اول من يقرع باب الجنة، من من المعلومات الدينية التي ينبغي على الأفراد امتلاك قدر مناسب منها، وخاصة التي تتعلق بمنزلة العبد عن ربه وما ينبغي عليه فعله كي ينال الاجر والثواب ويدخل الجنة ان شاء الله تعالى، فهي المبتغى وهي ما يسعى المسلم الى الوصول اليها، ففيها ما لا عين رات ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر، وفي الآتي من سطور المقال نتعرف على من هم اول من يقرع باب الجنة.

من اول من يقرع باب الجنة؟

وعد الله عباده المتقين يوم القيامة بان يكون مكانهم هو الجنة، وللجنة ثمانية أبواب يدخُل منها المٌتّقون الذي آمنوا وعملوا الصالحات، يلقون فيها من النعيم المقيم الذي لا يتصوره عقل بشر، وقد أعدّ الله من هذه الأبواب الثمانية بابًا للصائمين، ويُطلق عليه باب الرّيّان، وبابًا آخر للمُصلّين، وآخر للمتصدّقين، وباب آخر للمُتصدّقين، وننتقل الىن للتعرف على من هو اول من يقرع باب الجنة:

  • أول من يقرع باب الجنة هو رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • يقول النبي صلى الله عليه وسلم ” أن أكثر الأنبياء تبعاً يوم القيامة وانا اول من يقرع باب الجنة”.
  • ويقول عليه الصلاة والسلام: ” آتي باب الجنة يوم القيامة، فأستفتح فيقول الخازن، من أنت؟ فأقول: محمد، فيقول، بك أمرت لا أفتح لأحد قبلك”

بعثه الله تعالى في الأرض لينشر الدعوة بين الناس ويخرجهم من الظلمات الى النور، ومن عبادة الأصنام والاوثان الى عبادته وحده لا شريك له، وكان اول من يقرع باب الجنة هو النبي المصطفى.

شاهد أيضًا