حكم من ينكر وجود الجن، يعد هذا السؤال ضمن الاسئلة الفقهية التي يبحث عن اجابتها العديد من الافراد، وخاصة اذا كان هنالك من الماس لا يفهم او ليس لديهم علم بهذا الموضوع او العالم الاخر، والذي هو يعرف عند البعض بالعالم الجن او العالم الاخر، اما بخصوص إنكار وجود الجن من الامور شائعة وهذا بسبب عدم قدرة البشر على رؤيتهم أو الشعور بوجودهم، ولأنَّ الإيمان بوجود الجن من الغيبيات التي يجب على المسلم أن يسلّم بها، وفي هذا المقال سوف نتناول علي حكم من ينكر وجود الجن، ومن هم الجن تعريفا لغوية وصطلاحاً .

من هم الجن

تعريف الجن لغة : قال تعالي: ذكر اسم الجن في القرآ الكريم بالعديد من السور والايات، والتي توضح بان الله سبحانه وتعالي كما خلق الانس والاملائكة خلق ايضاً الجن، فمن هم الجن، هو اسم لكلمة الجان، والمفرد منها جني للمذكر وجنية للمؤنث، ومن الناحية اللغوية فهو من الفعل جن أي غطى وستر، قال تعالى في كتابه العزيز: “فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا” .

اما في الاصطلاح:  ” وما خلقت الانس والجن الا ليعبدون”، الجن هي مخلوقات من خلق الله سبحانه وتعالى، تعيش في هذا العالم مع الإنس ولكنها غير مرئية ولا يمكن للإنس رؤيتها ابدًا، وهي كالبشر تمامًا، منها الصالح ومنها الفاسد، خلقها الله تعالى للعبادة وهي محاسبة كالبشر تمامًا، وقد سميت إحدى سور القرآن الكريم باسم الجن تأكيدًا على وجودهم وعلى مشاركتهم للبشر هذا الكوكب .

ما حكم من ينكر وجود الجن

ان حكم من ينكر وجود الجن، جاء حكم العديد من اهل العلم بان الحكم من ينكر وجود الجن من الامور التي خاض الحديث بها من القرآن الكريم، كما جاءت سورة كاملة في الكتاب الله تعالي تحمل سورة الجن، والتي تثبت بان هنالك وجود للجن علي الكرة الارضية، وجاءت أثبات تام لمن انكر وجود الجن فقد اثبت العديد من الايات لوجود الجن .

حكم من ينكر وجود الجن :

ان حكم انكار وجود الجن كفر صريح لأنَّه إنكار لآيات الله تعالى، وقد قال ابن حزم في كتاب الفصل في الملل: ” من أنكر الجنَّ أو تأوَّل فيهم تأويلًا يخرجهم به عن هذا الظاهر، فهو كافر مشرك”، وقال ابن قتيبة في كتابه تأويل مختلف الحديث: “هو -يعني إنكار الجن والشياطين- من عقد قوم من الزنادقة والفلاسفة، يقال لهم: الدهرية، وليس من عقد المسلمين”، والله تعالى أعلم .

دلائل وجود الجن في القرآن والسنة

هنالك الكثير من الدلائل التي تدل على وجود الجن في مصادر التشريع الإسلامي من قرآن كريم وسنة نبوية مباركة، وفيما يأتي بعض النصوص الشرعية التي تبين وجود الجن وهي علي النحو التالي :

  • قال تعالى في سورة الحجر: “وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ”.
  • قال تعالى في مستهل سورة الجن: “قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا * يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآَمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا”.
  • وعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث: “خُلِقَتِ المَلائِكَةُ مِن نُورٍ، وخُلِقَ الجانُّ مِن مارِجٍ مِن نارٍ، وخُلِقَ آدَمُ ممَّا وُصِفَ لَكُمْ”.
  • وعن أبي ثعلبة الخشني أنَّ رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- قال: “الجِنُّ ثلاثةُ أصنافٍ؛ فصنفٌ لهم أجنحةٌ يطيرون بها في الهواءِ، وصِنفٌ حيَّاتٌ و كلابٌ، و صِنفٌ يحِلُّون و يظْعَنون”.

حكم من ينكر وجود الجن، شاركنا معكم الحكم من ينكر وجود الجن، حيث ان هنالك بعض من الاشخاص ينكر تواجد الجن او ينكر وجود الجن فهو كفر والخروج من الاسلام، وذالك لانه امر تواثرت عليه كتب الله سبحانه وجاء به العديد من الرسل، حيث يبعد ان يجهل ذالك مسلم او يعقد خلافه ومع الاشتهار امره وتواتر النصوص في القرآن الكريم والسنة النبوية، والتي تثبت بان الله سبحانه وتعالي خلق الانس والجن للعبادة وطاعة الله سبحانه وتعال ونبيه محمد عليه الصلاة والسلام .