قصة اصحاب الكهف للاطفال كاملة، يسعى الآباء والأمهات دائماً الى تربية أطفالهم على تعاليم الدين الاسلامي لينشأوو أجيال تخاف الله وتعبده أجيال صالحة، لأن صلاح المجتمع من صلاح أجيالها وشبابها، فالاطفال اذا تم استخدام اللغة البسيطة معهم في تفسير آيات القرأن الكريم وأهم ما جاء فيها من قصص وعبر سيجعلهم أكثر نضوجاً ويمتلكون خلفية كبيرة من معلومات دينية، فالكثير من المدارس في وطننا العربي تلجأ الى تفسير بعض السور في المناهج التي تخصها وذلك لنشر الوعي الديني عند الاطفال ويستخدمون اللغة السلسة التي تجعلهم أكثر فهماً لهم، ولأن قصة أصحاب الكهف من القصص المختلفة والتي فيها الكثير من العبر والموعضة يسرنا أن نقدم لكم في مقالنا قصة اصحاب الكهف للاطفال كاملة.

سورة الكهف

قبل الحديث عن قصة اصحاب الكهف للاطفال كاملة دعونا نقدم بعض المعلومات المهمة عن هذه السورة المليئة بالاحداث، فسورة الكهف تعد من السور المكية التي نزلت في مكة المكرمة وتبلغ عدد كلماتها ألف وخمسمائة وثلاثة وثمانون كلمة ويكون ترتيبها في المصحف السورة الثامنة عشر حيث تقع ما بين سورة مريم وسورة الاسراء، هذه السورة تحتوي العديد من القصص والاحداث فمن الاية 1-8 هناك كانت تبشير ونذير فهناك بشريات بالفوز بالجنة للمؤمنين الذين يقومون بالعمل الصالح ونذير للمشركين والكفار وسينالوا الهلاك بسبب أعمالهم، والآية من 9-26 تحدثت عن قصة الفتية الصالحون الذين هربوا من القرية الظالم اهلها وهذا ما سنتناول الحديث عنه في مقالنا بالتفصيل، والآيات من 27-31 كانت تحث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بقرآة القرآن والصبر والثبات لان في النهاية سيكون هناك الجزاء الافضل وهو الجنة وسيلبسون ثياً خضراً من سندساً واستبرق، والايات من 32_46 تحدثت عن قصة أصحاب الجنتين التي كان يتعالا ويتكبر على صاحبه ظناً منه أن هذا النعيم لا يفنى ولا ينتهي والله عاقبه اشد العقاب،وذكرت الايات أن كل متاع الدنيا لا يدوم وسيزول والمال والبنون زينة الحياة الدنيا، الايات من 47-59 تحدثت عن الحساب واهوال يوم القيامة وان الله سيحاسب على كل كبيرة وصغيرة فعلها الناس، وذكرت هذه الايات قصة ابليس مع ادم واسكتباره ورفضه للسجود كالملائكة، أم الايات ما بين 60_77 تحدثت عن النبي موسى رضي الله عنه وخضر، الايات ما بين 83-98 ذكرت قصة يأجوج ومأجوج وغروب الشمس وأهوال يوم القيامة وتذكير بان النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم النبيين والمرسلين، لذلك يفضل العديد من الناس هذه السورة لفضلها والمواضيع التي جاءت فيها  كما ذكرناها بالسابق من تبشير ونذير والحث على الصبر وعرض قصص غير قصص الانبياء والرسل مثل قصة ذي القرنين وأصحاب الكهف والنبي موسى مع خضر وغيرها.

فضل سورة الكهف

لكل سورة من سور القرآن الكريم فضل كبير ولها اسباب لنزولها فالمسلمين دائماً يجتهدون في قرآة القرآن وتدبرها وتفسير معانيه ومعرفة فضل السور، فمن السور التي يلتزم في قرائتها الكثير من الناس هي سورة الكهف فخصوصاً يوم الجمعة يواضبون على قرآتها في اي وقت من اليوم ويكثرون من الصلاة على النبي ويلجأون الى الله بالدعاء، فيوم الجمعة يعد من الايام المحببة والمفضلة قال النبي: عليه الصلاة والسلام: (إنَّ من أفضلِ أيَّامِكُم يومَ الجمعةِ فأَكْثِروا عليَّ من الصَّلاةِ فيهِ فإنَّ صلاتَكُم معروضةٌ عليَّ)، وذكر ايضاً انس بن مالك أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قال: (أكثِروا الصَّلاةَ عليَّ يومَ الجمُعة)، فمن المفضل أن ترووا قصة اصحاب الكهف للاطفال كاملة، والقصص الاخرى التي جاءت في هذه السورة والحديث عن فضل سورة الكهف:

  • من فضل سورة الكهف أنها تضيء لمن يقرأها نور ما بين الجمعتين حيث ورد عن عبدالله بن عمر _رضي الله عنه_ أنّ النبيّ_عليه الصلاة والسلام_ قال: (مَن قرَأَ سورةَ الكَهفِ يومَ الجمُعةِ سطَعَ له نورٌ من تحتِ قَدَمِه إلى عَنانِ السماءِ يُضيءُ به يومَ القيامةِ، وغُفِرَ له ما بينَ الجمُعَتَينِ).
  • من فضل سورة الكهف أيضاً أنها تغفر الذنوب جميعاً لمن يواضب على قرائتها ويملأ قلبه بالنور كما ورد عن أبي سعيد الخُدريّ_رضي الله عنه_أنّ النبيّ_عليه الصلاة والسلام_ قال: (مَنْ قرأَ سورةَ الكهفِ كما أُنْزِلَتْ كانَتْ لهُ نُورًا يومَ القيامةِ، من مَقَامِهِ إلى مكةَ، و مَنْ قرأَ عشرَ آياتٍ من آخِرِها ثُمَّ خرجَ الدَّجَّالُ لمْ يَضُرَّهُ).
  • قراءة سورة الكهف وحفظ اول عشرة من اياتها تعصم المسلم من فتنة الدجال حيث ورد عن أبي الدرداء رضي الله عنه_ أنّ النبيّ_عليه الصلاة والسلام_قال: (مَن حَفِظَ عَشْرَ آياتٍ مِن أوَّلِ سُورَةِ الكَهْفِ عُصِمَ مِنَ الدَّجَّالِ).

قصة اصحاب الكهف للاطفال كاملة

يبحث الآباء والامهات على قصة أصحاب الكهف للاطفال كاملة بلغة سلسلة وسهلة حتى يستطيعون أن يسردوها لابنائهم بكل وضوح ويفهموها بسهولة، فنحن هنا بدورنا سنقوم بكتابة قصة أصحاب الكهف للاطفال كاملة، من القصص التي تحدثت عنها سورة الكهف هي سورة أصحاب الكهف وهم الفتيان الذين خرجون من قريتهم الظالمة اهلها ليتبعوا سبيل الله ويبتعدوا عن الشرك فيه فما هي قصة اصحاب الكهف وكم عدد هؤلاء الفتيان سنتحدث عنه بالتفصيل بين السطور:

أصحاب الكهف هم فتية آمنوا بالله وروسوله وملأ الايمان قلوبهم، كانوا يقيمون في قرية ظالم أهلها يعبدون الاصنام ولا يؤمنون بالله، وضلوا طريق الهدى حيث أنهم يعتبرون الاصنام هم الاله والعياذ بالله، فهؤلاء الفتية خافوا وخشيوا على دينهم ولم يعجبهم مايعبدوه أهل قريتهم، فخوفاً على دينهم وحفاظاً منهم على الايمان الذي بقلوبهم وحبهم لله، قاموا بمغادرة هذه القرية لينالوا رضا اله وليكسبوا الدنيا ونعيم الآخرة، فكان هناك تساؤلات على عدد هؤلاء الفتية لكن لا أحد يعلم كم عددهم فالبعض يقول ثلاثة رابعهم كلبهم، والبعض الاخر يقول خمسة وسادسهم كلبهم، وآخرين يقولون سبعة وثامنهم كلبهم، لكن لا يوجد عدد معروف لحتى الان والله عزوجل نهي بافتاء ما ليس لنا به علم، لكن ما نعلمه أن هؤلاء الفتية هاجروا ومعهم كلب، فلما هاجروا لجأوا الى كهف معتم وبعيد في منطقة صحراوية فهم تحملوا كل هذا الصعاب من اجل ارضاء الله وطمعاً منهم بأن ينالو الجنة ونعيمها، ناموا الفتية في هذا الكهف وكلبهم معهم  وهنا حصلت مععجزة الهية فهم لم يستيقظوا الا بعد ثلاثمائة وتسع سنوات تقريباً ثلاث قرون، وهنا كانت اشعة الشمس لا تصيب كهفهم فالشمس تشرق عن يمينهم وتغرب عن شمالهم ولم تأذيهم، وكانت المعجزة الثانية أن أجسادهم تتقلب حتى لاتنأذي ولا تنضر هذا ما جعل الناس تخاف عندما تنظر اليهم فهم أموات لكن مثل الاشخاص المستيقظون يتقلبون في كل وقت وحين، والمعجزة الثالثة التي حدثت معهم أنهم استيقظوا من نومها بعد ثلاثة قرون وهم يتسائلون كم لبثوا فرد واحد منهم أنهم لبثوا يوماً أو بعض يوم لكنهم لبثوا ثلاثمائة وتسع سنوات، فبعد أن استيقظوا شعروا ببعض الجوع وارادوا ان يأكلوا فطلبوا من احدهم أن يذهب الى المدينة ويشتري بعض الطعام ولكن يجب عليه ان يتحفى ولا يعلمه أحد لكن عندما ذهب الى المدينة ظهر له كل شيء مختلف فهم ناموا ثلاث قرون فمن الطبيعي كل الاحداث تغيرت وكل الوجوه تغيرت والمحلات والنقود، فالملك الظالم الذي ظلمهم وهو دقيانوس لقد أكله الله عزوجل، وهدى أصحاب هذه القرية الى الطريق الصواب وهو الدين الاسلامي، وكان من يحكم هذه القرية بعد الملك الظالم ملك صالح يحبه الناس ويخشى الله، فعندما رأوا الناس هؤلاء الفتية فرحوا بهم فهم أول أشخاص آمنوا بالله من هذه القرية التي كانت مليئة بالكفر وعبادة الاصنام، فبهذا زاد الايمان في قلوب أهل القرية لانهم رأوا بأعينهم مثال على قدرة الله وهو أحياء الموتى بعد موتهم، فبعد ذلك أمر الله ملك الموت أن يقبض أرواح هؤلاء الفتية، فكان لاحيائهم هدف وهو تثبيت الايمان في قلوب المسلمين وتذكيرهم بان الله قادر على كل شيء ويقول للشيء كن فيكون، ولما ماتوا اختلف البعض فمن الناس من أراد ان يبني فوق كهفهم بنياناً ومنهم من أراد أن يبني مسجداً وبهذا انتهت قصة أصحاب الكهف.

الدروس المستفادة من قصة أصحاب الكهف

قصة أصحاب الكهف جاءت في سورة عظيمة وهي سورة الكهف وربما سميت بهذا الاسم تكريماً لهؤلاء الفتية الذين ثبتوا على دينهم الاسلامي ولم يتخلوا عنه وخوفاً على دينهم قاموا بالهجرة من قريتهم وتركوا كل شيء ورائهم فبعدما ذكرنا فيالسطور السابقة قصة أصحاب الكهف للاطفال كاملة دعونا نذكر أهم الدروس المستفادة من قصة أصحاب الكهف:

  • من الدروس المستفادة التي تعلمناها من هذه القصة القرآنية المعبرة، أن من يتوكل على الله ويتمسك في الدين الاسلامي فالله معه وحسبه ولن يتركه.
  • من وجد صعوبات وابتلاءات وكان الايمان يملأ قلبه فلن يتخلى الله عنه وسيكون معه.
  • الصبر والثبات عن الابتلاءات والمحن والصعوبات.
  • من الدروس المستفادة أيضاً ان الله قادر على كل شيء وانما بأمره أن يقول للشيء كن فيكون.
  • الجهاد في سبيل الله، وهذا كان واضح عندما ترك الفتية قريتهم الظالمة وسكنوا في كهف مظلم وبعيد وتعبوا من أجل الحفاظ على الدين في قلوبهم.
  • التوكل على الله والثقة واليقين بأن الله دائماً مع عبده المؤمن.

والى هنا قد انتهينا من الحديث عن قصة أصحاب الكهف للاطفال كاملة نتمنى أن تنال أعجابكم ودائماً كونوا حريصين على سرد القصص الدينية الهامة التي جاءت في القرآن الكريم لتقوية ايمان أطفالكم ولينشأوا على تعاليم الدين الاسلامي، والسلام مسك الختام.