كم عدد سكان فرنسا ٢٠٢١، توجد فرنسا في أوربا الغربية، باريس هي عاصمة فرنسا وباريس تعتبر من أكبر عواصم العالم، تعتبر فرنسا من أكثر الدول المعروفة في الاتحاد الأوروبي، تتميز فرنسا بمساحتها الكبيرة وعدد السكان الموجود في فرنسا كبير، فهيا نتعرف على المزيد عن دولة فرنسا.

عدد سكان فرنسا ٢٠٢١

بلغ عدد سكان دولة فرنسا حوالي ٦٧,000,000 نسمة، بمعدل كثافة سكانية تبلغ ١١٩ نسمة لكل كم٢، تضم دولة فرنسا ثلاثة وسبعون تجمع سكني، وتعداد كل واحدة منه يزيد عن مائة ألف نسمة، هذا العدد يمثل حوالي 0,84% من عدد السكان العالم، وتحتل فرنسا المركز الثاني والعشرون من حيث عدد السكان، في قائمة دول العالم، وتبلغ مساحة فرنسا ٦٤٣,801 كيلو متر مربع، وهذه المساحة جعلت فرنسا على مستوى العالم من ضمن أكبر خمسين دولة .

باريس هي عاصمة فرنسا، مساحتها ٤٠ كيلو متر مربع، تعتبر من أكبر مدن فرنسا،  ويبلغ عدد سكان مدينة باريس ١٢,42 مليون نسمه، وتعتبر باريس من أكبر المناطق المزدحمة بالسكان.

نبذة مختصرة عن فرنسا

تتبع فرنسا نظام الحكم الرئاسي البرلماني، والعملة التي يتم التعامل بها في فرنسا هي اليورو وذلك لانضمامها للاتحاد الأوروبي، اللغة الرسمية والأساسية في فرنسا هي اللغة الفرنسية، تشارك فرنسا في بعض الكيانات العالمية، مثل مجلس الأمن، ومنظمة الأمم المتحدة، ومنظمة حلف الشمال الأطلسي، ومجموعة العشرين التي تجمع أكبر دول الاقتصاد في العالم.

تمتلك فرنسا موقع جغرافي متميز ساعدها هذا الموقع في جعلها مركزا تجارياً وزراعيًا وثقافياً، وحتى يومنا هذا تزال مدينة باريس الفرنسية هي المكان المفضل للسياحة، وذلك للمعالم التاريخية واهتمامها بالثقافة والأدب والفن.

ومن معالم فرنسا السياحية: القصر الفرنساوي، ومتحف اللوفر، وجبال الآلب، وهذه هي أكثر المناطق التي تشتهر بها فرنسا.

سكان فرنسا عبر التاريخ

فرنسا في فترة القرون الوسطى كانت موطن لحوالي ربع سكان أوربا، وانخفضت هذه النسبة بعد ذلك بزيادة الأعداد في الدول الأوربية، فإن عدد سكان فرنسا في القرن ١٨ كان حوالي عشرون بالمئة من إجمالي عدد سكان الدول  الأوربية، وفي القرن العشرون تجاوزت روسيا وألمانيا تلك النسبة، كما شهدت فرنسا ارتفاع كبير في عدد السكان بعد قيام الحرب العالمية الثانية.

في فترة الخمسينات قبل الميلاد، قامت الروم بالسيطرة على فرنسا واحتلالها، وفي فترة احتلال الروم لفرنسا شهدت فرنسا فترة ازدهار، وحتى الأن  الآثار الرومانية موجودة في فرنسا، كما شهدت فرنسا في عهد الاحتلال الروماني لها فترات من الجهل والضعف، حيث أن النظام الإقطاعي كان هو المعتمد لإدارة شؤون البلاد، وفي هذه الفترة ظهر وباء الطاعون وانتقل الوباء إلى فرنسا ومات أكثر من ربع سكان فرنسا.

لقد مر على فرنسا العديد من الحروب والصراعات، وقد قام بحكم فرنسا عدد من السلالات الملكية، حتى ظهر لويس الرابع عشر وعمل على تنمية الثقافة الفرنسية، والآداب والفنون، لتأتي بعد ذلك الثورة الفرنسية في عصر لويس السادس عشر، الذى ساهم في تشكيل الجمهورية الفرنسية وكان ذلك عام ١٧٩٢ ميلاديا.

سكان فرنسا المسلمين

تحتل الديانة الإسلامية الترتيب الثاني في دولة فرنسا، وقد وصل عدد سكان فرنسا المسلمين تقريباً حوالي ستة ملايين نسمة، وهذه النسبة تمثل حولي ثماني بالمائة من إجمالي عدد السكان في فرنسا، ومن نسبة المسلمين المتواجدين في فرنسا لا يلتزم بممارسة الشعائر الإسلامية إلا عدد قليل ويمثل الثلث تقريبا، وهذه الإحصائية ما هي إلا استطلاعات رأى،  ويجب أن تعلم عزيزي القارئ أن هذه الأرقام غير رسمية، لأن القانون الفرنسي يوجد به مادة الإعلام والحريات تمنع بقيام عمل إحصائيات سكانية تقوم على تصنيف السكان حسب ديانتهم.