الأدوات الصحية هل تعاني من اكتئاب، يعد مرض الاكتئاب إحدى أمراض العصر الشهيرة والشائعة، حيث يعاني الكثير من الأشخاص حول العالم من مرض الاكتئاب، وهو من الأمراض النفسية التي تصيب الفئات العمرية المختلفة، ويمكن للاكتئاب أن يكون بدرجات طفيفة لا تستدعي العلاج، ويمكن أن يحتاج إلى جرعات مكثفة من الجلسات النفسية والعلاج النفسي، وفي هذا المقال سنقدم لكم الاختبار الصحي للاكتئاب والأدوات الصحية هل تعاني من اكتئاب

اختبار الحالة النفسية/هل تعاني من اكتئاب؟

مجموعة من الأسئلة التي تحدد هل الشخص مصاب باكتئاب أم لا، وإذا كان مصاباً يمكن من خلالها تحديد درجة الاكتئاب ومدى تأثيره على الشخص ويتمثل الاختبار بالأسئلة الآتية:

1.فقدت الرغبة ،و المتعة في ممارسة أمور كنت أمارسها سابقاً.

2. أشعر بالحزن و الضيق و عدم السعادة.
3.أجد صعوبة في النوم أو البقاء نائماً أو النوم لفترات طويلة
4.أشعر بالخمول و الكسل.
5.فقدت شهيتي للطعام أو أكل بشراهة.
6.أشعر بالسوء تجاه نفسي أو أني خذلت عائلتي
7.أشعر بصعوبة في التركيز
8.بدأت بالتحدث أو الحركة ببطء شديد بشكل ملحوظ أو العكس بدأت أشعر بالتوتر وعدم القدرة على الاستقرار
9.أشعر أن الحياة لا تستحق العيش.

العوامل المساهمة في حدوث الاكتئاب والوقاية منها

يمكن للشخص أن يتعرض للإصابة للاكتئاب بعد مروره بأزمة نفسية أو ظروف حياتية صعبة مثل موت أو فراق شخص عزيز، عدم الحصول على الفرص، المرور بصدمات نفسية، هذه الأسباب تزيد من فرصة الإصابة بالاكتئاب، وهناك علاقة مباشرة بين الأمراض الصحية، والأمراض النفسية، فمثلاً أمراض القلب الوعائية يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب، وكذلك الاكتئاب من شأنه أن يؤثر على صحة ووظائف الجسم.

وللوقاية من الإصابة بالاكتئاب، يجب أن يتخلص الشخص من كل الأفكار السلبية التي يمكن أن تسيطر عليه وذلك من خلال ممارسة بعض السلوكيات مثل المشي، تمارين اليوغا، الإكثار من شرب الماء، الابتعاد عن الأشخاص السلبيين المحبطين، القيام بالأنشطة التي تعمل على تحسين المزاج.

أنواع الاكتئاب وأعراضه

تختلف حدة الأعراض من شخص لآخر، ويمكن تصنيف الاكتئاب حسب الأعراض المصاحبة له إلى عدة أنواع، والتي هي اضطراب الاكتئاب المتكرر، الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، وسنوضح لكم الفرق بين هذه الأنواع والأعراض المصاحبة لكل نوع منها، كما وأن أعراض الاكتئاب يمكن أن تكون خفيفة أو متوسطة أو حادة، كما وأن درجة المرض تختلف بين الأشخاص الذين تعرضوا لنوبات الهوس من قبل، وبين الأشخاص الذين لم يسبق لهم ذلك، ويمكن أن يكون نوعا الاكتئاب من الأنواع المزمنة (أي على مدار فترة طويلة من الزمن) مع حدوث انتكاسات، خاصة في حالة ترك الاكتئاب دون علاج.

اضطراب الاكتئاب المتكرر: في هذا النوع من الاكتئاب يتعرض المريض لعدة نوبات من الاكتئاب، وأثناء تعرضه لهذه النوبات يعاني الشخص من اضطرابات عنيفة في الحالة المزاجية، كما ويفقد المريض الرغبة بالاهتمام والاستمتاع بالأشياء، كما ويغلب عليه أيضاً الخمول وفقدان الطاقة والنشاط لمدة أسبوعين بشكل متواصل، كما ويعاني من أعراض الأرق والقلق واضطرابات في ساعات النوم، فقدان القدرة على التركيز، وبعض الأعراض الجسدية التي تظهر دون أي تفسير طبي.

وبناءً على الأعراض السابقة يمكن تصنيف مريض الاكتئاب تحت أي درجة من درجات نوبات الاكتئاب، والمريض الذي يعاني من بعض نوبات الاكتئاب الخفيفة يجد صعوبة في استمرارية حياته وفي ممارسة الأنشطة الاجتماعية، ولكن يختلف عن الدرجات الحادة بأنه لا ينقطع تماماً عن ممارسة الأنشطة المختلفة.

الاضطراب الوجداني الثنائي القُطب: هذا النوع يتعرض فيه المريض إلى نوبات من الهوس يفصل بينها أوقات يكون فيها الشخص بمزاجه الطبيعي، ويكون المريض إما يعاني من نشاط زائد أو من فقدان الأمل والإحباط وسيطرة اليأس، والقلق ومواجهة الصعوبة في النوم.

إلى هنا نصل إلى نهاية المقال الصحية هل تعاني من اكتئاب، حيث قدمنا لكم اختبار الحالة النفسية، والعوامل المساهمة في حدوث الاكتئاب، وأنواع الاكتئاب وأعراضه.

شاهد أيضًا