لماذا لم يحترق الكتاب الذي ألقاه جابر بن حيان في النار، وهو أحد علماء المسلمين العرب الذين برعوا في العديد من العلوم في الكيمياء والفلسفة والطب والهندسة والصيدلة وغيرها، وهو من مواليد الكوفة، ويعد أول من استخدم الكيمياء علمياً في التاريخ، ولقب بأنه أبو الكيمياء، كما أنه يعد من أعلام العرب العباقرة وأول رائد للكيمياء، وله العديد من الأبحاث والدراسات.

لماذا لم يحترق الكتاب

إن الكثير من الناس يبحثون عن إجابة سؤال لماذا لم يحترق الكتاب الذي ألقاه جابر بن حيان في النار، وهي تعد حادثة غريبة لم يجد أحد لها تفسير، والتعليل الدقيق والذي ذكر في كتب التاريخ للحادثة التي تضمنت عدم احتراق الكتاب هي: بسبب احتواء الورق المستخدم الذي صنعه جابر بن حيان، على مركبات كيميائية ساعدت بشكل كبير في منع احتراق الورق، وهو الذي ساعد في عدم احتراق الورق بشكل كامل، فقد كان العالم والكيميائي جابر بن حيان من أكثر علماء العرب ذكاءً وعبقرية وله العديد من الاكتشافات في مجالات العلوم المختلفة ومنها إختراعه للورق المصنوع من مواد لا تتأثر بالنيران، مما يحافظ على قيمة المعلومات والبيانات الموجودة فيها، كما أنه قد شارك في تصنيع خليط من الأحماض والتي لديها القدرة على إذابة الذهب، كما قام بإكتشاف العديد من المواد الكيميائية التي تجعل الماء أكثر ليونة، وأصبحت تسمى حالياً المواد القلوية.

وبهذه الطريقة يستنتج الطالب ما هو الحل الصحيح والدقيق على سؤال لماذا لم يحترق الكتاب الذي ألقاه جابر بن حيان في النار، وهو العالم الذي قام بآلاف التجارب الكيميائية من أجل الوصول إلى إختراعات جديدة تساعد البشرية، حيث أن جابر بن حيان هو أول من أنتج حمض الكبريتيك وحمض النيتريك.

شاهد أيضًا