ما هو اضطراب ثنائي القطب، يُصاب عدد كبير من الأشخاص حول العالم ببعض الأمراض النفسية الناجمة عن مجموعة من العوامل المتعلقة بالبيئة المحيطة، ومنها ضغوط العمل أو ضغوط الأبناء أو التعرض للصدمات في الحياة اليومية، الأمر الذي يصيب الجسم بالاضطراب النفسي المؤدي إلى اختلاف سلوك الفرد الطبيعي إلى سلوك مضطرب، في هذا المقال سنتعرض إلى الحديث عن إجابة سؤال طرحه بعض الباحثين والمهتمين والذي جاء بعنوان ما هو اضطراب ثنائي القطب.

مرض اضطراب العاطفة الثنائي القطب

بالرجوع إلى أهم المصادر التي تناولت مختلف الأمراض النفسية فقد تبين أن اضطراب العاطفة ثنائي القطب هو عبارة عن حالة مرضية يعاني فيها الشخص من تغيرات مزاجية أو ما يُعرف بنوبات المزاج المتقلب بشكل غير طبيعي فيكون تارةً في مزاج عالي وتارةً أخرى في مزاج منخفض حاد، ويُطلق على هذا المرض أو الحالة أيضاً (اضطراب الهوس الاكتئابي) الذي ينم عن تقلبات المزاج للشخص المصاب.

مدى انتشار مرض اضطراب ثنائي القطب

من خلال رصد أعداد المصابين بمختلف أنواع الأمراض النفسية حول العالم سنتعرف على مدى شيوع وانتشار مرض اضطراب ثنائي القطب في مختلف دول العالم، وعليه فقد تبين أن هذا المرض يصيب ما نسبته أقل من 1% من السكان بمعنى انه نادراً ما يصيب الأشخاص لا سيما قبل سن النضوج، في السياق ذاته تجدر الإشارة للقول بأن أكثر أعداد الإصابة به في مرحلة ما بعد النضوج، أما عن الأسباب المؤدية للإصابة بهذا المرض فالكثير من الباحثون من يعزو السبب الرئيسي إلى الاضطرابات النفسية لا العضوية بالتحديد في سن المراهقة وما بعدها فيكون هذا المرض في أوج وأعلى مراحله.

أعراض الإصابة بمرض ثنائي القطب

إن لكل مرض من الأمراض سواء الأمراض النفسية أو العضوية مجموعة من الأعراض التي يعكف الأطباء والمختصين على دراستها بهدف تشخيص مختلف الأمراض بسهولة وتحديد العلاج المناسب، أما عن أعراض الإصابة بمرض ثنائي القطب فهي كالتالي:

  • الشخص المصاب بمرض الاضطراب ثنائي القطب كثيراً ما يُصاب بحالات الاكتئاب، والمزاج المتقلب بشكل كبير، بالإضافة إلى عدم الاستقرار، وزيادة الفرح في بعض الحالات وزيادة الحزن في حالات أخرى.
  • المصاب بهذا المرض تجد أنه يتكلم بسرعة كبيرة جداً محاولاً تغيير المواضيع.
  • كما أنه يعاني من فقدان الطاقة أو زيادة مفرطة في الطاقة.
  • قد يصاب الشخص أيضاً بانعدما وفقدان الشهية.
  • كما أنه يعاني من اضطرابات النوم.
  •  عدم الاهتمام بالعناي بالشخصية.
  • الميل إلى الوحدة والانطوائية بشكل كبير والبعد عن الاتجتماعيات سواء العالة أو الأصدقاء.
  • فقدان الامل بالحياة، بالإضافة إلى الشعور بعدم التقدير وفقدان الثقة بالنفس.
  • يغلب على الشخص السلوك المتهور في مختلف النواحي منها إهدار الموال فيما لا طائل منه.
  • قد تتشكل عند الشخص في بعض الحالات افكار واعتقادات وخبرات مضطربة وغير اعتيادية .
  • سيطرة افكار الموت ومحاولات الانتحار في كثير من الحالات.

ما هو اضطراب ثنائي القطب، لقد جاء هذا الطرح بناءً على بحث الكثير من الأشخاص المهتمين بالتعرف على ماهية مرض اضطراب ثنائي القطب، بالإضافة إلى التعرف على سلوم الفرد المصاب بهذا المرض، بدورنا قمنا بعرض كافة المعلومات وبذلك انتهينا.

شاهد أيضًا