية الختان ما يلي:

  • يكون من السهل تنظيف المنطقة ويمكن تعليم الأطفال الذين لم يقوموا بالختان كيفية غسل المنطقة تحت الجلدة.
  • انخفاض فرصة الإصابة بعدوى المسالك البولية.
  • انخفاض فرصة التعرض إلى الأمراض التي تنتقل جنسياً.
  • الأطفال الذين لم يقوموا بعملية الختان معرضون أكثر إلى مشاكل في الكلى وفي عمر مبكر.
  • تكون الممارسة الجنسية لهم آمنة عند الزواج فلا بكون هناك خطر من الاتصال الجنسي بالإضافة إلى الحماية من مرض نقص المناعة البشرية.
  • حكاية رأس القضيب من التعرض إلى الالتهاب الحاد.
  • انخفاض فرصة الإصابة بسرطان القضيب كما يقل سرطان عنق الرحم عند الزوجات لذلك الختان أمر ضروري.

كيف اعرف ان ختان ابني مضبوط ومتى يجب إعادة الختان، من الأسئلة الشائعة التي تتردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يخشى الكثير من الناس من فشل عملية الختان، إذ يمكن أن يتطلب الأمر إعادة عملية الختان.

شاهد أيضًا