من أين انطلق مسبار الأمل، يعتبر هذا السؤال من الأسئلة المهمة، التى يبحث عن إجابتها جميع الأشخاص المهتمين بعلوم الفضاء، والرحلات الفضائية، حيث يعتبر مسبار الأمل أحد هذه الرحلات الاستكشافية للفضاء، وخاصة كوكب المريخ، والذى انطلق مؤخراً إلى الفضاء، ويحاكى في طبيعته الكثير من الرحلات الاستكشافية الأخرى التى قام بها رواد الفضاء من الأجانب إلى خارج كوكب الأرض، وذلك لعدة أهداف متعددة، من ضمنها اكتشاف وجود الحياة على كواكب أخرى غير الأرض، بالإضافة إلى أهداف علمية أخرى، وفى هذا البحث، سوف نبحث عن كل ما يتعلق بمسبار الأمل، وخاصة عن جواب سؤال من أين انطلق مسبار الأمل، وذلك لإفادة جميع المهتمين في الإجابة عن هذا الموضوع.

ما هو مسبار الأمل

يعتبر مشروع مسبار الأمل، هو أول المشاريع العربية لاستكشاف الفضاء، حيث يعود الفضل في إنشائه إلى دولة الامارات العربية المتحدة، حيث بني المسبار في مركز محمد بن راشد للفضاء، وتم إطلاقه في تاريخ 20 يوليو 2020 ميلادى، بعد منتصف الليل بتوقيت الامارات، وكان قد تأجل إطلاقه أكثر من مرة، بسبب سوء الأحوال الجوية، ويهدف هذا المسبار من وراء إطلاقه، إلى عدة أهداف مختلفة، وتتمثل هذه الأهداف فيما يأتى :

  • القيام بدراسة دورات الطقس اليومية، والموسمية، وأحداث الطقس في الجو المنخفض، مثل العواصف الترابية
  • التعرف على كيفية تغير الطقس في مناطق المريخ المختلفة
  • العمل على البحث عن أسباب التغيرات المناخية الشديدة في كوكب المريخ
  • العمل على إيجاد أجوبة للأسئلة العلمية، حول سبب فقدان الغلاف الجوى للمريخ، الهيدروجين، والأوكسجين في الفضاء

مكان انطلاق مسبار الأمل

تعتبر الامارات العربية المتحدة، أول بلد عربى ينجح في اطلاق مسبار نحو الفضاء، وخامس وكالة فضائية من حيث الترتيب حول العالم، وقد أطلق عليه اسم الأمل، لأنه يشكل رسالة تفاؤل للملايين من الشباب العربى، لاحتضان مواهبهم، وأمنياتهم في الانطلاق نحو الفضاء، وشارك في تطوير هذا المسبار جامعة كولو ادو بولدر، وجامعة ولاية أريزونا، وجامعة كاليفورنيا بيركلى، ويعتبر (مركز تانيغاشيما الفضائى) الموجود في اليابان، هو مكان انطلاق مسبار الامل نحو الفضاء، ويتوقع أن يستمر هذا المسبار في رحلته مدة سبعة أشهر، قبل أن يحط رحاله مجدداً نحو الأرض.

تكلفة مسبار الأمل

يعتبر إنشاء مشروع مسبار الأمل الفضائى نقلة نوعية للعرب بشكل عام، ولدولة الامارات العربية المتحدة بشكل خاص، واستغرق إنشاء هذا المشروع ما بين الفكرة والتنفيذ، ست سنوات، وهي مدة قليلة مقارنة مع ما تستغرقه إنشاء نفس المشروع في دول أخرى، حيث تستغرق ما يقارب عشر سنوات، بين طرح الفكرة، وتنفيذها، وقد كلف إنشاء هذا المسبار ما يقارب (200 مليون دولار)، وهي تكلفة تعتبر من الأقل في العالم، مقارنة مع المشروعات الأخرى المماثلة لها، وذلك بفضل جهود الكوادر البشرية، والعلمية الحثيثة في إنجاح هذا المشروع.

 مهمة مسبار الأمل

انطلق مسبار الأمل في مهمته، في تاريخ 20 يوليو 2020 ميلادى، ويتوقع أن يستغرق عدة أشهر للوصل إلى مداره حول المريخ، وتحديداً في فبراير 2021 ميلادى، وذلك بالتزامن مع احتفال الامارات باليوبيل الذهبى لإنشائها، ومرور خمسين عاماً على توحيدها، وفيما يلى ندرج لكم الأهداف العلمية المختلفة من إطلاق مسبار الأمل، وهي تتمثل فيما يأتى :

  • تحقيق التعاون، والتنظيم مع الدول العلمية العالمية، المهتمة بشؤون الفضاء، وخاصة كوكب المريخ، والتوصل إلى إجابات عن الأسئلة التى لم يسبق لأحد أن تطرق لها
  • البحث في أسباب اختفاء الطبقة العليا من الغلاف الجوى للمريخ
  • بحث العلاقة بين طبقات الغلاف الجوى الدنيا، والعليا على كوكب المريخ
  • العمل على تقديم معلومات حصرية من نوعها، عن كيفية تغير مناخ المريخ على مدار اليوم، وفصول السنة
  • البحث عن الأسباب التى تقع وراء تآكل سطح المريخ
  • الكشف عن إمكانية وجود علاقات تربط بين الطقس الحالى، والظروف المناخية قديماً لكوكب المريخ
  • العمل على مراقبة الظواهر الجوية المختلفة على سطح المريخ، من عواصف، وتغيرات الحرارة، والمناخ

إن المشاريع، والاستكشافات الفضائية، لم تعد حكراً على الغرب بعد الآن، وذلك بعد أن قامت دولة الامارات العربية المتحدة بإطلاق مسبار الأمل، وسجلت أول حضور عربى لها في هذا المجال، وقد تعرفنا في هذا البحث جميع المعلومات التى تتعلق بهذا المسبار، ومن أين انطلق مسبار الأمل، وما هي تكلفته، والأهداف التى تم إطلاقه من أجلها، ونأمل أن نكون بجميع ما قدمنا في هذا البحث من معلومات، قد استطعنا تحقيق الاستفادة الممكنة لجميع الباحثين، والمهتمين في هذا الموضوع.