تجربتي مع كولوفيرين Coloverin، حيث أن الكولوفيرين هو عبارة عن أقراص من الدواء تستخدم من أجل التخلص من كافة التهابات القولون، حيث تتكون هذه الأقراص من مادة الميبيفرن هيدروكلوريد التي تعمل بمثابة مضاد لكافة التقلصات التي تحدث في القولون، وذلك لأنها تتميز بأن لها فعالية قوية وكبيرة جداً في تأثيرها على العضلات اللاإرادية في الجهاز الهضمي وفي القولون بشكل خاص، وبالتالي تُستخدم أيضاً تلك الأقراص من أجل المساهمة في التخلص من التشنجات التي تحدث في الأمعاء والمعدة ولهذه الأقراص أيضاً الكثير من الفوائد والتجارب، وتابعونا في موضوعنا هذا الذي سنتحدث فيه لكم عن تجربتي مع كولوفيرين Coloverin.

دواء كولوفيرين

يُستخدم دواء الكولوفيرين من أجل التخلص من الاضطرابات التي تحدث في القولون وبالتالي يعالج ما يتعرض له القولون من غازات وانتفاخات مختلفة، ويتوافر هذا الدواء على شكل أقراص مغلفة ويتكون الشريط الواحد من هذا الدواء من عشر أقراص كلولوفيرين، كما ويحتوي هذا الدواء على مواد ذات فاعلية كبيرة في علاج التهابات القولون، وذلك مثل مادة الميبيفرين.

مكونات أقراص كولوفيرين

تتكون أقراص الكولوفيرين من عدة مواد ذات فاعلية كبيرة في علاج مشاكل القولون، وهي كالتالي:

  • مادة الميبيفرين هيدروكلوريد: والتي تعمل على تخليص القولون من التقلصات والمغص الذي يتعرض له، وذلك من خلال قيام تلك المادة بتهدئة واسترخاء تقلصات العضلات.
  • مادة كلوردايازيبوكسيد: حيث تعمل هذه المادة على التقليل من القلق والتوتر وبالتالي يكون مفعوله مثل مفعول مهدئ الأعصاب.
  • مادة الدايميثيكون: وتعمل هذه المادة على التقليل من الانتفاخات وتخليص القولون من الغازات التي تحدث به.

دواعي استخدام كولوفيرين

يُستخدم دواء الكولوفيرين عند شعور المريض ببعض الحالات الآتية، وهي:

  • يُستخدم هذا الدواء عند شعور المريض ببعض الاضطرابات التي قد يتعرض لها القولون، وذلك لأن هذا الدواء يقوم بالتخلص من علامات تهيج القولون، ويُستخدم أيضاً عند تعرص المريض بقرحة في المعدة والاثنى عشر.
  •  كما ويُستخدم عند شعور المريض بتهيج القولون الذي يكون ملازم لعضو في القناة الهضمية، وذلك لأن هذا الدواء يقوم القناة الهضمية من كافة الالتهابات التي قد تُصيبها.
  • ويُستخدم أيضاً هذا الدواء عند شعور المريض بآلام في المعدة، التي يكون سببها تجمع غازات في الجهاز الهضمي.
  • وبالتالي يُستخدم هذا الدواء عند شعور المريض بآلام وانتفاخات في البطن وشعوره الدائم بالضغط داخل البطن وامتلاء المعدة، وكذلك يُستخدم أيضاً عند تعرض المريض لعُسر في عملية الهضم.
  • وكذلك يُستخدم هذا الدواء عند معاناة المريض من أوبئة القنوات المرارية والحويصلة، ويُستخدم أيضاً عند تعرض المريض من تجمع زوائد المغلق في القولون، وتعرض الجهاز الهضمي لديه للعديد من الالتهابات الموضعية.

الأعراض الجانبية لدواء كولوفيرين

يتميز دواء الكولوفيرين بأنه لا يوجد له أية أعراض جانبية عند استخدامه بانتظام حسب إرشادات الطبيب المختص، الا أنه عند استخدامه لعلاج تقلصات المعدة قد تظهر له بعض الأعراض الجانبية، وتكون كالتالي:

  • شعور المريض بعدم وضوح الرؤية.
  • إصابة المريض بعُسر عملية الهضم، وبالتالي قد يتعرض للإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • فقدان الشهية لدى المريض.
  • شعور المريض بالغثيان والصداع وتعرضه الى الإغماء.
  • انخفاض مستوى القدرة الجنسية لدى المريض.
  • تعرض المريض للحكة والطفح الجلدي في جسده.
  • خروج بول غامق اللون من المريض.
  • شعور المريض بضيق في التنفس.
  • حدوث اصفرار في عين المريض.
  • تعرض المريض الى اضطرابات عقلية ومزاجية.
  • صعوبة عملية التبول لدى المريض.
  • شعور المريض بأن ضربات قلبه أصبحت غير منتظمة.
  • تعرض المريض الى فقدان الموازنة في حركاته الجسدية.
  • شعور المريض بجفاف في الفم.
  • حدوث حركة عضلية لا ارادية لدى المريض.
  • شعور المريض بالهزلان والضعف العام.

موانع استعمال كولوفيرين

يُمنع استعمال دواء الكولوفيرين في حالات معينة، وهي:

  • يُمنع استعمال دواء الكولوفيرين في حالة الأشخاص الذين يعانوا من تضخم في البروستاتا.
  • يُحذر استعمال دواء الكلوروفين في حالة الأشخاص الذين يعانو من درجة عالية من الحساسية تجاه أحد مكونات هذا الدواء.
  • لا يُستعمل هذا الدواء في حالة الأشخاص الذين يعانوا من مرض الجلوكوما.

الفرق بين أنواع كولوفيرين

يتوفر دواء الكولوفيرينفي الصيدليات المصرية بأنواع مختلفة، وهي:

  • كولوفيرين: يحتوي هذا الكولوفيرين على مادة الميبيفرين التي تقضي على تقلصات الجهاز الهضمي.
  • كولوفيرين أ: يحتوي هذا النوع من الكولوفيرين على مادة الميبيفرين وكلوردايازيبوكسيد حيث تعمل هذه المادة على التقليل من التوتر العصبي والتخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي التي يسببها القلق والتوتر، ويُساعد أيضاً ي معالجة الاثنى عشر وقرحة المعدة والقولون العصبي.
  • كولوفيرين د: ويحتوي هذا النوع على مادة الميبيفرين والديميثيكون التي تُساعد على التخلص من حدوث الانتفاخ والمغص ووعلاج القولون العصبي وانتفاخات البطن والتهاب الأمعاء والمعدة.
  • كولوفيرين اس ار: يحتوي على مادة الميبيفيرين ويكون تركيز هذه المادة فيها بما يُعادل 200 مجم أقراص ساربة المفعول.

كولوفيرين د والرضاعة

لحتى الآن لا يوجد أي معلومات كافية تُثبت اذا ما كان دواء الكلوروفين له أي آثار جانبية في مرحلة الرضاعة الطبيعية، لذلك لا يُنصح باستعمال هذا الدواء للأم المرضعة.

كولوفيرين د والحمل

لحتى الآن لا يوجد أي معلومات كافية حول اذا ما كان دواء الكلورفيين مُضر للمرأة الحامل أم لا، لذلك لا يُنصح باستعمال هذا الدواء خلال فترة الحمل تجنباً لأي ضرر قد يحدث سواء للأم أو طفلها.

كولوفيرين د والأطفال

لا يوصى باستعمال دواء الكولوفيرين لفئة الأطفال الذين لم يتجاوز عمرهم سن الثامنة عشر.

كولوفيرين د والامساك والإسهال

يُعتبر الإمساك والإسهال من إحدى الأعراض الجانبية التي قد يُسببها دواء الكلوروفيين، وهذا الدواء لا يُعالج الإمساك والإسهال ولكنه يقلل من أعراض القولون والانتفاخات والغازات والمغص.

أدوية علاج القولون العصبي

يوجد هناك بعض الأدوية التي تتوافر في الأسواق غير الكولوفيرين، حيث تُساهم أيضاً في علاج القولون العصبي، وهي:

  • جاست ريج.
  • كولوريلاكس.
  • أقراص كولونا.
  • ميباكولون
  • سبازمورست
  • كولوسبازمين فورت.
  • دوسباتالين.

سعر كولوفيرين 2021

تتوفر أقراص دواء الكولوفيرين في كافة الصيدليات في مصر للعبوة الواحدة بمبلغ 38.25 جنيه مصري فقط، ويوجد في داخل العبوة الواحدة 30 قرص من دواء الكولوفيرين.

حيث تقوم شركة كيميفارم للصناعات العلاجية بتصنيع وإنتاج دواء الكولوفيرين وتوزيعها على كافة الصيدليات المصرية.

وفي ختام مقالنا بعد أن انتهينا من عرض تجربتي مع كولوفيرين Coloverin، نكون قد شرحنا لكم عن دواء الكولوفيرين مع ذكر أعراضه الجانبية ودواعي وموانع الاستعمال، كما وذكرنا لكم سعر ذلك الدواء ومكوناته والجرعة المطلوب تناولها منه، وذكرنا لكم الفرق بين أنواع الكولوفيرين، وبالتالي آثار استعمال دواء الكولوفيرين مع المرأة المرضعة والحامل والأطفال وممن يعانون من الإمساك والإسهال، وأخيراً ننصحكم بعدم تناول هذا الدواء أو التوقف عن استعماله الا بعد استشارة الطبيب المختص بذلك، ونحن غير مسؤولون عن استخدام القارئ لهذا الدواء دون الأخذ بتعليمات الطبيب.