تجربتي مع نفلومان NIFLUMENE لعلاج التهابات المفاصل، ، حيث نجد في حياتنا العديد من الناس يعانون من التهابات العظام والمفاصل وآلام الظهر وخاصة كبار السن، فتؤدي هذه الالتهابات الى تعرضهم للمشاكل والصعوبة في تأدية حياتهم الاعتيادية، ولكن وجد الأطباء أن دواء نفلومان يستطيع السيطرة على كافة تلك الآلام التي يعاني منها العديد من الناس، حيث يتم تصنيفه ضمن الأدوية المضادة للالتهابات، كما ويحتوي ذلك الدواء في تركيبه على حمض النفلوميك الذي يعمل بمثابة مسكن في التخلص من آلام العضلات والعظام والمفاصل، ومن خلال مقالنا هذا سنعرض سنعرض عليكم تجربتي مع نفلومان NIFLUMENE لعلاج التهابات المفاصل.

ما هو دواء نفلومان

دواء نفلومان عبارة عن دواء يقوم بوصفه الطبيب للمريض بعد تشخيص حالته المرضية، ويتوفر هذا الدواء في العديد من الصيدليات على شكل كبسولات، حيث يتم استخدامه من قِبَل المريض من أجل علاج التهابات العظام والمفاصل والعضلات والتخلص من الآلام التي تسببها تلك الالتهابات، فهو بمثابة مسكن قوي وفعال جداً للآلام، وذلك لأنه يدخل في تركيبه حمض النفلوميك وتُعرف بأنها مادة فعالة وقوية ومشهورة جداً في تسكين آلام العظام وتخلص الجسم من كافة الآلام الناتجة عن التهابات المفاصل والعضلات.

دواعي استعمال دواء نفلومان

يُستخدم دواء نفلومان عند تعرض المريض للشعور بالحالات التالية، وهي كالتالي:

  • يُستخدم عند شعور المريض بالألم فهو مسكن للآلام وخصوصاً آلام المفاصل.
  • يُستخدم عند شعور المريض بألم في العضلات، فهو يخفف آلام العضلات.
  • كما ويُستخدم أيضاً عند ارتفاع درجة حرارة المريض، فهو يعمل على خفض درجة الحرارة.
  • وكذلك يُستخدم عند معاناة المريض من الالتهابات، فمن مميزات الدواء أنه يعمل كمضاد للالتهابات.
  • وبالتالي يُستخدم أيضاً عند إصابة المريض بأمراض الروماتيزم، فانه يُعتبر مسكن للآلام الروماتيزمية.
  • ويُستخدم أيضاً عند شعور المريض بتشنجات والتهاب العضلات لما له أثر قوي وفعال في معالجتهم.

موانع استعمال دواء نفلومان

يُحذر من استخدام كبسولات نفلومان في بعض الحالات التالية، وهي:

  • يُمنع استخدام دواء نفلومان في حالة إصابة المريض بقرحة في المعدة.
  • لا يُفضل استخدام هذا الدواء من قِبل الأشخاص الذين لديهم فرط حساسية منه أو من أحد المواد الداخلة في تركيبه.
  • لا يجب استخدام هذا الدواء مع الأشخاص الذين يعانون من مرض الربو أو التهاب في الجيوب الأنفية، وذلك لأن حمض النفلوميك الموجود في تركيب هذا الدواء قد يؤدي الى حدوث حساسية كبيرة مقارنة مع الأشخاص الطبيعيين الذين لا يعانون من أي أمراض أخرى.
  •  يُمنع استخدام عقار النفلومان مع الأشخاص المصابون بقصور حاد في عضلة القلب.
  • كما ويُحذر من استخدام عقار نفومان للمرأة الحامل خلال الشهور الأخيرة من حملها، أو في مرحلة الرضاعة الطبيعية، وذلك لأنه حتى الآن لا يوجد دراسات تؤكد سلامة استخدامه في هذه الفترة.
  • يُمنع استخدام هذا الدواء لفئة الأطفال الذين لما يتجاوزوا الثانية عشر من عمرهم.
  • لا يجب استخدام كبسولات نفلومان اذا كان المريض يُعاني من مشاكل في الكلى والكبد.
  • كما ويُمنع منعاً باتاً من استخدام عقار نفلومان دون استشارة الطبيب المختص بذلك.

الأعراض الجانبية لدواء نفلومان

ان عقار نفلومان مثل غيره من العقارات الطبية التي عند استخدامها قد تظهر بسببه بعض الأعراض الجانبية على المريض، والتي تختلف من شخص لآخر حسب اختلاف طبيعة جسم المريض وحالته الصحية، واليكم أهم الأعراض الجانبية التي قد تحدث عند تناول هذا الدواء، وهي:

  • قد يُسبب هذا الدواء عند استخدامه لدى الكثير من الأشخاص حدوث ألم كبير في البطن.
  • قد يؤدي استخدامه الى نزول دم في البول.
  • قد يؤدي استخدامه أيضاً الى حدوث تقرحات في المعدة، والقولون الإثنى عشر، وقد تؤدي تلك التقرحات الى حدوث نزيف.
  • شعور المريض عند استخدامه بألم كبير في مقدمة الرأس.
  • قد يؤدي استخدامه أيضاً الى حدوث خلل في الجهاز الهضمي، مع شعور المريض بالغثيان والرغبة في القيء المتكرر.
  • عند شعور المريض بأي من تلك الأعراض السابقة يجب على المريض مراجعة الطبيب المختص فوراً واستشارته.

الجرعة الموصى بها من دواء نفلومان

تأتي كبسولات نفلومان بتركيز 250مل وتحتوي العلبة على 30 قرص أو كبسولة، وتكون مخصصة لفئة البالغين والأطفال الذين تجاوزوا الثانية عشر من عمرهم، ويُفضل أن يتم تناولها بعد تناول وجبات الطعام حتى لا تتضرر المعدة، كما ويتم تناول هذه الكبسولات عن طريق الفم، وتكون بالجرعات التالية:

  • يتم تناول هذه الكبسولات بالنسبة للأطفال الأكبر من سن الثانية عشر من خلال تناول ثلاث أقراص أو أقل كل يوم، وذلك بناء على حالة المريض حيث لا يتم تحديد تلك الجرعة من الدواء الا عن طريق الطبيب المختص بذلك.
  • أما بالنسبة للبالغين فتكون الجرعة المعتادة لهم من هذا الدواء هي تناول من 3-4 أقراص أو أقل كل يوم، وذلك بناء على حالة المريض ولا يتم أيضاً تحديد تلك الجرعة إلا من قبل الطبيب المختص بذلك.

التفاعلات الدوائية لنفلومان

يوجد بعض الأدوية في حال استخدامها مع هذا الدواء تؤثر عليه وتُحدث تفاعلات معه، لذلك يُنصح بإخبار الطبيب عند استخدام مثل تلك الأدوية، ومن هذه الأدوية ما يلي:

  • عقار جليكوسيد.
  • دواء الميثوتريكسات.
  • عقار البايفوسفونيت.

طريقة التخزين الصحيح لدواء نفلومان

يُخزن دواء نفلومان في مكان بعيداً عن أيدي الأطفال، ويُحفظ في درجة حرارة طبيعية وهي درجة حرارة الغرفة، ويوضع في مكان جاف بعيداً عن أشعة الشمس والحرارة.

دواء نفلومان و الحمل والرضاعة

لا يجب استخدام عقار نفلومان في مرحلة الرضاعة والحمل، وذلك خوفاً على الحاق الضرر بالرضيع، وبالتالي استخدامه أثناء الحمل قد يُلحق الضرر وحدوث تشوهات للجنين.

دواء نفلومان والعلاقة الزوجية

استخدام عقار نفلومان قد يؤدي الى حدوث ضعف عام بالجسم، وبالتالي قد يؤدي أيضاً الى ضعف القدرة الجنسية، لذلك ينبغي الرجوع الى الطبيب المختص واستشارته في حالة ظهور أي عرض غير طبيعي.

وفي ختام مقالنا لليوم نكون قد انتهينا من عرض وشرح تجربتي مع نفلومان NIFLUMENE لعلاج التهابات المفاصل، وشرحنا لكم كافة التفاصيل عن عقار نفلومان الذي يستخدم لعلاج المفاصل وتخليص الجسم من آلام العظام والعضلات والمفاصل، وذكرنا لكم دواعي وموانع استخدام عقار نفلومان، والأعراض الجانبية له، وطريقة استخدامه وتخزينه ومدى تأثيره على المرأة الحامل والمرضعة ومدى تأثيره على العلاقة الزوجية، وأخيراً نحذركم من استخدام هذا الدواء وأي دواء آخر دون استشارة الطبيب والرجوع اليه، فنحن غير مسؤولون عن تناول القارئ للدواء دون الرجوع الى الطبيب المختص فهو الوحيد المسؤول عن وصف الدواء وتحديد الجرعة المناسبة منه للمريض، وعليكم الالتزام بالجرعة المحددة لكم من قِبل الطبيب لتفادي حدوث أي ضرر أو مضاعفات، ويُمنع التوقف عن استخدام الدواء دون الرجوع الى الطبيب المختص بذلك.