الخطوة الأولى من خطوات القراءة المتعمّقة، القراءة غذاء للعقل، بها ينهل الإنسان عدد من المعارف والخبرات، التي تجعله قادر بشكل كبير على إقامة وإنشاء الحوارات المتبادلة التفاعلية الهادفة، كما وأن القراءة تجعل الإنسان أكثر وعياً بحياته وما يحيط به، وقد وجد ما يُسمّى بالقراءة المتعمقة، القراءة الغير عابرة، بل هي التي يتم من خلالها القراءة بطريقة جيدة وتمعن كافة النقاط والسطور والكلمات، وقد وجد لها عدد من الخطوات التي لا بد أن تقوم بها، لتكون بالفعل أنت تقرأ القراءة المتعمقة، وهو ما سنقدمه خلال قادم سطورنا، حيث سنأتي لبيان الخطوة الأولى من خطوات القراءة المتعمّقة.

ما هي القراءة المتعمقة

حيث سنقدم لكم التعريف الخاص بالقراءة المتعمقة، والتي تخص السؤال المطروح أعلاه، حيث كان المقصود بالقراءة المتعمقة، وهي قراءة النص بعناية كبيرة، وتفهم العديد من الكلمات والسطور المطروحة أمامك، وقراءتها قراءة متعمقة على قدر من التمعن والاستيعاب، ولكن هناك عدد من الخطوات التي يجب على القارئ أن يطبقها من أجل القراءة المتعمقة، حيث سنأتي هنا لتوضيح عدد من الخطوات وخاصة الخطوة الأولى من خطوات القراءة المتعمقة، والتي جاءت على النحو الذي سنقدمه أدناه.

ما هي الخطوة الأولى من خطوات القراءة المتعمّقة

وجدت عدد من الخطوات التي ان اتبعتها فأنت بذلك تقرأ القراءة المتعمقة، فما هي تلك الخطوات، وخاصة الخطورة الأولى التي لا بد لك من اتباعها من أجل الدخول لباقي الخطوات الأخرى، وللإجابة عن السؤال المطروح أعلاه، فإن الخطوة الأولى من خطوات القراءة المتعمّقة، هي كالتالي:

  1. الخطوة الأولى: الاستطلاع
  2. الخطوة الثانية: طرح الأسئلة
  3. الخطوة الثالثة: القراءة
  4. الخطوة الرابعة: التسميع
  5. الخطوة الخامسة: المراجعة

الخطوة الأولى من خطوات القراءة المتعمّقة، الخطوات الخمسة الخاصة بالقراءة المتعمقة، قدمناها لكم أعلاه، كما وأدرجنا المقصود بالقراءة المتعمقة، وما هي الخطوات الخمسة الخاصة بها.

شاهد أيضًا