ما هي قصة رواية صرخة يتيمه للكاتب سيد داوود، تصنف الرواية على أنها شكل من أشكال الأدب، ويمكننا تعريف الأدب على أنه هو شكل من أشكال تعبير الشخص عن نفسه ويخرج كل عواطفه وأفكاره وهواجسه ومشاعره، وذلك من خلال قيام الشخص بكتابة هذه الأحاسيس على شكل رواية أو قصة أو كتاب، حيث أن يوجد ارتباط وثيق وكبير بين كل من الأدب واللغة، فنتاج وجود حصيلة لغوية كبيرة هو كتابة أدبيات بصورة جميلة ومتناسقة، ويوجد ققص لبعض الروايات ومنها ما هي قصة رواية صرخة يتيمه للكاتب سيد داوود.

من هو سيد داود الكاتب

يعتبر الكاتب سيد داوود هو من الشباب الخلوقة، وذكر عنه طيب الصفات والخُلق، حيث ولد في قرية أصفون المطاعنة في جمهورية مصر العربية، ويعتبر تاريخ 12 أكتوبر من عام 1987 ميلادي هو تاريخ ميلاد سيد، ومازال لوقتنا الحاضر أعزب، حيث أن يوجد بعض المعلومات التي تخص الكاتب سيد عن حياته الدراسية ومشواره في كتابة الروايات، وهذه المعلومات متمثلة في النقاط الآتية:

  • تمكن من انهاء ليسانس حقوق في عام 2011 ميلادي من جامعة جنوب الوادي، وهذه الجامعة فرع قنا.
  • حصل على عمل صحفي، واختصاصه في الشأن التعليمي.
  • تمكن من إصدار أول رواية له في عام 2017 ميلادي، ويطلق عليها العجوز صديقي.
  • حصل على جوائز من المجلس الأعلى للثقافة المصرية نيابة عن روايته نزيف الجدران، وهذه الرواية هي من الراويات الغير منشورة.
  • كانت موهبته في البداية كتابة القصص والروايات، ومن ثم طور نفسه وأصبح يكتب الشعر الحر والعمودي.
  • قاموا أصدقاؤه بإطلاق عليه لقب سيد الكلمات.

ما هي قصة رواية صرخة يتيمه

تتمحور راوية صرخة يتيمه حول وجود فتاة يتيمه تعيش مع خالها وزوجته، حيث يطلق على الفتاة اسم صابرين، وعلى الخال اسم عبود، وكانت بداية القصة بأن زوجة الخال طلبت من صابرين تحريك الرز على الغاز، وهذا الأمر ازعج عبود وعبر عن ضيقه، ولكن هذا الأمر لما يعجب زوجته أكملت عملها وهي في حالة عصبية، ثم طلبت من صابرين إحضار قنية ماء فلبت النداء بسرعة ولكن نست أن تقوم بإخراج المعلقة من الحلة، وعندما عادت مسكت المعلقة وما إذ أنها ساخنة فقامت بتركها وبسبب حركة خاطئة فقدت التوازن ووقعت وشدت بيدها حلة الرز، وانحرق قدميها، ثم بعدها قامت زوجة الخال بضربها وشتم أمها المسجونة وأبيها المتوفي، وقد سمع عبود الصوت من بعيد وجاء بسرعة وأخذها إلى المستشفى، وطلب الأطباء عمل تقرير طبي لحالتها وتقديمه إلى الشرطة، ولكن طلب الخال عدم فعل ذلك حتى يبعد البنت عن الشرطة، وعاد بها إلى البيت ولكن لم تنجو من لسان زوجة الخال وحرمتها من أمور كثيرة وأهمها الأكل واللعب لأنها طفلة لا تتجاوز السبعة أعوام، وفي ليلة سوداء على صابرين هجمت زوجة الخال عليها وضربتها وأخرجتها برة البيت، وبدأت صابرين تمشي في الشوارع بخوف وقلق، وجلست تبكي على حالها وعلى طفولتها.

تعتبر الروايات من الأمور المؤثرة في الشخص القارئ، عندما يقوم بالقراءة بشغف وتمعن وتخيل، حيث أن الروايات مستوحاه من عالمنا الواقعي، وتعتبر راوية صرخة يتيمه هي من القصص الحقيقة التي تحدث في حياتنا، وقد ذكرنا ما هي قصة رواية صرخة يتيمه للكاتب سيد داوود.

شاهد أيضًا