من اسباب عودة الدولة السعودية الثانية وأسباب انتهائها،  اطلق المؤرخون على الدولة التي أسسها آل سعود في شبه الجزيرة العربية بين سقوط الدولة السعودية الأولى عام 1818 م، واستيلاء محمد بن عبد الله بن راشد أمير حائل نجد 1891 م اسم الدولة السعودية الثانية، وقد قام بتاسيسها تركي بن عبدالله بن محمد من ال سعود، واستطاع الأمير تركي بن ​​عبد الله بن محمد آل سعود، خلال سنوات حكمه، أن يتخذ الرياض عاصمة لملكه بدلاً من الدرعية التي توسعت بشكل محدود، على عكس سابقتها، وتضررت بفعل الصراعات الداخلية والعرقية، إذ أثار أبناء الإمام فيصل بن تركي بن ​​عبد الله آل سعود الخلافة، وسنتعرف اكثر عن الدولة السعودية الثانية في مقالنا لهذا اليوم .

الدولة السعودية الثانية

تمكنت قوات محمد علي باشا علي الحاق الدمار والخراب الشامل في قلب شبه الجزيرة العربية، وتسبب ذلك الأمر في الحاق الضرر والأذى العديد من البلدان وتفشي الرعب والخوف في البلاد، وعلي الرغم من ذلك الا أن القوات لم تتمكن من تدمير كافة المقومات الخاصة بالدولة السعودية وإمكانية القضاء عليها بشكل نهائي، بل حافظ عليها أهالي المناطق الحضرية والبادية علي الانتماء والولاء لآل سعود، وذلك بعد قضاء أعوام قليلة عادت أل سعود النهوض والعمل علي بناء الدولة السعودية في المنطقة مجددا، وتكللت كافة المحاولات بالنجاح المستمر في عام 1240 هجريا، واتخذت مدينة الرياض عاصمة لها، وحافظت الدولة السعودية الجديدة علي كافة الركائز والأسس التي تم تشييدها بالدولة السعودية الأولي تبعا لاعتمادها علي الدين الإسلامي القائم علي تعاليم الشريعة الإسلامية، وسيادة الاستقرار والأمن في الدولة السعودية، وعلي الرغم من ذلك الأمر الا أن الدولة السعودية لاقت تدهورا بعد عدة سنوات من نهوضها وقيامها نحو الارتفاع وعلي وجه التحديد عام 1309 هجريا وذلك نتيجة نشوب المشاكل والخلافات بين الأئمة، ويعد الشيخ تركي آل سعود من أوائل الأئمة في الدولة السعودية الثانية.

من أسباب عودة الدولة السعودية الثانية

تعددت الأسباب التي تكون في محور نهوض وتطور وازدهار الدولة السعودية الثانية بعد أن لاقت الأولي انتهاء وتدهور لتبدأ الدولة السعودية في بوادر حياتها نحو النهوض نحو الارتفاع والبناء المستحدث من كافة الركائز التي تبني عليها الدولة السعودية الثانية، ومن أهم الأسباب لعودة الدولة السعودية الثانية كما يلي:

  • تحقيق الرغبات والأماني بالاستقرار والأمان في شبه الجزيرة العربية.
  • التخلص من الطائفية والنعرات السائدة في الدولة السعودية، وتوحيد المجتمع تحت راية الدولة العربية السعودية.
  • الاستمرار الحثيث في تطبيق تعاليم الشريعة الإسلامية وفقا للمنهج السلفي كما هو معمول في الدولة السعودية الأولي.
  • توطيد كافة أواصر العلاقات بين الشعوب في شبه الجزيرة العربية، مع تطبيق مبدأ الشوري في كافة المناطق.
  • تسليم زمام الأمور في الحكم لأعلي منصب في السلطة وهو الامام، وهو عبارة عن لقب يضم الزعامة الدينية والسياسية.
  • تعزيز الأمن والأمان في ركائز الدولة ببناء القلاع والحصون المشيدة.
  • تنفيذ وتطبيق الحدود الدينية واقامتها علي تعاليم الشريعة الإسلامية، وتحقيق العدل والمساواة والعدالة.

إعادة بناء الدولة السعودية

  • في شهر رجب 1233 هـ الموافق مايو 1818م غادر إبراهيم باشا نجد بأمر من والده محمد علي باشا، بعد ذلك جرت محاولات وطنية لإعادة بناء دولة نجد.
  • أولاً: محاولة محمد بن مشاري آل معمر عام 1234 هـ / 1819 م، الذي حاول إعادة بناء وإصلاح مدينة الدرعية، ثم انتقل إليها. لكن ابن معمر لم يدم طويلاً في تلك المحاولة.
  • حيث نجح مشاري بن إمام سعود، شقيق آخر حكام الدولة السعودية الأولى، في الهروب من معسكر المصريين ورسم وشم مرة أخرى ثم انتقل إلى الدرعية حيث حاول ابن معمر.
  • قاتلوه ولم يستطيعوا إظهار ولائهم لمشاري فبايعه أهل سدير، المحمل وحريملة والدرعية والعديد من أصحاب الوشم.
  • لكن محمد بن مشاري تحالف مع أبوش آغا قائد الثكنة العثمانية لمساعدته في مقابل خضوعه للدولة العثمانية وطاعته في خدمتكم.
  • في الواقع، حصل على دعم عسكري ودخل الدرعية واستعاد السيطرة على الحكومة وأطاح بمشاري بن سعود وسلمه إلى الحامية العثمانية الذي توفي في سجونهم بعد عدة أيام.
  • بعد ذلك عاد بعض الهاربين من آل سعود وأمر الأمير مشاري بالغزو وقاتل أهل سلمية واستولى عليهم واليمامة.

أسباب انتهاء عهد الدولة السعودية الثانية

بعد أن تطرقنا علي مجموعة الأسباب الدالة علي عودة الدولة السعودية الثانية في بلاد شبه الجزيرة العربية، لابد لنا أن نتطرق الي أسباب انتهاء عهد الدولة السعودية الثانية، ومن أهم الأسباب:

  • الأطماع في فرض السيطرة من قبل آل الرشيد علي المنطقة، وكانوا أل رشيد من أتباع حكم الدولة السعودية الثانية.
  • التوجيه نحو بسط النفوذ من قبل محمد بن عبد الله الرشيد علي كافة مناطق نجد، وعلي وجه التحديد أقناء العثور علي تأييد من قبل أمير مدينة القصيم حسن بن مهنا.
  • شن الهجمات والغارات علي كافة بلدان وقبائل نجد سنة 1294 هجريا، مما ترتب علي ذلك اندلاع هجوم وصدام مسلح.
  • الحاق الهزيمة بالإمام عبد الله في مدينة أم العصافير، ومقتل الكثير من الأتباع الخاصة به.
  • إقامة صلح بين آل سعود وآل رشيد ويتمثل هذا الصلح في خروج أبناء أل سعود من الرياض، وابقاء الرياض تحت امرة آل الرشيد.

وفي نهاية مقالنا الجميل لقد تحدثنا عن قيام الدولة السعودية الثانية مع تتبع كل خطوة بخطوة وكيفية نهوضها، وتطرقنا الي أسباب عودة الدولة السعودية الثانية، وأسباب انتهاء عهد الدولة السعودية الثانية، وتتمثل الأسباب باستدعاء مجيء الدولة السعودية وبسط النفوذ في مختلف بقاع شبه الجزيرة العربية، وجاء تخطيط آل رشيد بالسيطرة والايقاع بالدولة، متمنين أن ينال اعجاب الجميع.

شاهد أيضًا