ما معنى الايمان، تأتي كلمة الإيمان في اللغة العربية من كلمة أمن وقد اتسعت الكلمة لأنها تتعلق شرعاً بكتاب الله فهي الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وقضاء الله وقدره، وتأتي حقيقة الإيمان خضوع وإذعان من القلب وتصديق من داخله. كما أن الإيمان أحد مراتب الدين الثلاثة التي تبدأ بالإسلام وهو التسليم والإذعان والاستسلام لله سبحانه وتعالى، فهو انقياد لله وبراءة من الشرك وأهله، وهنا ما معنى الايمان فهو أحد مراتب الدين وهي الإيمان بالأركان الستة، وتنتهي المراتب بالإحسان وهو عبادة الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فهو يراك.

ما معنى الايمان

يأتي معنى الإيمان من كلمة أمن في اللغة العربية، وهي في الإسلام اطمئنان وتصديق، واصطلاحاً وشرعاً هو الإيمان بالله وملائكته ورسله واليوم الآخر والقضاء والقدر خيره وشره. وهو إقبال وإذعان وتصديق يكون محله القلب، وهو تصديق بالقلب وعمل بالجوارح. وقد أجمع أهل الحديث والفقهاء على أن الإيمان هو قول وعمل. كما أن تعريف الإيمان عند علماء السنة هو تصديق بالجنان، وقول باللسان، وعمل بالجوارح والأركان وهو يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية.

تعريف الإيمان شرعاً

يتمثل تعريف الإيمان شرعاً بإقبال القلب وإذعانه فهو ما وقر في القلب وصدقه العمل، فالتصديق هنا محله القلب ويعلمه الله سبحانه وتعالى وحده. وأركان الإيمان ست أركان وهي كما وردت في الكتاب والسنة وأحاديث رسول الله:

  • أولا الإيمان بالله تبارك وتعالى.
  • والإيمان بملائكته.
  • الإيمان بكتبه السماوية التي أنزلها على رسله.
  • والإيمان بالأنبياء والرسل.
  • كذلك الإيمان باليوم الآخر.
  • والإيمان بالقضاء وبالقدر خيره وشره.

عرفنا ما معنى الايمان لغة وهو ما وقر في القلب وصدقه العمل، كما أن اصطلاحاً الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والإيمان بالقدر خيره وشره.

شاهد أيضًا