ابيات شعر عن القراءة قصيرة، القراءة إحدى الهوايات التي يتمتع بها الكثير من الأشخاص، وهي من أهم الأمور التي يقوم بها الإنسان في حياته، وتعود عليه بالنفع والفائدة، فإذا كانت الرياضة غذاء الجسم فالقراءة غذاء الروح، حيث تعمل القراءة على تغذية عقل الإنسان بالمعلومات المفيدة والمعرفة والثقافة، يوجد العديد من الوسائل التي يمكن من خلالها أن يتمتع الإنسان بممارسة هوايته المفضلة، مثل الاطلاع على المحلات الورقية، قراءة الكتب والمجلات والصحف، التصفح عبر المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي التي تقوم بطرح العديد من الموضوعات الهامة في كافة مجالات الحياة، وقد اهتم الأدباء والشعراء بكتابة بعض من أبيات الشعر التي تتعلق بالقراءة، لذا حرصنا أن نقدم لكم في هذا المقال ابيات شعر عن القراءة قصيرة.

ابيات شعر عن القراءة قصيرة

الشعر يعد إحدى الهوايات المفضلة، ولكنها هبة وموهبة قد يخص بها الله سبحانه وتعالى بعض الأشخاص ممن يملكون الموهبة والإبداع في كتابة الشعر، وسرد الكلمات لتكوين عبارات وجمل تفي بتوضيح الهدف أو الغرض من الأبيات الشعرية، كنا أن القراءة هي هواية مفيدة جداً لغذاء العقل، وسوف نوضح لكم في هذا المقال أبيات شعر عن القراءة، وهي كالتالي:

  • أعز مكاني في الدنى سرج سابح

وخير جليس في الزمان كتاب

وبحر أبى المسك الخضم الذي له

على كل بحر زخرة وعباب تجاوز قدر المدح

حتى كأنه بأحسن ما يثنى عليه يعاب

  • كل حرف من الكتاب كتاب

محكم ما لحكمه الدهر نسخ وبنشري مطوية لنهار

ال كشف من غيهب الغواية سلخ

ولأرواح كل من راح مرتاحا إليه من واهب الروح نفخ

  • أنا من بدل بالكتب الضحايا

لم اجد لي وافياً إلا الكتابا

صاحبان عبته أو لم تعب

ليس بالواجد للصاحب عابا

كلما أخلقته جددني وكساني من حلى الفضل ثيابا

صحبة لم أشك منها ريبة

ووداد لم يكلفني عتابا

رب ليل لم نقصر فيه

من سمر طال على الصمت وطابا

كان من هم نهاري راحتي

وندامي ونقلى والشرابا

إن يجدني يتحدث أو يجد

مللا يطوي الأحاديث اقتضابا

تجد الكتب على النقد كما تجد

الإخوان صدقا وكذابا فتخيرها

كما تختاره واد حر في الصحب والكتب ألبابا

صالح الإخوان يبغيك التقى

ورشيد الكتب يبغيك الثوابت.

أهمية القراءة في حياتنا وفوائدها على الفرد والمجتمع

تعد القراءة هي الوسيلة الأولى والأساسية التي تهدف إلى اكتساب المهارات والخبرات المتعددة، بالإضافة إلى إمكانية توسيع دائرة المعارف والتعاملات والثقافات المختلفة والتعرف على الحضارات المتعددة، ومن أهم المميزات التي يمكن أن تعود على الفرد بصفة خاصة والمجتمع بصفة عامة هو تعلم العديد من اللغات المختلفة، وسوف نوضح لكم فيما يلي أهم الفوائد التي تعود بالنفع على الشخص والمجتمع، وهي على سبيل المثال لا الحصر، ما يلي:

  • القراءة تمنح الفرد الفرصة المناسبة والحقيقة للتعرف على كافة جوانب الحياة، واكتساب جانب من المعرفة.
  • يمكن تحسين الناحية الاقتصادية، وذلك من خلال تعزيز شراء الكتب والمجلات والصحف، أو التصفح عبر مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت، فكل هذه الوسائل تعزز قدرة الفرد على القراءة والاستفادة بقدر كافي من المعلومات المفيدة.
  • القراءة أحد الهوايات التي تعتبر لدى العديد من الأفراد جانب ترفيهي، حيث أن هناك بعض الأشخاص الذين يعشقون قراءة القصص والروايات المسلية، أو قراءة الكتب الخفيفة ذات الطابع الفكاهي، ولكنها تحمل في داخلها الكثير من العبر والمواعظ والدروس التي يجب الاستفادة منها على قدر المستطاع.
  • القراءة هو الوسيلة التي يتم من خلالها نقل المعارف والتعرف على الكثير من الثقافات والحضارات المختلفة.