عدد سكان باكستان 2021، باكستان دولة إسلامية تقع في القارة الآسيوية، وهي تحتل مركز متقدم من حيث عدد السكان من بين باقي دول العالم، ودولة باكستان غنية بالموارد الطبيعية، وتنوعها الجغرافي، وهذه الامكانيات ساعدتها على الزراعة والتجارة والصناعة، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم الكثير عن دولة باكستان.

عدد سكان باكستان 2021

تحتل دولة باكستان المركز الرابع على مستوى العالم من حيث عدد السكان، حيث بلغ عدد سكان دولة باكستان الإسلامية في آخر إحصائية لها عام ٢٠٢٠ حوالي 222,251,578 نسمة، وتصل نسبة الذكور في دولة باكستان حوالي ٥١,46%، بينما تصل نسبة الإناث في دولة باكستان حوالي48,54% من الإجمالي لعدد سكان دولة باكستان

معلومات عامة عن مدينة باكستان

دولة باكستان تشتهر بكثرة الزراعة، حيث أن نسبة الأرض الزراعية تبلغ ٢٦% من إجمالي مساحة دولة باكستان، وتشتهر دولة باكستان بزراعة الأرز، والسمسم، والقطن، والفواكه، وقصب السكر.

دولة باكستان يوجد بها مدينة سيالكوت وهى من أشهر المدن في صنع الأدوات الطبية، والأدوات الرياضية، والملابس، والجلود، وهذه المدينة تشتهر بصناعة كرة القدم، وهذه المدينة تعتبر من أهم مصادر الدخل القومي لدولة باكستان.

دولة باكستان غنية بالثروات والمعادن الطبيعية، مثل الحديد، والنفط، والفحم الحجري، ويتم استخراج المعادن والقيام بتصنيع الصناعات الكيماوية، والصناعات المعدنية، والصناعات البترولية.

المطبخ الباكستاني يشبه كثيرا المطبخ في شبه القارة الهندية، وتمتد أصول الأطباق الأساسية للمطابخ الآسيوية، فإنهم يكثرون من استخدام البهارات والثوم والزنجبيل، والأعشاب.

الزي الشعبي في باكستان مثله مثل الزي الهندي، وتتنوع الأقمشة التي يصنع منها الملابس بين القطن والشيفون والحرير

نبذة تاريخية عن دولة باكستان

نشأت دولة باكستان الإسلامية منذ أكثر من ٢٥٠٠ سنة، منذ حضارة وادي نهر السند وكانت تحت حكم كل من الحضارة الفارسية، وفتوحات الإسكندر المقدوني، إن الإسكندر هو من قام بتأسيس عدد من المدن في قارة آسيا وكان يفعل ذلك لاكتشاف الدول والسيطرة عليها.

وفي عهد الدولة الأموية تعاقب على باكستان والمدن المجاورة الفتوحات الإسلامية، وبعد ذلك ظهر الاستعمار الأوروبي الذي أدى إلى التقسيم في حضارة وادي نهر السند، وتم ذلك في العصر الحديث، وأدى ذلك التقسيم إلى ظهور عدد من الدول كل منها لها حدود معروفة وواضحة، ومن هذه الدول كانت دولة باكستان الإسلامية، تم استقلال دولة باكستان الإسلامية في سنة ١٩٤٧ ميلاديا، واعتمدت الدولة لها دستور جديد في عام ١٩٥٦ ميلاديا، فأصبحت بذلك جمهورية باكستان الإسلامية.

تعتبر باكستان اليوم جمهورية برلمانية اتحادية فيدرالية، وتحتل المركز السابع من حيث الجيش والقوات المسلحة على مستوى العالم.

جمهورية باكستان الإسلامية، هي من ضمن الدول الآسيوية، وتقع جنوب قارة آسيا، تبلغ مساحة دولة باكستان حوالي ٧٦٩,095 كيلو متر مربع، تطل دولة باكستان على الساحل الواقع بين خليج عمان، وبحر العرب، تحدها من جهة الشرق دولة الهند، ويحدها من الغرب دولة أفغانستان، ويحدها من الجنوب الغربي دولة إيران، وأما من جهة أقصى الشمال الشرقي تحدها دولة الصين،

دولة باكستان تتميز بتنوع جغرافي، حيث أنه يوجد بها هضاب، وصحاري، وسهول، وغابات، وتلال، كما يوجد بدولة باكستان جبال الهيمالايا، كما يوجد في دولة باكستان منطقة للزلازل وهي آزاد كشمير وقد حدث فيها زلازل قوية جدا تخطت مقياسها ٧ ريختر.

التقسيم الإداري لباكستان

تنقسم باكستان إلى أربعة أقاليم

  • اقليم بنجاب لاهور هي عاصمته، وهي من المدن الثقافية العريقة، وتقع في القارة الهندية.
  • إقليم السند وهو مكان السكان السنديون، عاصمته كراتشي عاصمة باكستان التجارية.
  • خيبر بختونخوا عاصمته مدينة پشارو وهو وطن البشتونيين.
  • بلوشستان عاصمته كويتا، واللغة السائدة فيها هي اللغة البلوشية، لأن معظم سكانه البلوش .