ما هو مرض ثنائي القطب، مرض ثنائي القطب ويعرف بالإنجليزية bipolar، إحدى الأمراض النفسية الشائعة والتي يمكن أن تصيب الإنسان في إحدى مراحله العمرية، أي أنه غير مقتصر على الصغار أو الكبار بل يمكن أن يصيب كل الفئات العمرية، يعد مرض ثنائي القطب من الأمراض النفسية التي يصعب علاجها والتعامل معها، كما ويشتمل على عدة أعراض يعاني منها صاحبها والتي سنوضحها لكم من خلال المقال وسنوضح لكم بالتفصيل ما هو مرض ثنائي القطب

ما هو مرض ثنائي القطب؟

الأمراض النفسية في بعض الأحيان تكون أخطر بكثير من الأمراض الجسدية حيث أن الأمراض الجسدية يمكن السيطرة عليها والتعايش مع المرض، أما في الأمراض النفسية قد يفقد المريض السيطرة على نفسه، كما وأن فترة التعافي من الأمراض النفسية مثل: الاكتئاب، ازدواج الشخصية، الوسواس القهري، مرض جنون العظمة، ومرض ثنائي القطب، يحتاج إلى وقت طويل من تطبيق العلاج النفسي والذي قد ينتهي بالفشل في بعض الحالات.

مرض ثنائي القطب أو ما يعرف قديماً باسم الاكتئاب الهوسي، هو عبارة عن مرض نفسي يؤثر على الصحة العقلية ويسبب حالة من الاضطرابات المزاجية بشكل مفرط ومبالغ فيه، وتختلف حدة المرض من شخص لآخر ففي بعض الحالات يكون بدرجات خفيفة ويكون عبارة عن اضطرابات عاطفية بسيطة، أما في حالات الأخرى فتكون نوبات عنيفة من الاضطرابات المزاجية.

مريض ثنائي القطب يفقد الشغف والأمل بالحياة ويسيطر عليه الحزن واليأس كما ويفقد الاهتمام بالقيام بالأنشطة اليومية المختلفة والتي اعتاد أن يقوم بها بنشاط وحماس، ويمكن أن يشعر فجأة بالامتلاء بالطاقة والنشاط والشعور بالابتهاج بشكل مفرط، هذه صورة للتقلبات المزاجية التي يعاني منها المريض، هذه التقلبات المزاجية يمكن أن تؤثر على النوم، والنشاط، القدرة على التركيز والتفكير السليم، وتؤثر على السلوك العام للشخص.

كيفية التعامل مع مرض ثنائي القطب

يمكن لمرضى ثنائي القطب أن يتعرضون للتقلبات المزاجية بصورة نادرة جداً أو مرات قليلة خلال العام، وهناك من يتكرر عندهم حدوث هذه النوبات بصورة أكبر، وهناك الفئة التي لا تعاني من هذه الأعراض أبداً، وعلى الرغم من أن مرض ثنائي القطب إحدى الأمراض النفسية المزمنة إلا أنه يمكن السيطرة على أعراضه من خلال إتباع النصائح والإرشادات التالية:

  • الحرص على أخذ العلاج النفسي بانتظام، إذ يجعل ثلث المصابين خالين تمامًا من أعراض المرض.
  • القيام بممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي، حيث أن المشي أو ممارسة أي من التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة يساعد في السيطرة على المزاج ويساعد في تحسين النفسية وفي التخلص من التوتر.
  • تناول الطعام الصحي المتوازن، حيث أن تناول وجبات الطعام خلال أوقات منتظمة يساعد على الحد من حدوث التوتر.

ما هي أعراض مرض ثنائي القطب

إن معرفة أسباب الإصابة بمرض ثنائي القطب لا تزال مجهولة، ولكن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن العامل الوراثي يلعب دور كبير، كما أن المرور بصدمات عاطفية وضغوطات الحياة من شأنها أن تزيد من فرصة الإصابة، ويمكن تلخيص أعراض الإصابة بمرض ثنائي القطب بالآتي:

  •  الشعور باليأس وعدم الجدوى وفقدان القابلية على فعل الأشياء.
  •  توتر عصبي أكثر من الحد الطبيعي.
  • فقدان الاهتمام بالأشياء
  • شعور لا ينتهي بالتعاسة.
  • عدم القابلية على الاستمتاع بالأشياء.
  • الشعور بعدم الاستقرار بدنيا مع التحفز الدائم.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  •  التفكير بالانتحار.

ما هو مرض ثنائي القطب، قدمنا لكم مفهوم مرض ثنائي القطب، وأسباب الإصابة به وكيفية التعامل مع المرض وجميع الأعراض المصاحبة له.

شاهد أيضًا