اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الاعمال وآلية التحقيق، قام الملك محمد بن سلمان ومن خلاله سعيه الحثيث والمتواصل بالاعلان عن رؤية مستقبلية للمملكة العربية السعودية مستمرة حتى 2030، وتشمل انتفاطة تطورية كبيرة في كافة المجالات بداخل وزارات المملكة العربية السعودية، وينتظر المملكة مستقبل واعد ومشرق واهداف نحو العالمية، وتعتمد الرؤية المستقبلية 2030 على التطورات التي يشهدها العالم في المجالات المتعددة، وتتماشى الرؤية مع هذه التطورات الكبيرة لتصبح المملكة العربية السعودية واحدة من افضل دول العالم العربي بل والعالم اجمع، وخاصة ان هنالك الكثير من الاتفاقيات الاقتصادية بين المملكة ودول اوروبية كبرى .

ريادة الأعمال رؤية 2030

أطلقت المملكة العربية السعودية رؤية 2030 منذ أربع سنوات علي وجه التقريب خلال عام 2016 ميلادي،  وذلك في وقت رؤية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله ورعاه التنوع في مصادر الدخل القومي استبدالا من الاعتماد الكلي علي النفط مع أهمية احداث التطور والتقدم المطلوب في جميع قطاعات الدولة العملية والعلمية، ومن الطبيعي اذا كان التطلعات لم تأتي من دون أن يكون هناك قدرا ممتلئا من الريادة في مختلف القطاعات والأعمال في المملكة العربية السعودية، لذلك حرصت الدولة العربية السعودية لتكون ريادة الأعمال من أحد المحاور المهمة لرؤية 2030 تحت عنوان اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الأعمال.

أهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الأعمال

لقد أعدت رؤية المملكة العربية السعودية المستقبلية خلال عام 2030 القادم علي العديد من الأهداف الخاصة بمحور تعزيز وتنمية ريادة الأعمال في الدولة السعودية، ومن هذه الأهداف:

  • يمكن تعزيز مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي وتصل نسبة التعزيز الي ما يقارب 35 %.
  • رفع نسبة مساهمة المرأة السعودية في سوق العمل الي 30 %.
  • العمل علي رفع قيمة أصول الاستثمارات العامة بالدولة ليتراوح المبلغ المالي ما بين 6 مليار الي 7 تريليون ريال سعودي.
  • تسعي المملكة العربية السعودية في منطلق اهداف رؤية 2030 في قطاع ريادة الأعمال لرفع نسبة الصادرات من جميع المنتجات وخاصة الغير نفطية في المملكة العربية السعودية لتكون 50 % بدلا من 16%.
  • إمكانية الحصول علي المركز الأول علي المستوي الإقليمي فيما يخص الخدمات اللوجستية، والحصول علي المرتبة الخامسة والعشرون علي مستوي العالم.
  • إقامة العديد من المشاريع التنموية العملاقة التي تبرز مكانة وقوة وريادة المملكة العربية السعودية.
  • الحصول علي مركز متقدم في المستوي الاقتصادي بدلا من المرتبة التاسعة عشر
  • تحقيق نقاط التعاون مع القطاعات الخاصة وذلك بهدف رفع نسبة الإنتاج المحلي لتكون من 45 وصولا بها الي 65 %.
  • العمل علي رفع نسبة الاستثمار الأجنبي من العدد الإجمالي المحلي ليوازي ما هو معروف بها وفقا للمعدلات العالمية لترتفع النسبة المئوية من 3.8 الي 5.7 %.
  • تسعي الدولة العربية السعودية الي احتلال مركز متقدم من خلال برامج رؤية المملكة العربية السعودية المستقبلية خلال عام 2030 ميلادي لتكون من بين مراكز المؤشرات الخاصة بالتنافس العالمي بدلا من المرتبة الخامسة والعشرين.
  • يمكن رفع قيمة أصول الاستثمارات العامة في الدولة العربية السعودية ليرتفع المبلغ المالي من 6 مليار الي 7 تريليون ريال سعودي.
  • رفع نسبة مساهمة المرأة حاملة الجنسية السعودية في سوق العمل لتصل الي 30 %.
  • العمل علي تعزيز مشاركة المؤسسات المتوسطة والصغيرة في الناتج المحلي بنسبة قد تصل الي 35 %.

اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الأعمال والية التحقيق

قد تبلورت الآلية التي من الممكن عن طريقها تحقيق ريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية المنشودة في ضوء الرؤية المستقبلية خلال عام 2030 ميلادي، ويمكن ايجازها في نقاط محددة، ومنها:

  • العمل علي استغلال الطاقات داخل المملكة العربية السعودية وخاصة طاقات فئة الشباب السعودي لتكون سواعد البناء المحورية في الجدران المتعلقة بالرؤية.
  • ترنو اهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ميلادي في مجال ريادة الأعمال لإمكانية توفير الفرص المتكافئة في المجتمع السعودي سواء فيما تخص الفرص المتاحة في العمل أو الدراسة، وربط آلية الدراسة بمتطلبات سوق العمل مع إمكانية تعزيز إقامة المشاريع المتوسطة والصغيرة، ويمكن تمويلها لتصل نسبة التمويل من 35 بدلا من 20 % من الممكن أن تساهم في الوصول الي حل لمشكلة البطالة.
  • العمل علي خلق فرص عمل داخل المجتمع السعودي من خلال تعزيز فكرة دعم مجال ريادة الأعمال وتشجيع الاستثمار الأجنبي والمحلي في الصناعات الثقيلة والحديثة، ويمكن العمل علي مساعدة رواد الأعمال علي تحقيق النجاح.
  • تسهيل جميع الإجراءات الخاصة بإصدار التراخيص المتعلقة بإمكانية إقامة المشاريع التنموية والاقتصادية وغيرها من المشاريع التي من الممكن أن تعزز فكرة ريادة الأعمال والتقدم الاقتصادي.
  • التشجيع علي الابتكار والتفكير وتثبت العمل علي ذلك، والقضاء علي كافة القيود الاجتماعية حول عمل الشباب السعودي.
  • تذليل العوائق وتأسيس المنشآت.
  • مراجعة كافة اللوائح والأنظمة والعمل علي تطويرها، واجراء كافة التعديلات التي تكون بحاجة التعديل اذا لزم الأمر.

الاقتصاد المزهر

إذ أنه المحور المحوري لرؤية 2030 بالمملكة الذي يدور حول ريادة الأعمال، وحتى تُنفذ ينبغي أن يتم العمل على تحديث ورفعة الاقتصاد، كما أن هذه الأهداف تمركزت حول الآتي:

  • السعودية تعمل على عدم اتيان سنة 2030 بغير وجود نحو ٧٥٪ من مضمون الغاز المحلى والنفط بدلا من حوالي ٤٠٪.
  • القضاء على الظاهرة الخاصة بالبطالة والحد من عدد الأشخاص الذين قد تعطلوا عن العمل، والوصول لمعدل حوالي ٧٪ بدلاً من 11.6%.
  • محاولة رفع معدل صادرات السعودية من المواد التي ليست نفطية لتبلغ إلى ٥٠٪ بدلاً من معدل حوالي 16% من جملة المحلى الخاصة بالمواد ليست النفطية.
  • الاستمتاع باقتصاد متطور والوصول لأهم المراكز بالعالم عوضًا عن المنزلة ١٩ بترتيب الدول الاقتصادية.
  • ومن بين أهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الأعمال وآلية تحقيقها ، كذلك الخدمات الخاصة بالمملكة اللوجيستية، وهذا يجعلها تحصل على أول مركز إقليمي بالخدمات اللوجيستية، وكذلك والمركز رقم ٢٥ بالعالم بدلًا عن المرتبة رقم ٤٩.
  • المشاركة مع القطاع الخاص لكي يتم رفع معدل الإنتاج المحلى من ٤٠٪ إلى حوالي ٦٥٪.

وفي ختام هذا المقال، لقد تعرفنا علي كافة اهداف الرؤية المستقبلية 2030 ميلادي في مجال ريادة الأعمال، وآلية تنفيذ الرؤية في مجال ريادة الأعمال بصورة عملية، ويذكر أن العمل علي أرض الواقع ليمكن تنفيذ جزء كبير من البرامج الخاصة برؤية 2030 ميلادي، وقد بدأ بالفعل في اليوم الذي يوافقه الرابع والعشرين من شهر يناير في عام ألفين وثماني عشر ميلادي، حيث بدأت المعالم الخاصة في تحقيق أهداف الرؤية التي قد تظهر في الأفق، ويذكر أهم مزايا الرؤية المستقبلية خلال عام 2030 ميلادي تتمثل في النهوض والتقدم الشامل في جميع قطاعات المملكة العربية السعودية وليس النهوض فقط في قطاع أو عدة قطاعات دون استكمال الاخريات.

شاهد أيضًا