تجربتي مع خادمه من اوغندا تعد العمالة الإفريقية وخاصة الأوغندية من العمالة المطلوبة في الدول العربية سواء في المملكة العربية السعودية أو الكويت أو غيرها من والدول الأخرى على الرغم من كونها عمالة غير مميزة. فقد قامت الدول بتحديد أسعار استقدام الخادمات من بلاد إفريقيا وذلك بهدف عدم التلاعب في أسعار الاستقدام، حيث أن هناك مكاتب استقدام تتلاعب في الأسعار. وفى هذا المقال سنتناول بعض التجارب مع خادمات أوغندا ودول أخرى أيضاً.

تجربتي مع خادمه من اوغندا

على الرغم من كون العمالة الأوغندية تتوافد بكثرة على الدول العربية مع كونها عمالة متواضعة. ولذا نود أن ننقل لكم بعض التجارب التي أفصح عنها بعض أصحاب البيوت المستقدمين الخادمات ومن بين تلك التجارب:

  • أعلنت سيدة:” على الرغم من تجربتي للعديد من الخادمات من أعراق مختلفة إلا أن الخادمة الأوغندية لم تنل إعجابي بتاتاً، على الرغم من أنها تتمتع بالطيبة وكونها مطيعة ولكن كفاءتها لم تكن بالمستوى المطلوب”.
  • وتقول أخرى:” قمت بطلب خادمة أوغندية وبالفعل جاءت وعملت لمدة عام وبعد فترة تم اكتشاف كونها رجل وليس امرأة”.
  • وتقول أخرى:” تحدثت مع مكتب استقدام الخادمات وقمت بوضع صفات معينة وهي مسلمة وبالفعل تم تنفيذ الطلب وكانت في غاية الاحترام والالتزام بالصلاة وكانت فائقة النظافة وكانت تتعامل بشكل جيد مع الأولاد وتقوم بتعليمهم دروس مفيدة”.
  • وأشارت أخرى إلى أنها عندما قامت بطلب خادمة أوغندية على شرط أن تكون ديانتها إما الإسلام أو الديانة المسيحية ولكن مع مرور الوقت كانت تقوم بأفعال مريبة واكتشفت كونها بوذية وقامت بطردها”.
قد يعجبك:  قصة مسلسل شقة 6

استفسار عن الخادمات الاوغنديات

ومن الجدير بالذكر إلى أن هناك البعض أشاد بالخادمات الأوغنديات والبعض الأخر قام بالتحذير الشديد من استقدام الخادمات الأوغنديات وذلك لأسباب مختلفة ولكن تتخلص هذه الأسباب في كونها عمالة متواضعة. وفى هذا الجانب نود أن ننوه إلى الخادمات المغربيات حيث أن الخادمات المغربيات يعدون من أفضل الخادمات لتميزهم من الجانب الديني واللغوي بالإضافة إلى النظافة.

وفى هذا الصدد نشير إلى الدول التي أعلنت عنها المملكة العربية السعودية والتي يتسنى استقدام الخادمات منها لعام 2020 ومن بين تلك الدول:

  • فيتنام.
  • موريتانيا.
  • الهند.
  • الفلبين.
  • بنجلاديش.

تجاربكم مع خادمات غانا

قد شاع في الفترة الأخيرة صعوبة استقدام الخادمات وذلك بسبب تعسف ورفض بعض الحكومات لبعض العمولات مثل القادمة من إندونيسيا وغيرها من الدول. ومع الضرورة الملحة واحتياج الأسر إلى الخادمات. فقد قامت الدول بتوفير تلك العمالة لمواطنيها. ومن بين العمالة التي يسهل استقدامها العمالة القادمة من غانا ولذا نود أن ننقل بعض التجارب التي شاهدها قاطني الدول المستقدمة لهذه العمالة ومن بين تلك التجارب:

  • تقول سيدة:” استقدمت خادمة من غانا ولكن لم أتحملها وقت بطردها وذلك لكونها عنيدة ويصعب التعامل معها”.
  • وتقول سيدة أخرى:” تعاملت مع خادمة من غانا ولكن للأسف كانت بطيئة وغير متفاهمة بالإضافة لكونها غير مطيعة”.
  • على النقيض من ذلك تقول سيدة:” استقدمت خادمة من غانا وكانت من أفضل الخادمات فقد كانت مسلمة وكانت تعامل الأطفال بشكل جيد ولكنها كانت كسولة إلى حد ما تحتاج دوماً إلى أحد ليذكرها بمهامها ولكن مع مرور الوقت أصبحت تقوم بكل شيء دون الحاجة إلى من يذكرها”.

عيوب استقدام خادمه من اوغندا

وقد يخشى البعض من التعامل مع الخادمات الأفريقيات أو بشكل أحرى الخادمات المستقدمين من أوغندا وذلك لانتشار السحر والشعوذة بين الأفارقة كما يذكر البعض. ويرى البعض الآخر إلى التراجع عن العمالة الأوغندية أو غيرها من العاملات بسبب تلاعب واختلاس مكاتب الاستقدام، وعدم التزامها ببنود العقد أحيانًا.