هل النظر الى النساء يبطل الوضوء، ان النظر الى المرأة، محرما سواء كانت مسلمة او اجنبية، سواء كانت بشهوة ام بغير شهوة لا ينقض الوضوء، بحيث ان يكون الناظر قد انزل شيئا فينتفض وضوءه بلانزال لا بالنظر، لكن يحرم النظر بشكل متعمد الى الاجنبية ويعفى عن نظرات الفجاة، ويجب ان يصرف النظر فان نظرت فجاة للمرة الاولى فلا تنظر الثانية، وفي هذا المقال سنعرض لكم تفاصيل اكثر واجوبة عن سؤال هل النظر الى النساء يبطل الوضوء.

هل النظر الى المرأة يبطل الوضوء

يقول الشيخ ابي بكر: “النظر إلى النساء بشهوة لا يبطل الوضوء لكنه محرم ، ويسبب موت القلب وفتنته، ويجر إلى المحرمات كمشاهدة العري والإباحيات والعادة السرية وزنا المحارم وغيرها ذلك”.

وفي الحديث الشريف، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-“احفظ بصرك”.

وقال الله سبحانه وتعالى: { قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم }.

هل لمس المرأة ينقض الوضوء

واما مسألة لمس المرأة، فلقد قال الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الاسلامي، ان العلماء قد اختلفوا في نقض الوضوء بمس المرأة على ثلاثة اقوال، فلاقوال الثلاثة هي الاتي:

  1. يقول ان لمس المرأة ينقض الوضوء بكل الاحوال، سواء كان اللمس بشهوة ام بغير شهوة، وسواء قصد ذلك ام حصل سهوا او اتفاقا، وهذا في مذهب الامام الشافعي.
  2. يقول ان مس المراة لاينقض الوضوء مطلقا سواء اكان بشهوة ام بغير شهوة، وهذا في مذهب الامام ابي حنيفة.
  3. يقول بانه إن كان من لمس المراة بشهوة فقد نقض الوضوء، اما اذا كان لغير شهوة لم ينقض الوضوء، وهذا في مذهب المالكية والحنابلة.

هل مصاحفة اليهودي او النصراني ينقض الوضوء

يقول انه اذا صافح المسلم اليهودي، او النصراني، او غيرهما من الكفرة فان الوضوء لا ينقض، لكن لا يجب ان يصافحهم او يبداهم بالسلام، لقول رسول الله-صلى الله عليه وسلم-“لا تبدءوا اليهود ولا النصارى بالسلام والمصافحة أشد من البدء بالسلام، فلا يبدؤهم ولا يصافحهم إلا إذا بدؤوه”.

وفي ختام هذا المقال، تحدثنا وقمنا بلاجابة عن سؤال هل النظر الى النساء يبطل الوضوء، وعرضنا الاقوال التي تحدث بها المذاهب عن هذا الموضوع، وما حكم لمس المرأة، أو النظر اليها في الاسلام.

شاهد أيضًا