ماذا لو لم يكن الانسان مبتكرا، حيث أن الإنسان هو الكائن الحي الوحيد الذي يُصنف ضمن فئة الجنس البشري، ويتشابه مع حيوانات القردة خاصة مع القردة العليا من حيث الجسد والتشريح، لكن بالرغم من ذلك يوجد بينهم فرق شاسع، اذ أن الانسان لديه القدرة على الوعي والحديث والفهم والتخاطب مع الآخرين، والإنسان في العصر القديم كان يعتمد في طعامه على صيد الحيوانات والبحث عن النباتات وجمعها.

ومن الناحية الجسدية اذا بحثت جيداً تجد أن الإنسان يرجع في نشأته الى الثدييات كما تجد أن مراحل تطوره ترجع الى عصر الزواحف، بينما من الناحية النفسية لو بحثت جيداً لوجدت أن النفس البشرية نتجت عن تقدم مجموعة كبيرة من الصفات القديمة، وتجد أن الإنسان في وقتنا الحاضر لم يعد مثلما كان في العصور القديمة بل تطور كثيراً حتى أصبح مبتكراً، ومن هذا المنطلق سوف نرى من خلال هذا المقال ماذا لو لم يكن الإنسان مبتكراً.

ماذا لو لم يكن الإنسان مبتكرا

ماذا لو لم يكن الإنسان مبتكراً لاستمرينا في العصور الحجرية القديمة وعصور الظلام، وكان استمرينا أيضاً على الحالة البدائية و كنا تطورنا وكان لم يكن يوجد هناك حضارات، لو لم يكن الإنسان مبتكراً كان لم تقوم أي حضارة وكان الإنسان لم يكتشف الزراعة بعد، ولم يكن قد اكتشف النار وفوائدها ولبقينا على الحضارة القديمة ولما تطورت وتقدمت الإنسانية والبشرية وكان الإنسان لم يبتكر ويخترع العجلة بعد أو المحركات أو الإضاءة أو الكهرباء أو غيرها الكثير من الابتكارات التي ابتكرها الإنسان منذ القدم، وكان الإنسان لم يبتكر الهاتف الذكي أو الانترنت ولاستمرينا في تناقل الرسائل عبر الحمام الزاجل، ولما وصلنا الى التطور الكبير الذي نحن فيه اليوم في وقتنا الحالي.

لو لم يكن الانسان مبتكرا

لو لم يكن الإنسان مبتكراً لظل العالم في محور الجهل دون تقدم ولا تطور في البُنيان والآلات وكافة الصناعات والاختراعات والابتكارات المختلفة، لو لم يكن الإنسان مبتكراً لما تطورت البشرية بل كنا وجدناها مثلما كانت في العصر الحجري القديم، ولكن الله عز وجل مقداره لقد خلق الإنسان وأنعم عليه بنعمة العقل والتفكير الذي لولاه لما تقدم الإنسان وابتكر وعمر الأرض باختراعاته التي جعلتنا بالوضع والتطور الهائل الذي نحن فيه في وقتنا الحاضر من تطور وتقدم في مجال التكنولوجيا والانترنت الذي أدى الى تقوية العلاقات بين الناس وربط العالم ببعضه البعض حتى أصبح كأنه قرية صغيرة، وجميع ذلك يرجع الى فضل اختراعات الإنسان وابتكاراته المتنوعة.

وفي نهاية المقال نكون قد علمنا ماذا لو لم يكن الانسان مبتكرا، حيث نحن نعيش الآن حياة كريمة مليئة بالتقدم والتطور الهائل من حيث البُنيان وطرق التواصل المختلفة بين الناس، وكل ذلك التطور يرجع الى الإنسان وفضله في ابتكاراته واختراعاته المتنوعة التي جعلتنا على ما نحن فيه الآن.