تجربتي مع قسطرة القلب تعد من التجارب المؤلمة في حياتنا بشكل كبير، الصحة هي تاج على رؤوس الاصحاء، وهي أحد النعم التي من الله سبحانه وتعالى بها علينا، والحفاظ عليها واجب على كل فرد، والله سبحانه وتعالى سوف يحاسبنا عنها فيما افنيناها، وأمراض القلب تعد من الأمراض الخطيرة التي يصاب بها بعض الاشخاص، وربما تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات، وكنت أنا ممن رزقني الله سبحانه وتعالى بالمرض، وهي أيضا من نعم الله حيث يمحو بها الذنوب والمعاصي ويبدلها بالحسنات نظير الصبر والتحمل، ولكن لا استطيع أن أنكر مدى الصعوبات التي واجهتها في فترة ما من حياتي، وهو ما سوف أوضحه لكم بالتفصيل من خلال عرض تجربتي مع قسطرة القلب.

تجربتي مع قسطرة القلب

قبل أن اقدم لكم تجربتي مع قسطرة القلب، يجدر بنا الإشارة أولًا إلى أن أوضح لكم أن عملية قسطرة القلب هي عبارة عن إدخال القسطرة إلى أحد الشرايين، وذلك بعد الخضوع إلى أخذ كمية مناسبة من التخدير الموضعي المنطقة التي يتم من خلالها إدخال القسطرة منها.

أنا امرأة متزوجة من حوالي ١٥ عام، ولدي من الأولاد ٣، قد لاحظت في فترة ما أن هناك وخز في منطقة القلب، ولكنه كان ضعيفا إلى حد ما، وقد تجاهلت الأمر وجعلت منه لا شيء، أي أنه تعمدت عدم المبالاة، واقنعت نفسي أن هذه الوخزة ما هي إلا نتيجة حتمية طبيعية للتعب والارهاق الذي اتعرض إليه طوال اليوم، وذلك نتيجة العمل المنزلي والعمل الخارجي، والقيام بكافة الوظائف المنزلية ومتطلبات الأولاد.

ولكن بعد فترة ليست بالطويلة قد شعرت بنفس الوخزة ولكنها كانت أشد ألما، حتى أنني لم أتمالك نفسي من شدة الألم، وقد انتابني القلق والتوتر النفسي، فتوجهت إلى الطبيب المختص والمعالج، والذي على الفور نصحني بعمل بعض الاشاعات الطبية المتعددة، وبالفعل قمت بما تطلبه الأمر، وبعد أن دقق الطبيب النظر في الاشاعات، اقترح أن نقوم بعمل عملية قسطرة في القلب، وذلك حتى نستطيع الفحص الطبي بطريقة أدق، ونحدد من ذلك السبب الرئيسي والأساسي وراء التضيقات أو التصلبات الموجودة في أحد شرايين القلب.

وقد بدا على ملامحي القلق والتوتر، ولكن الطبيب قد هدأ من روحي، مؤكداً أن هذه العملية بسيطة إلى حد ما، وسوف نقوم بإجرائها بعد الخضوع إلى التخدير الموضعي في المنطقة التي يتم من خلالها إدخال القسطرة إلى شريان القلب.

عملية قسطرة القلب

عملية قسطرة القلب هي من العمليات التي قد يخضع لها مريض القلب والشرايين والأوعية الدموية في بعض الحالات، والطبيب المختص والمعالج لمثل هذه الحالات هو الشخص الوحيد الذي يمكن أن يقرر ما إذا كانت الحالة المرضية والصحية تستدعي القيام بهذه العملية أم أنه هناك احتمالية للعلاج عم طريق الأدوية الطبية والعقاقير وغيرها.

قسطرة القلب كما سبق وأن أشرنا أنها عبارة عن إدخال القسطرة إلى أحد الشرايين المحددة، وذلك بهدف ملئه بالمادة المظللة، وذلك حتى يتم التعرف على التصلبات أو التضيقات التي تصيب الشريان المحدد، والسبب الرئيسي في القيام بمثل هذه العملية هو الفحص الأكثر دقة.

هل عملية قسطرة القلب خطيرة

عملية قسطرة القلب ربما تبدو بأنها ذات خطورة، ولكنها في حقيقة الأمر عبارة عن إدخال أنبوب رفيع للغاية من منطقة القدم أو الرقبة أو غيرها وصولا إلى أحد شرايين القلب، وذلك بهدف حقن صبغة طبية، والتي تساعد في توضيح رؤية الأوعية الدموية، وشرايين القلب بصورة أوضح وأكثر دقة، والتي يتمكن من خلالها الطبيب تحديد المشكلة الموجودة في القلب.